خبراء صحة: تمويل مكافحة الملاريا يمنع إصابة 350 مليون بالمرض

الأربعاء، 18 أبريل 2018 12:35 م
خبراء صحة: تمويل مكافحة الملاريا يمنع إصابة 350 مليون بالمرض
بيل جيتس

قال خبراء فى الصحة اليوم الأربعاء إن جهودا جديدة وتعزيز التمويل لمكافحة الملاريا قد يمنع ظهور 350 مليون حالة إصابة بالمرض فى السنوات الخمس المقبلة وينقذ حياة 650 ألف شخص فى دول الكومنولث.

وتعهد متبرعون من فاعلى الخير ورؤساء شركات ووزراء من دول مانحة، وأخرى تعانى من الإصابات بالملاريا بتقديم 2.7 مليار جنيه استرلينى (3.8 مليار دولار) لدفع البحث والابتكار وتحسين الوصول إلى سبل الوقاية من الملاريا وعلاجها سعيا إلى تجديد جهود للقضاء على المرض المميت الذى ينقله البعوض.

وحذر القادة، وعلى رأسهم بيل جيتس قطب الأعمال الخيرية والشريك المؤسس لمايكروسوفت، من التهاون فى مكافحة الملاريا، المرض الذى يقتل نحو نصف مليون إنسان معظمهم من الرضع والأطفال صغار السن سنويا.

وبينما تحقق تقدم كبير على مدى العشرين عاما السابقة فى تقليل عدد الحالات والوفيات الناتجة عن الملاريا، ففى 2016 وللمرة الأولى فى عشر سنوات زاد عدد المصابين بالملاريا وعاود المرض الظهور فى بعض المناطق وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ويقول خبراء الصحة إن استمرار المرض يرجع لأسباب من بينها أن حشرات البعوض التى ينقله والطفيل الذى يتسبب به تطور مقاومتها للرش والأدوية المستخدمة فى مكافحتها، كما يرجع ذلك جزئيا إلى ركود التمويل العالمى لمكافحة الملاريا منذ 2010، ويمكن أن يؤدى تغير المناخ والصراع أيضا إلى تفشى الملاريا.

وقال جيتس فى بيان قبل قمة الملاريا فى لندن اليوم الأربعاء "يظهر التاريخ أنه مع الملاريا لا يوجد ثبات على حال واحد، فإما أن نتحرك للأمام أو نخاطر بالعودة".

وتعهدت مؤسسة بيل وميليندا جيتس، الصندوق الخيرى التابع لجيتس ويبلغ حجمه عدة مليارات من الدولارات، التى تشارك فى عقد القمة بتقديم مليار دولار إضافى حتى 2023 لتمويل البحث والتطوير المتعلق بمكافحة الملاريا سعيا للقضاء على المرض إلى الأبد.

وقال جيتس "هو مرض يمكن الوقاية منه وعلاجه والتغلب عليه فى نهاية المطاف، لكن التقدم فى مواجهة الملاريا ليس أمرا حتميا...نأمل أن يمثل اليوم نقطة تحول".

ومن بين التعهدات الجديدة للتمويل والبحث المُعلنة فى القمة، قال الصندوق العالمى لمكافحة الإيدز والسل والملاريا إن مليارى دولار ستستثمر فى 46 دولة مصابة بالملاريا فى الفترة من 2018 إلى 2020.

كما زادت شركتا الأدوية جي.إس.كيه ونوفارتس أيضا الاستثمار فى البحث والتطوير المتعلق بالملاريا، بقيمة 175 مليون جنيه استرلينى (250 مليون دولار) و100 مليون دولار على الترتيب، ودشنت خمس شركات متخصصة فى إنتاج الكيماويات المستخدمة فى الزراعة مبادرة مشتركة لتسريع تطوير وسائل جديدة للسيطرة على البعوض.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق