"ومن الموبايل ما قتل " صينية تصاب بجلطات دموية في المخ بعد 20 ساعة من التحديق في الهاتف

الجمعة، 16 مارس 2018 01:00 م
"ومن الموبايل ما قتل " صينية تصاب بجلطات دموية في المخ بعد 20 ساعة من التحديق في الهاتف
الهاتف الذكى

مثل كثيرين يستخدمون الهواتف الذكية لتمضية الوقت خلال رحلة طويلة أو في المنزل وفي أي وقت، أصيبت امرأة صينية بجلطات دموية في دماغها بعدما أمضت 20 ساعة متواصلة تحدق في شاشة هاتفها المحمول أثناء رحلة بالقطار،رغم أن السيدة كانت في صحة جيدة ولم تكن تعاني من أي أمراض متعلقة بالقلب أو الأوعية الدموية قبل الحادث.
 
وكانت سيدة اربعينية، قد ركبت القطار من مسقط رأسها في مقاطعة "خنان" بوسط الصين إلى مدينة جوانجتشو جنوب البلاد في نهاية عطلة السنة القمرية الجديدة، ومثلما يفعل الكثيرون في هذه المواقف، استخدمت هاتفها النقال "الموبايل" لتمضية الوقت خلال الرحلة.
 
وذكر موقع صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست"، أن القطار كان مزدحما، مما جعل عليها من الصعب التحرك لذا حافظت على نفس الوضع لأكثر من 20 ساعة، مستلقية على جانبها الأيمن طوال الرحلة، وبمجرد نزولها من القطار أصيبت بإغماء ونقلت للمستشفى حيث أظهرت الأشعة المقطعية تكون عدة جلطات دموية في مخها، وقد أجرى الأطباء فورا عملية استغرقت ثلاث ساعات لإزالة الجلطات الدموية ومنع تكون المزيد من الانسدادات في شرايين المخ التي قد تكون مهددة للحياة.
 
وذكر الأطباء أنهم أزالوا العديد من الجلطات الدموية ما يقرب من سنتيمترين إجمالا وهي ضعف ما يتكون لدى المرضى عادة. 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق