هشام عبد الله .. أدى شخصية عليش على أرض الواقع

الإثنين، 10 يوليه 2017 02:07 م
هشام عبد الله .. أدى شخصية عليش على أرض الواقع
هشام عبد الله
إسراء سرحان

"إذا أردت أن تهاجم بلدك براحتك، فاذهب إلى تركيا"، شعار أعضاء الجماعة الإخوانية الهاربة،  ومنهم الفنان «هشام عبد الله»، الذي ظهر على شاشة قناة الوطن الإخوانية التي تبث في تركيا، وقام من خلال برنامجا يسب فيه الدولة المصرية قيادة وشعباً.

جرائم هشام عبدالله دعت أحد المحامين لتقديم بلاغ  ضده لنيابة أمن الدولة بتهمة الخيانة وكشف البلاغ عن انضمام "عبدالله " حديثاً إلي كتيبة الخونة والعملاء وتجار الوطن، ليظهر على شاشة قناة الوطن الإخوانية، فتطاول على النظام الحاكم وعلى الشعب المصري، - وفق البلاغ - موجهاً أقذر عبارات السباب والألفاظ الجارحة والتي يعاقب عليها القانون، إرضاءً لملاك هذه القناة ومموليها، ولتنفيذ أجندة العمالة والخيانة الإخوانية التي يديرها من خلال هذه القناة التابعة لأجهزة مخابرات تركيا، الهارب أيمن نور، ليتقاضى ثمن خيانته حفنة من الدولارات، ليبيع مصر الغالية بأبخس الأثمان، مرتكباً في حق وطنه جريمة الخيانة العظمى.                                          

"يارتني كنت معاهم " عبارة شهيرة  كشفت عن ندم  "الرقيب عليش" تخاذله وجبنه لعدم مشاركة زملائه في تفجير "ميناء إيلات" الإسرائيلية،  وهى الشخصية التى أدها "هشام عبد الله "، ومشهد نهاية الفيلم الشهير "الطريق إلي إيلات".

الغريب  في الأمر أن هشام عبدالله  خذل الجميع بعد انضمامه لجماعة الإخوان وهجومه على مصر محققا شخصية عليش المتخاذل على أرض الواقع.

كما  دعم  "عبدالله "الاستفتاء الذي أجراه الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، على الدستور التركي وتحويل نظام الحكم إلى رئاسي، بالرغم من مهاجمة الدستور الذي وضعته قوى وطنية في مصر بعد ثورة 30 يونيو.

كان «عبدالله» فر هاربًا من مصر إلى تركيا لتقديم برنامج «ابن البلد»، الذي لقي فشلًا ذريعًا، بسبب سوء تقديمه وإعداده، وهو البرنامج الخاضع لإشراف المخابرات التركية والموجه في الأساس للنيل من مصر وشعبها.                

  

اقرأ أيضًا:

تأجيل دعوى إسقاط الجنسية عن هشام عبدالله لجلسة ٢٦ نوفمبر

أردوغان يجرى محادثات مع وزير الخارجية الأمريكى فى اسطنبول 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق