دخول متظاهر فى غيبوبة بعد مواجهات مع قوات الأمن فى الحسيمة بشمال المغرب

الجمعة، 21 يوليه 2017 01:40 م
دخول متظاهر فى غيبوبة بعد مواجهات مع قوات الأمن فى الحسيمة بشمال المغرب
قوات الأمن - صورة أرشيفية
وكالات

 نقل متظاهر فى حالة غيبوبة إلى المستشفى ليل الخميس الجمعة بعد صدامات بين قوات الامن ومحتجين فى الحسيمة بشمال المغرب، ونقلت وكالة أنباء المغرب عن سلطات الحسيمة أن المتظاهر اصيب بجروح فى الرأس "بسبب رشق حجارة"، موضحة أنها فتحت تحقيقا "لمعرفة ملابسات هذا الحادث".

وقالت الوكالة المغربية إن المصاب سينقل بمروحية إلى إحدى  مستشفيات الرباط، وكانت مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن فى الحسيمة بشمال المغرب الخميس أسفرت عن سقوط عشرات الجرحى من الجانبين، حسب ما ذكر مصدر رسمى.

ونقلت وكالة أنباء المغرب العربى عن مديرية الحسيمة مساء الخميس أن "72 من عناصر الأمن العام جرحوا بحجارة (رشقها المتظاهرون) واحد عشر متظاهرا اصيبوا بسبب الغاز المسيل للدموع".

وشهدت المدينة والبلدات المجاورة لها الخميس صدامات بين متظاهرين وقوات الامن التى استخدمت الغاز المسيل للدموع ولجأت إلى القوة لمنع مسيرة كبيرة مقررة منذ فترة طويلة، وتحدث صحافيون فى المكان، لفرانس برس انهم شهدوا اعتقال حوالى عشرة اشخاص بينهم الحميد المهداوى رئيس موقع الكترونى اخبارى محلى.

وأعلنت نيابة الحسيمة مساء الخميس فتح تحقيق حول هذا الصحافى المغربى الملتزم المتهم بأنه "دعا" اشخاصا إلى "المشاركة فى تظاهرة محظورة وبالمساهمة فى تنظيمها".

وكان مؤيدو الحراك، الاسم الذى يطلق على الحركة الاحتجاجية فى منطقة الريف المتمردة تاريخيا فى المملكة، ابقوا على دعوتهم إلى المسيرة على الرغم من حظر السلطات لها، من أجل المطالبة بالافراج عن رفاقهم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق