تفاصيل جديدة في عقد محمد صلاح.. لماذا وضع ليفربول بندًا لتقييد «مو»؟

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 03:00 م
تفاصيل جديدة في عقد محمد صلاح.. لماذا وضع ليفربول بندًا لتقييد «مو»؟
محمد صلاح

 
تفاصيل جديدة كشفتها صحيفة ديل ميل البريطانية بشأن عقد النجم المصري محمد صلاح الجديد مع ليفربول الإنجليزي.
 
وكان محمد صلاح نجم ليفربول انتقل إلى النادي الإنجليزي الموسم الماضي قادمًا من روما الايطالي بعقد مدته 5 سنوات، ويبلغ قيمته 38 مليون جنيه إسترليني، في صفقة رغم ضخامتها بالنسبة للريدز إلا إنها حققت نجاحًا واسعًا بعد تحقيق «مو» موسمًا استثنائيًا حصل فيه على أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي وهدافه التاريخي بإحراز 32 هدفًا.
 
ديل ميل كشفت عن الراتب الجديد، مؤكده أنه النجم المصري محمد صلاح سيتقاضى 200 ألف جنيه إسترليني بعدما وقع عقودا جديدة مع ليفربول حتى صيف 2023.

وأوضحت الصحيفة أن راتب "صلاح" الأسبوعي سيرتفع 100 ألف جنيه إسترليني بعد هذا التجديد ليصبح أعلى لاعب يتقاضى أجرا في تاريخ النادي الإنجليزي.

وفي تفاصيل جديدة كشفت عنها الصحيفة البريطانية أكدت أن عقد صلاح الجديد يخلو من أي شروط جزائية قبل فسخه، وعلى أي نادي يريد التعاقد معه التفاوض مباشرة مع ليفربول، وهو ما يعني أن صلاح لن يكون بمقدرته التفاوض مع اي نادي أخر مباشرة لفسخ عقده عن طريق دفع الشرط الجزائي كما حدث في الواقعة التاريخية لللاعب البرازيلي نيمار بعدما فسخ عقده مع برشلونة الإسباني بدفع 230 مليون يورو منتقلًا إلى باريس سرجان مان الفرنسي. 

وكان نادي ليفربول، أعلن في موقعه على الإنترنت، إن صلاح وقع عقدا "طويل المدى"، بينما ذكرت تقارير محلية أنه ارتبط بعقد حتى نهاية موسم 2022-2023، وتابع بيان النادي الإنجليزي: "يربط المهاجم المصري مستقبله مع (الريدز) بتوقيعه على العقد، بعد أقل من عام من وصوله إلى أنفيلد قادما من روما".

يذكر أن صلاح قدم موسما استثنائيا مع "الريدز" وسجل فيه 44 هدفا في 52 مباراة ونال جوائز أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي المقدمة من الشركة الراعية ورابطة المحترفين ورابطة نقاد كرة القدم، كما حقق لقب هداف الدوري الإنجليزي، بخلاف تتويجه بلقب أفضل لاعب في أفريقيا من الاتحاد الأفريقي وهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق