ليس معيار للألمان.. المانشافت خسر مباريات ودية عديدة وتألق في المونديالات (صور وفيديو)

الإثنين، 04 يونيو 2018 06:56 ص
ليس معيار للألمان.. المانشافت خسر مباريات ودية عديدة وتألق في المونديالات (صور وفيديو)
منتخب المانيا
كتب أحمد عرفة

يبدو للوهلة الأولى لعشاق كرة القدم، أن الأداء السئ الذي ظهر عليه منتخب ألمانيا مع النمسا خلال الودية التي أقيمت مؤخرا وخسرها منتخب المانشافت بطل العالم، بهدفين لهدف، أنه رفقاء نوير ليسوا على أتم الاستعداد لكأس العالم التي يقترب موعد انطلاقها.


خسارى ألمانيا أمام الأرجنتين وديا

بالنظر إلى النتائح التي يحققها الفريق الألماني في المباريات الوجية، سنجد أنه نتائجه تكون متواضعة إلى حد كبير، فالفريق الذي تمكن من حصد بطولة كأس العالم الماضية، بالفوز على الأرجنتين بهدف دون مقابل في الوقت الإضافي خسر من ذات الفريق بعدها بأشهر قليلة في مباراة ودية بـ4 أهداف لهدفين، وكان أداء المنتخب الألماني ضعيفا للغاية في هذه المباراة.

 


ألمانيا تخسر من البرازيل وديا

أيضا في المباراة الودية التي جمعت بين ألمانيا والبرازيل خلال مارس الماضي، خسر المانشافت بهدف دون مقابل أمام راقصي السامبا، رغم أن ذات الفريق تمكنت ألمانيا من إقصائه من نصف نهائي مونديال 2014 التي أقيمت في البرازيل في فضية شهد عليها عشاق الساحرة المستديرة بـ7 أهداف لهدف.

f3b784b244f6e44fb74fc84f25b147f5_920_420
 


ألمانيا تخسر من أمريكا وديا
في فبراير 2015، ووسط نشوة المنتخب الألماني بفوزه بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه، مني المانشفات بهزيمة أيضا أمام منتخب أمريكا بهدفين لهدف، وكان أداء الفريق الألماني ضعيفا للغاية، ولم يظهر بمستوى بطل نسخة المونديال السابقة.

 

كل هذه المؤشرات تؤكد أن ألمانيا لا تكون بمستواها خلال المباريات الودية، خاصة أن هذا الفريق دائما ما يعتمد على وجوه شابة في تلك الوديات، بينما يدفع بالفريق الأساسي القادر على حسم البطولات العالمية، فألمانيا لم تدخل أي بطولة إلا وكانت هي المرشحة الأولى أو الثانية على أقل تقدير للفوز بها، خاصة بطولة كأس العالم الذي وصل فيها المانشافت لنصف النهائي لـ4 مرات متتالية، ووصل للنهائي مرتين فاز في إحداهما على الأرجنتين وخسر في الثاني من البرازيل.

 

20180526145829797
 


سجل ألمانيا الرائع في كأس العالم

دائما ما تقدم ألمانيا أداءا مبهرا في البطولات الدولية، ولعل كأس القارات الأخيرة التي تمكنت فيها ألمانيا من حسم البطولة لصالحها لغم مشاركتها بلاعبيها الشباب فقط، دون الأساسيين، إلا أن الطبولة في النهاية كانت لصالجها على حساب تشيلي، لتؤكد ألمانيا من جديد قوة منتخبها وقدرته على ححسم البطولات الدولية.

download
 

 

ويدخل منتخب ألمانيا بطولة كأس العالم، وهو يعد أبرز المرشحين للفوز به، والاحتفاز باللقب، ليتساوى مع البرازيل في عدد البطولات التي حصل ليها المنتخبات بـ5، حيث حصل المانشافت على 4 بطولات كاس عالم، مقابل 5 للبرازيل التي تتربع على عرش المنتخابات الفائزة بالمونديال.

 

دائما لدى المنتخب الألماني قدرة على تجديد دمائه باستمرار، وعدم الاعتماد على لعيب محدد، وهو ما يعطي قوة لهذا المنتخب الذي يعتمد على الجماعية في أداءه، وكذلك اللياقة البدنية التي تمكنه من اللعب منذ الدقائق الأولى من المباراة حتى نهاية المباراة بنفس الأداء وهو ما يعطي له فرص أقوى لحسم أي مباراة عن منافسيه.

 

الخسارة الأخيرة التي مني بها الفريق الألماني أمام النمسا، في الظهور الأول للحارس الألماني، مانويل نوير، بالتأكيد لن تكون لها تأثير على أداء هذا المنتخب في كأس العالم الذي يطمح أن يذهب بعيدا حتى يحقق ما كرره في الـ4 بطولات الماضية وهو الوصول للمربع الذهبي ولما لا حسم هذه البطولة لصالحه رغم المنافسة القوية التي سيلاقيها مع المنتخابات الكبرى وعلى رأسها البرازيل وفرنسا والأرجنتين وإسبانيا.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق