ماذا لو سقط النظام الإيراني.. إلى أين ينتهي مصير قطر؟

الخميس، 28 يونيو 2018 10:00 م
ماذا لو سقط النظام الإيراني.. إلى أين ينتهي مصير قطر؟
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

مع تزايد الاحتجاجات الإيرانية ضد نظام الملالي، سيصبح النظام القطري أمام أزمة كبيرة، حال تمكنت تلك الاحتجاجات من الإطاحة بالنظام الإيراني، الذي يعتمد عليه تنظيم الحمدين في حماية عرش تميم بن حمد، الأمير القطري.


تخوف داخل النظام القطري من مظاهرات إيران

النظام القطري يترقب بشكل كبير التطورات التي يشهدها الشارع الإيراني، خشية أن يتعرض النظام الإيراني لأي أزمة كبرى تتسبب في سقوطه وبالتالي تخسر الدوحة أحد أكبر حلفائها في المنطقة خلال الفترة الحالية.

 

ومع استمرار تلك الاحتجاجات يطرح تساؤل هام حول ماذا ستفعل الدوحة إذا سقط نظام الملالي؟ خاصة أن التطبيع الإيراني القطري كان أحد الأسباب في إعلان الرباعي العربي مقاطعة الدوحة في 5 يونيو قبل الماضي.


قطر قد تتبرأ من النظام الإيراني

في هذا السياق توقع ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، أن يقدم النظام القطري على التبرؤ من نظام الملالي، إذا شعر أن سقوطه أصبح وشيكا بفعل التظاهرات الإيرانية.

1
 

 

وقال قائد شرطة دبي السابق، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على "تويتر": ستصحون خلال الشهور القليلة القادمة على وقع خبر مفرح للعالم أجمع سقوط نظام خامئني..وستذكرون ما أقول لكم.. العداد تحرك ...دورا..سر.

 

وأضاف قائد شرطة دبي السابق: يومها ستتبرأ قطر من الملالي بصوت عال....وسيغني حمد بن جاسم يا لال....طالبا العودة إلى المملكة بعدما حدثت له تلك الدربكة.

 

وتابع قائد شرطة دبي السابق: قناة الجزيرة من قطر أو في قطر أو على قطر أو تحت قطر....ما تعرف وش أصلها..ما يهمنا أنها قناة وضعت لخدمة استراتيجية إسرائيلية...الشرق الأوسط  الجديد.


حالة هلع داخل نظام الملالي

من جانبه قال الكاتب الكويتي، أحمد الجارالله، إن الوضع في إيران إلى الانهيار ، والناس تتقاسم انهيار العملة وتتقاسم الانهيار الاقتصادي والآن يتقاسم الناس في المناطق الجنوبية شح المياه، فكل ذلك بسبب ما ينفقه نظام الملالي على التدخل في شئون الدول المجاورة لها، فالنظام الكهنوتي الإيراني أصبح قاب قوسين أو أدنى على الرحيل والسقوط.

 

2
 

 

وأضاف الكاتب الكويتي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن حاله هلع يعيشها النظام الإيراني وهو يري انتشار المظاهرات وتوسع دائرتها قاده النظام يستجدون الناس أن يتوقفوا وزير الخارجية صرح بما معناه أنهم في مركب وأنه إذا سقط النظام فإن الشعب لن يستطيع التفاوض مع أمريكا  والمعروف أن العالم كله يحث الشعب الإيراني ويساعده على إسقاط هذا النظام.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا