أخر الأخبار :

«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)

سمر السيد

10:31 ص

الثلاثاء 10/يناير/2017

متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال
متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال

كنوز مصر الأثرية والتاريخية والوثائقية من لوحات وتماثيل وقطع فنية، بعضها كان شاهدًا على حقب زمنية هى الأهم من تاريخ مصر وبعضها يروي مأساة تلاميذ بحر البقر، وكل مسؤول يتولى المسؤولية، يخرج علينا بالتصريح الأشهر، «هناك خطوات جادة وخطة لترميم المتحف»، وينقضى العام وراء العام والوضع يبقي على ما هو عليه.

ويعد متحف الزعيم أحمد عرابي، في قرية «هرية رزنة» بمحافظة الشرقية، مسقط رأس الزعيم عرابي، قائد الثورة المصرية ضد الخديوي توفيق، شاهدا علي هذا الإهمال الجسيم.

والزعيم أحمد عرابي، هو صاحب الكلمة الشهيرة للخديوى: «لقد خلقنا الله أحرارا ولم يخلقنا تراثا أو عقارا.. فوالله الذي لا إله إلا هو لن نُورث ولن نُستعبد بعد اليوم».. وهو الزعيم الذى وقف في وجه الإحتلال الإنجليزى.

وقد نشأ في قرية «هرية رزنة».. وتم على أرضها إقامة متحف الشرقية القومي، الذي افتتح عام 1973.. وتميز باحتوائه علي 4 مجموعات، المجموعة الأولي تحتوى علي لوحات تاريخية وتماثيل نصفية ووثائق خاصة بـ«عرابي»، والمجموعة الثانية تخص العادات والتقاليد والتراث الشعبى بالشرقية، والمجموعة الثالثة، تخص تلاميذ بحر البقر، وهم الشهداء الذين قتلتهم إسرائيل عام 1970 بقنبلة، في أبشع جريمة، والمجموعة الرابعة عبارة عن مناطق أثرية تخص المحافظة وأواني فخارية وحجرية.

ويشهد المتحف منذ إغلاقه قبل 10 سنوات، إهمالا جسيما من قبل مسؤولي الدولة والمحافظة، حيث تحول لأطلال من الداخل، وتحيط به القمامة والحيوانات من الخارج.

كما أن وزارة الآثار ومسؤولي المحافظة، لم يقوموا بعمل أي تطوير للمتحف، ويكتفون فقط بإحياء ذكرى «عرابي»، التي تتزامن مع العيد القومي للمحافظة، باحتفال تقليدى ومتكرر كل عام، وذلك بعرض لوحة فنية وبانوراما وطابور عرض أمام ديوان عام المحافظة.

وعلى الرغم من توالي المحافظين، إلا أن ذلك لم يحرك ساكنا، بعدما تحول المتحف لأطلال.
وكانت آخر زيارة لمحافظ من نصيب المحافظ السابق رضا عبدالسلام، والذي ألقي بالمسؤولية علي وزارة الآثار، لاصلاح المتحف وتطويره.

وعمت حالة من الإستياء بين أهالي القرية، بسبب الاستمرار في غلق المتحف، بعدما كان نبراثا لتعليم أبنائهم تاريخ وسيرة أحد العظماء في تاريخ مصر الحديث، الذين وقفوا أمام الظلم والإستبداد.

وقالت سماح عبدالله، من أهالي القرية، إن المتحف وقع فريسة للإهمال والقمامة، مؤكدة أنه تم إغلاقه منذ 10 سنوات، ومنذ ذلك الوقت لم نعد ننظم الرحلات المدرسية لزيارته، بهدف تعريف الطلاب علي تراث المحافظة وتاريخ الزعيم أحمد عرابي.

وأكد إبراهيم الشهيدي نبيل ابراهيم، أن نوافذ المتحف أصبحت محطمة ويحيطه القمامة ولايختلف داخله عن خارجه، متسائلا: كيف لتراث بلدنا لاتهتم به الدولة ولا المحافظة؟.

وإشار، إلى أن المتحف قبل إغلاقه كان من أهم المعالم والمزارات، وكان يتوافد عليه تلاميذ المدارس والجامعات علي مستوى الجمهورية، وأيضا السياح، إلا أنه تم تفريغه من محتوياته لسوء حالته، وهو الآن مهدد بالسقوط، دون تحرك من الحكومة.

وطالب الأهالي، وزير الدفاع بإعادة افتتاح المتحف وإعادة محتوياته من سينما ومدرسة بحر البقر وبانوراما أحمد عرابي وتحف فرعونيه وإعادة المتحف لسابق عهده، كما طالبوا بازالة المباني المحيطة بمنزل أحمد عرابي وتحويله لمزار سياحي.

كان أعضاء من هيئة النيابة الإدارية، بالزقازيق، قد رصدوا خلال زيارة مفاجئة، للمتحف، في نوفمبر الماضي، وجود ماعز داخل حديقة المتحف، وآثار حقن وأدوية ونفايات داخل غرف المتحف، وحتي الآن يعشش الإهمال في المتحف.
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)
«متحف عرابي».. كنوز تحولت إلى أطلال (صور)