رجم أبالسة تميم.. غادة نجيب «عفريتة» أغوت زوجها هشام عبدالله

السبت، 02 سبتمبر 2017 04:16 م
رجم أبالسة تميم.. غادة نجيب «عفريتة» أغوت زوجها هشام عبدالله
هشام عبد الله و غادة نجيب
عنتر عبداللطيف

«ياريتني كنت معاهم » عبارة شهيرة يتدوالها بسخرية بعض منتقدى الممثل هشام عبدالله الهارب في تركيا بصحبة زوجته التي أطلت علينا عقب ثورة 25 يناير بوجه يحمل ملامح شريرة  وكأنها «كانت فى جرة وخرجت لبرة » كما يقولون .

غادة نجيب غير المصرية - سورية الأصل - اقنعت زوجها الذى كان ينتقد حكم جماعة الإخوان بالسفر إلى تركيا والانضمام إلى عصابة الإرهابية  لتظهر ما بداخلها من «دعشنة» ظلت تخفيها عشرات السنين .

الكثير من متابعي الفنان هشام عبدالله كانو يتعجبون من قبح وسلاطة لسان زوجته وتحريضها على القتل والتخريب عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 غادة صابوني أوغادة محمد نجيب من مواليد فبراير 1972 وحصلت على الجنسية المصرية بعد زواجها من هشام عبدالله فى 13 مارس 1999 تعد من ابالسة تميم بن حمد  المخلصين بعد أن أغوت زوجها ليسقط فى مستنقع الجماعة الإرهابية .

maxresdefault
غادة نجيب 

 

لم تكتف غادة نجيب بتحريض زوجها على الفرار من مصر بل انها تستخدم الفاظا على وسائل التواصل الإجتماعى فى اظهار معارضتها للدولة المصرية يعف اللسان عن ذكرها.

معنى كلمة غادة في القاموس هي المرأة اللينة الرقيقة بجمالها ونعومتها وهو اسم عربي جميل مستوحى من الرقة والدلال، وهو اسم لأحد أنواع الأشجار الجميلة التي تتميز بكثافتها أغصانها ونعومة اوراقها والأغيد من النبات هو الناعم، لكن على النقيض تماما تبدو غادة نجيب على وسائل التواصل الاجتماعي.

20604335_225971791261071_11339291443701594_n

 

نجيب كانت ورطت زوجها في فضيحة أخرى عندما اتفقت مع الناشطة نانسي كمال عبد الحميد على مد حزب العيش والحرية تحت التأسيس بتمويلات مالية كدعم ومساهمة منها للحزب وهو ما اشعل الخلافات بالحزب ومن المعروف أن تركيا وقطر وراء هذا الدعم الذي رفضه قيادات وأعضاء بالحزب.

عودة إلى هشام عبدالله وقصة فراره من مصر التي جرت في الظلام ولا يدرى تفاصيلها أحد وإن كان تردد أنه هو من عرض نفسه على قيادات الإرهابية التى وجدوها فرصة للإستعانة ولو بممثل شبه مشهور فى مواصلة خداع اتباعهم .

iahl
 

لم يعرف عن هشام عبدالله كونه معارضا قبل ثورة يناير مثل العديد من اعلامى الإرهابية فهم نبت شيطانى لا جذور لهم .ارتضوا العمالة لتركيا وقطر وسب مؤسسات بلدهم بأجر رخيص.

واجه هشام عبدالله بسبب تحرض زوجته له على الهجوم على مؤسسات الدولة المصرية دعوى طالبت باسقاط الجنسية المصرية عنه، حيث نظرت محكمة القضاء الإدارى فى مجلس الدولة الدعوى لاتهامه بالخيانة.

 
وقالت الدعوى المقامة من المحامى سمير صبرى برقم 41094 لسنة 70 قضائية، إن هشام عبدالله انضم حديثا لكتيبة الخونة والعملاء وتجار الوطن، ليظهر على شاشة قناة "الوطن" المملوكة للهارب أيمن نور، ليسب الدولة المصرية قيادة وشعبا.
 
وتابعت الدعوى أن هشام عبد الله ظهر عبر البرنامج الذى يقدمه وتطاول على النظام المصرى وعلى الشعب، موجها أقذر عبارات السباب والألفاظ الخارجة إرضاء لملاك هذه القناة، ولتنفيذ أجندة العمالة والخيانة الإخوانية التى يديرها من خلال هذه القناة حتى يتقاضى الدولارات ليبيع مصر الغالية بأبخس الأسعار مرتكبا فى حق وطنه العديد من الجرائم وعلى رأسها جريمة "الخيانة العظمى".
 
اقرأ أيضا 

دعوي قضائية لإسقاط الجنسية عن الفنان «هشام عبدالله»

أنباء عن طرد هشام عبدالله من قناة "الشرق"

تمويلات زوجة الفنان هشام عبدالله لحزب العيش و الحرية تشعل الخلافات

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق