أخر الأخبار :

«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)

نيرمين الزهار

10:27 ص

الثلاثاء 10/يناير/2017

«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت

«على طاولة صغيرة.. لا تتجاوز مساحتها المترين.. يضع الأطفال أدواتهم من أقلام وصدف وعبوات ألوان وفوم وصلصال وورق كروشيه.. لممارسة هوايتهم من خلال إستخدام المقومات التي تظهر إبداعاتهم الفنية.. رسومات معلقة على الحوائط.. مجسمات بالصدف والصلصال.. باقات ورد من كورشيه.. رسم على الرمال.. ألوان زجاج متناثرة في كل مكان.. مقص وزراير.. مشابك شمع سيلكون».. وغيرها من الأدوات نجدها على الطاولة الخشبية داخل بيت ثقافة الهيئة ببورفؤاد.

أطفال تعلو إبتسامتهم البراءة؛ والبساطة في التعامل، يعيشون «اليوم بيومه»، لا ينشغلون بالتفكير في الغد، أحاسيسهم مرهفة، وأحاديثهم مشوقة، كل ما يشغلهم فقط هو تنمية مهاراتهم - قلوبهم بيضاء لا تعرف الحقد- يتنافسون بعضهم البعض على إخراج مجسمات فنية.

«الموهبة نعمة من الخالق، يهبها لمن يشاء».. ولا يجد المعلمون صعوبة في إكتشاف مواهب طلابهم، إذ تظهر الموهبة على الطالب في المدرسة، من خلال قدراته الحركيَّة والانفعالية والتعبيرية، ويحتاج الطلاب الموهوبون إلى معلمين، يركزون على التطبيق العملي، والبحث عن التجديد والابتكار والتميُّز، مما يفتح آفاقَ الإبداع أمام الموهوبين، وهذا ما يقوم به معلمو بيت ثقافة الهيئة ببورفؤاد.

«داخل بيت ثقافة الهيئة ببورفؤاد، مواهب طفولية تحكي عن براعتها».. أطفال تتحدى صعوبة المناهج الدراسية، وتقيم ورش فنية لمواهبهبم، أطفال من مختلف الأعمار أجادت فن: «الرسم على الرمال، والأسفلت، والصدف، والتلوين بألوان الزجاج».. بالإضافة إلى براعتها في الإشغالات اليدوية باستخدام الصلصال والمشابك والفوم وورق الكورشيه.

تجد داخل كل ورشة أسرة صغيرة يسودها التعاون والحب والفرحة بإنهاء كافة الأعمال اليدوية في آخر اليوم.. والغرض من هذه الورش بمختلف الأعمال هو تجمع كبير للمشروعات الإبداعية والموسوعات.

تجد هناك ابداعات فنية بالفوم والفلين لصناعة ألعاب الأطفال بيد الأطفال، يصنع الأطفال ماسكات الوجه بالفوم ويوزعونها على باقي الطلاب لارتدائها في مختلف المناسبات التي ينظمها بيت الثقافة، ينظم البيت ورشة صغيرة لـ«الرسم على الرمال، والتلوين بالصدف، وألوان الزجاج».. ويقول الأطفال الموهبين: «مش بالسن»، فأعمارهم من (10 إلى 15 عام)، ويتخرج من البيت موهوبين في الرسم على الرمال.

ويقول محمد الدسوقي؛ مدير عام الإدارة المركزية لفرع ثقافة، أن تعليم الأطفال في سن صغيرة يسمح لهم بالإبداع بطرق مختلفة، إذ يقومون برسم عروسة البحر على الرمال وتلوينها بالصدف والزجاج.

ويضيف وهاني حسن، مدير عام فرع ثقافه بورسعيد: «بالنسبة للصلصال يقوم الأطفال بتشكيل الصلصال على أشكال الخضروات والفاكهة وشخصيات الكرتون وغيرها»، مشيرًا إلى أن الصلصال من أسهل الخامات لتعلم الأطفال فن التشكيل.

وأشارت إمنى أحمد، إحدى الأطفال، إلى أن الصلصال وسيلة لخروجى من حالة الغضب أو التوتر المصاحب دائما للمذاكرة.
يقوم الأطفال أيضا بالرسم على صدف البحر، ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل أصبحت هناك أشكل بعض المجسمات والشخصيات الكرتونية من الصدف الملون، أيضا يقوم الأطفال باستخدام ورق الكورشيه لعمل باقات مختلفة من الورود.

جدير بالذكر أن الورشة الفنية لقصر ثقافة بورسعيد، تحت إشراف كلا من: سارة محمد عطية، ومنة الله أحمد نصر، وسوزان محمد نور الدين، والمخرج المسرحي محمد الدسوقي، مدير عام الإدارة المركزية لفرع ثقافة بورسعيد، وآماني الباز مديرة بيت ثقافه الهيئة، وهاني حسن مدير عام فرع ثقافه بورسعيد، ومحمد منير رئيس إقليم القناة وسيناء الثقافي.
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)
«أطفال بورفؤاد».. إبداع على الأسفلت (صور)