"معاناة الشعب السوري".. 130 ألف شخص يحتاجون لمساعدات إنسانية.. وواشنطن تواصل بناء قاعدة لها في دير الزور

الأربعاء، 28 مارس 2018 06:00 ص
"معاناة الشعب السوري".. 130 ألف شخص يحتاجون لمساعدات إنسانية.. وواشنطن تواصل بناء قاعدة لها في دير الزور
سوريا
كتب أحمد عرفة

ما زالت عمليات نقل النازحين من مدينة الغوطة الشرقية إلى مدينة إدلب مستمرة، في الوقت الذي تسعى في الولايات المتحدة الأمريكية في إنشاء قاعدة أمريكية داخل الأراضي السورية.

وقال موقع "روسيا اليوم"، إن عمليات انسحاب مسلحي تنظيم "فيلق الرحمن" المعارض وعائلتهم من مدينة الغوطة الشرقية إلى محافظة إدلب تستمر لليوم الرابع على التوالي، موضحة أن 25 حافلة خرجت من عمق عربين باتجاه حاجز السيربيكس، وقد يصل عدد الحافلات، التي ستغادر نحو إدلب ضمن الدفعة الرابعة إلى 100 حافلة.

ولفت إلى أن التحضيرات انطلقت في معبر عربين الإنساني لخروج الدفعة الرابعة من المسلحين وعائلتهم، غير الراغبين في تسوية أوضاعهم، من جيب محاصر لهم يشمل حي جوبر وبلدات عربين وزملكا وعين ترما، وذلك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين مركز المصالحة الروسي في سوريا وقيادة هذا التنظيم المعارض، كما تم تجهيز 41 حافلة تقل 2608 أشخاص، بمن فيهم 620 مسلحا، في منفذ عربين، تمهيدا لنقلهم إلى إدلب.

وفي سياق متصل كشفت منظمة الأمم المتحدة، عن أعداد السوريين الذين نزحوا خلال الأيام الماضية من الغوطة الشرقية إلى مدينة إدلب السورية، كما كشفت عن عد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية.

وقالت منظمة الأمم المتحدة – بحسب ما نشرت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية- إن 400 ألف شخص نزحوا إلى إدلب من الغوطة الشرقية لدمشق، موضحة أن 153 ألف شخص نزحوا من منطقة عفرين شمالي سوريا.

وذكرت المنظمة الدولية، أن أكثر من 130 ألف شخص يحتاجون لمساعدات إنسانية في درعا ودوما، موضحة أنه لا يمكن لـ5.2 مليون سوري أن يواصلوا العيش تحت الظروف الحالية في البلاد.

من جانبها أكدت وكالة "سبتونيك" الروسية، أن الولايات المتحدة تواصل العمل على إنشاء قواعد عسكرية على الأراضي السورية، وبدأت هذه المرة ببناء قاعدة كبيرة في محافظة دير الزور الغنية بالنفط بعد تحريرها من داعش منذ بضعة أشهر، حيث تبني الولايات المتحدة قاعدة عسكرية كبيرة في منطقة حقول العمر النفطية في دير الزور.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق