أخر الأخبار :

ماذا يستفيد المتحرش بعد ارتكاب جريمته؟

أحمد قنديل

11:58 ص

الأربعاء 11/يناير/2017

ماذا يستفيد المتحرش بعد ارتكاب
ماذا يستفيد المتحرش بعد ارتكاب جريمته؟

يعد التحرش الجنسي، أسوأ آفة للمجتمع، نظرًا لما تعنيه من انتشار للجهل والفقر والأمراض النفسية المتفشية، وتعتبر تلك الظاهرة أقسى مرض تصاب به المجتمعات، وانتشرت خلال الفترة الأخيرة بصورة كبيرة، حيث كشف مسح أجراه المجلس الدولي للسكان بمصر، ارتفاع نسبة التعرض للتحرش الجنسي للفتيات الصغيرات في الفئة العمرية من 13-17 عامًا من 46.4% إلى ما يقرب من 50%، بينما تصل نسبة الفتيات اللاتى تعرضن للتحرش في الفئة العمرية من 13-29 عامًا إلى ما يقرب من 45%.

ورغم أن الأمر قتل بحثًا من خلال الحملات التوعوية والمؤسسات الاجتماعية الخاصة والعامة، إلا أن الأمر ما زال مستمرًا في التزايد.

وتعددت المناقشات الخاصة بهذا الأمر، داخل استديوهات برامج التوك شو، وفي أخبار الصحف وتناول وسائل التواصل الاجتماعي حول نوعية التحرش وأسبابه، ولكن يبقى هناك سؤالًا مطروحًا يريد الجميع أن يعلم إجابته وهو ماذا يستفيد المتحرش بعد ارتكاب جريمته؟.

أكد الدكتور يسري عبد المحسن، أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة، أن الأشخاص المتحرشين هم شخصيات عدائية للمجتمع، مشيرًا إلى أن هناك العديد من العوامل المادية والنفسية والاجتماعية والدينية التي تؤدي إلى هذه الجرائم.

وشدد على ضرورة، تنظيم ورش توعية للشباب من خلال المؤسسات التعليمية والدينية، بالإضافة إلى تطبيق ثقافة الإبلاغ عنهم وتطبيق الرادع الأمني القاسي.

وفي سياق متصل، أوضح الدكتور فريد سعودي، خبير الصحة النفسية، وعضو الجمعية الملكية للطب النفسي في لندن، أن المتحرش عادة ما يشعر بإشباع رغبته المتوحشة عندما ينفذ بجريمته، مشيرًا إلى أن كل ما يريده هو إرضاء غريزته وإن كانت لن تحقق له أي متعة.

وأكد خبير الصحة النفسية، أن عادة ما يرتكب المتحرش جرائمه نظرًا لوجود دوافع عدائية انتقامية.