ثمرة الكمثرى

الجمعة، 18 مايو 2018 03:58 م
ثمرة الكمثرى
سمر جاد تكتب:

﴿ وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ﴾

من منكم يتذكر فيلم  ((مدينة الملائكة)) أو ((City of Angels))؟ حيث كان سيث ملاكأ قرر أن يضحى بأبديته ليصبح بشريأ فانيأ.ولكن هل كان الأمر يستحق التضحية؟!

لقد أراد سيث و هو ما يزال ملاكأ ، أن يعرف  من ماجى (الانسانة) طعم ثمرة الكمثرى...

فسألها: كيف طعمها؟

فقالت و هى تضحك : مثل..ثمرة كمثرى!

فعاد ليسألها: كيف تشعرين بطعمها؟

ففكرت لبرهة  ، ثم أخذت ماجى تصف له طعمها بتفاصيل دقيقة شعرت معها أننى آكل ثمرة كمثرى بالفعل.

قالت ماجى: مذاقها حلو وطرى على اللسان...تذوب فى الفم مثل مزيج  من الرمل والسكر.

ألهذه الدرجة لا نشعر بقيمة النعم من حولنا؟!  فكم مرة أكلت الكمثرى دون أن أكترث لطعمها! وكم أحسست عند سماع هذا الوصف المفصل للطعم  ، أننى لم أتناول قبلأ ثمرة كمثرى ، على الرغم من أننى تناولتها كثيرأ.

ولقد أردت أن أستعيد هذا الاحساس اليوم  ، وأنا على مائدة الافطار ،  بعد يوم طويل وشاق من الصيام  ، فى هذا الجو الحار...فأخذت أمضغ الطعام ببطء شديد ، وكأننى أتذوقه لأول مرة.كان الشعور بلذة الطعام مضاعفأ حقأ، وشعرت حينها بالأسف ،  لهؤلاء الذين ينهالون على الطعام دون الاستمتاع به...ويفقدون فى رأيى أهم فوائد هذا الشهر الكريم ،ألا وهى تجديد الاحساس بالنعم التى اختصنا الله بها- نحن بنى البشر- دون سائر مخلوقاته.

النعم التى نمتنع عنها لبضع ساعات  ،  لتجعلنا نشعر بقيمتها الحقيقية  ، ونتذكر حينئذ أن هناك بشرأ حولنا ، لا يجدون قوت يومهم ولم يتذوقوا يومأ ،مثلهم مثل سيث ، ثمرة الكمثرى.

فكما قال تعالى ﴿ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِين﴾.صدق الله العظيم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
تعليقات (2)
صوموا تصحوا
بواسطة: منال سعد
بتاريخ: السبت، 19 مايو 2018 08:55 م

مقال مبهج جعل للصيام مذاق

السباحه فى النعم
بواسطة: د. احمد ضيف
بتاريخ: الأحد، 20 مايو 2018 12:16 م

والله لقد صدقت الاستاذه الكاتبه فنحن نعيش فى هذه الدنيا وتحيط بنا النعم من كل اتجاه كما لو كنا نسبح فيها ليل نهار .... ومع كرم الله ودوام النعم نعتقد انها من المسلمات ولا نتذكر وجودها وقيمتها اللا حين نفقدها ... اللهم اوسعنا ان نشكرك على نعمك التى لا تحصى .... الحمد لله

اضف تعليق

الأكثر تعليقا