النائب محمد زين vs رضاالبلتاجي.. الثاني فشل في تقديم حلول لأزمة «شغب الملاعب»

الجمعة، 15 سبتمبر 2017 05:13 م
النائب محمد زين vs رضاالبلتاجي.. الثاني فشل في تقديم حلول لأزمة «شغب الملاعب»
مجدى حسيب

تقدم النائب محمد عبد الله زين، عضو مجلس النواب عن محافظة البحيرة، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، بسؤال إلى الدكتور على عبد العال، للوقوف على خطة الحكومة، التي استعدت من خلالها لمواجهة السيول فى محافظة البحيرة، خاصة مع اقتراب موسم تساقط الأمطار، مؤكدا أن المحافظة شهدت فى السنوات الماضية سيول ضخمة أدت إلى تدمير طرق ومنازل كثيرة وانقطاع للتيار الكهربائية عن مدن كاملة لأيام، وتشريد العديد من ساكنيها.

وأشار زين، إلى أن وزارة الري لديها القدرة على تحديد موعد السيول قبل موعدها بأسبوعين، وبالتالى يجب اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة بتنظيف شبكات الصرف الصحي وعمل سدود، حتى تستطيع التعامل مع مياه السيول، بالإضافة إلى بناء خزانات للمياه حتى يتم تخزين المياه فيها والاستفادة منها مرة أخرى كمصدر لري المحاصيل الزراعية، بدلًا من تسريبها للبحار.

وفى سياق أخر تقدم زين، بطلب إحاطة للدكتور على عبد العال لتوجيهه إلى الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بخصوص انتشار الأكاديميات الخاصة غير المرخصة بمحافظة البحيرة، والتى من خلالها يتم من درجات الدكتوراة والماجستير للدارسين خلال فترة قصيرة مقابل مبلغ 40 ألف جنيه يتم تسديدها على أقساط لجذب أكبر عدد من الراغبين فى الحصول على الدرجات العلمية.

وأكد زين أن هذه الكيانات الوهمية تستغل الراغبين فى الحصول على دراجات علمية دكتوراة وماجستير للنصب عليهم، وتقوم بإصدار عدد من الشهادات غير المعتمدة للطلاب التى لا قيمة لها  أملاَ منهم فى التوظيف، لافتاَ إلى أن غياب الرقابة والمتابعة على هذه المؤسسات من قبل وزارة التعليم العالى هو ما سمح لها بالانتشار.

وفى سياق أخر شكل النائب رضا البلتاجى أحد النماذج السلبية تحت قبة البرلمان، أضاف البلتاجى فى تصريحات صحفية، أن أزمة شغب الملاعب، تحتاج إلى تطبيق القانون وما يتضمنه من عقوبات على كل من تجاوز أو أخطأ، ليكون رادعا لكل من تسول له نفسه القيام بأي أعمال شغب، قائلا: اللى ما ترباش في بيتهم يتربى في السجن، وهو مايطرح تساؤل عن مدى الدور الذى يقوم به النائب إحتواء شباب يصل عددهم للألاف وليس حبسهم لمجرد التجاوز فى مباراة كرة قدم، والذى أشار الى ضرورة قيام الشرطة، بالقبض على مثيرى الشغب لتقديمهم للمحاكمات ليكونوا عبرة- على حد وصفه.

وفى سياق أخر، تقدم النائب رضا البلتاجى، بطلب إلى وزير الرى والموارد المائية محمد عبد العاطى، لاستغلال قطعه أرض تبلغ 10 آلاف متر على نيل المعصرة بحلوان، وتحويلها إلى حديقة عامة أو نادى، لقطع الطريق أمام تجار الأراضى، مؤكدا أن قيمة الأرض تتعدى مئات الملايين، وهى آخر ما تبقى من أراضى طرح النهر فى المنطقة، ويتربص بها تجار الأراضى ومافيا المقاولات لتحويلها إلى مبان عشوائية تلقى بمخلفاتها فى النيل، أسوه بالمبانى المجاورة التى أقيمت دون تراخيص، وبالمخالفة للقانون فى غفله من أجهزة الدولة، وهو ما يثير حالة من الجدل يتبنى فيها النائب تحويل الأرض لحديقة كبديل لمواجهتهم بالقانون ليكون هو الفيصل والرادع حتى لا تتكر مخالفتهم.

اقرأ أيضا:

عضو «نقل النواب»: الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثالث أول أكتوبر المقبل بقرار جمهوري

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق