"الإخوان تنهار".. الأمين العام للتنظيم يعترف بوجود انشقاقات داخل الجماعة

الخميس، 08 مارس 2018 04:43 م
"الإخوان تنهار".. الأمين العام للتنظيم يعترف بوجود انشقاقات داخل الجماعة
جماعة الاخوان
كتب أحمد عرفة

عادت الأزمة الداخلية للإخوان لتطفو على السطح من جديد، بعدما سعت القيادات التي يطلق عليها «عواجيز الإخوان»، السيطرة عليها ومنع الحديث عنها مؤخرا، إلا أن تصريحات الأمين العام لتنظيم لإخوان محمود حسين الأخيرة، التي صدرت خلال الساعات الماضية أشعلتها من جديد.

محمود حسين، الأمين العام للإخوان، والهارب في تركيا، خرج خلال الساعات الماضية، ليعلن أنه يرفض الدعوات التي خرجت مؤخرا تطالب بمحاسبة قيادات الإخوان، زاعما أن الخلافات الداخلية للإخوان تم السيطرة عليها مؤخرا.

وبرر الأمين العام للإخوان، في تصريحات له، عدم محاسبة قيادات الإخوان قائلا: «كل خطأ حدث داخل الإخوان تم تصحيحه، وتوجهات القيادة كلها تسير في اتجاه التقويم والمراجعة، والأخطاء نسبية، والتحقيق لا بدّ أن تتوفر له معلومات مع وجود صاحب الشأن، ثم إذا كانت محاسبة فعلى الجميع أن يُحاسب".

واعترف الأمين العام للإخوان، عن وجود انشقاقات داخل الإخوان قائلا: «الخلافات الداخلية انتهت تقريبا في الداخل والخارج عدا مجموعة شكلت هياكل موازية، ولم يعد لها صلة بالجماعة، كما رفض دعوات بعض كوادر الإخوان بفصل العمل الدعوى عن السياسي».

وكانت مصادر مطلعة، قالت إن عدد من قيادات الإخوان في إسطنبول، طالبوا قيادات الجماعة الإسلامية بأن يمارسوا ضغوطا على عاصم عبد الماجد كي يتوقف عن سلسلة الهجوم التي يشنها عبر صفحته الرسمية، لما لقيادات الجماعة الإسلامية من تأثير على عاصم عبد الماجد، في ظل محاولات حثيثة تجريها جماعة الإخوان مع الجماعة الإسلامية لإيقاف الهجوم الذي يشنه عاصم عبد الماجد.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق