ملفات على طاولة نقيب الصحفيين الجديد.. أبرزها زيادة البدل

الإثنين، 20 مارس 2017 10:36 م
ملفات على طاولة نقيب الصحفيين الجديد.. أبرزها زيادة البدل
عبد المحسن سلامة
كتب - محمد أبو ليلة

في الوقت الذي أعلنت فيه اللجنة المشرفة على انتخابات نقابة الصحفيين فوز مدير تحرير الأهرام عبد المحسن سلامة بمقعد النقيب وبفارق 600 صوت عن أقرب منافسيه النقيب السابق يحيى قلاش، كانت هناك ملفات تطرح نفسها وبقوة في انتظار أن يحلها النقيب الجديد.

زيادة البدل
أهم هذه الملف هو ملف الأجور وما يحمله من مشكلات يُعاني منها الصحفيين، وكان هذا الملف أحد أهم ركائز حملة سلامة الانتخابية قبل فوزه بمقعد النقيب، حيث وعد الصحفيين في لقاءات وندوات كثيرة قبل الانتخابات بأنه سيقوم بزيادة بدل التدريب والتكنولوجيا الذي يحصل عليهم الصحفيون كل شهر.
 
وكشف عن زيارات عديدة له أجراها مع مسئولين في وزارة المالية أخذ منهم وعود بزيادة تدريجية للبدل، لكنه لم يُرد أن يُفصح عن قيمة هذه الزيادة وقال في أكثر من مناسبة ستكون الزيادة مفاجأة للجميع"، لكن البعض كان يُردد أن هذه الزيادة ستصل لـ 450 جنيه إضافية لقيمة البدل الذي يتحصل عليه كل صحفي.
 

أزمة الصحف الورقية
من بين الملفات التي يسعى سلامة لمناقشتها وحلها، هي الأزمة الطاحنة التي لحقت بالصحف الورقية بسبب ارتفاع أسعار الطباعة وما ترتب عليها من أثار جراء قرار الحكومة بتعويم الجنيه في نوفمبر الماضي، ذلك القرار الذي أثر على ارتفاع سعر ورق الطباعة المستورد من الخارج.
 
نقيب الصحفيين قدم حل لهذه الأزمة وقال أكثر من مرة إنها من أولويات اهتمامه، وأنه يسعى للتواصل مع الدولة، من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية للصحافة الورقية، عن طريق أن تُقدم الدولة دعم نقدي لطباعة الصحف على غرار دعم الخبز والوقود.
 

الفصل التعسفي
تلك القضية الجدلية التي يُعاني منها مئات الصحفيين في صحفهم، وهي الفصل التعسفي، لكنها كانت من أولويات اهتمام نقيب الصحفيين، وسيضعها على طاولة اجتماعاته الأولى مع مجلس النقابة، لأنه صر أكثر من مرة عن رفضه للفصل التعسفي للزملاء الصحفيين، ونوه عن أنه يُعد مشروع قانون جديد لنقابة الصحفيين من أجل تطوير البيئة التشريعية للمهنة، والتي من ضمن بنود آن يضمن صيغة قانونية تمنع الفصل التعسفي للصحفيين، عن طريق أن تكون النقابة طرف أساسي في كل النزاعات بين الصحفي والمؤسسة.
 

صحفيو المواقع الالكترونية
وعد نقيب الصحفيين أكثر من مرة أن يتم إدراج صحفيو المواقع الإلكترونية لجداول القيد بالنقابة شريطة أن يتم تغيير القانون العقيم، للنقابة الحالي.
 
وقال إنه يسعى لوضع شروط وآليات تسمح بإدراج صحفي المواقع الإلكترونية المحترفين لجداول لقيد بنقابة الصحفيين، لأنهم حسب وصفه جزء من نقابة الصحفيين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق