فضائح جنسية داخل الجيش الإسرائيلي.. وضابط بارز يتورط في الجريمة

الجمعة، 06 يوليه 2018 11:00 ص
فضائح جنسية داخل الجيش الإسرائيلي.. وضابط بارز يتورط في الجريمة
الاحتلال الاسرائيلي
كتب أحمد عرفة

 

يبدو أن فضائح المسؤوليين الإسرائيليين لن تقتصر فقط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو، ولكن أيضا تطال مسؤوليين كبار بينهم مسؤوليين بارزين في الجيش الإسرائيلي، بعدما تم كشف وقائع جنسية متورط فيها مسؤول بارز في الجيش الإسرائيلي.


فضائح داخل الجيش الاسرائيلي

الواقعة الجديدة تأتي بعد أسابيع قليلة من وقائع تورط رئيس الوزراء الإسرائيلي وزوجته في وقائع فساد ورشاوى، حيث تحقق معهم الشرطة الإسرائيلية، وتم استدعائهم أكثر من مرة.

 

صحف عبرية، كشفت أن ضابط إسرائيلي بارز في جهاز الشاباك تم إجباره على الإجازة الإجبارية بسبب إقامته علاقات جنسية مع موظفة تعمل تحت إمرته، موضحة أن مدير بجهاز المخابرات الإسرائيلية الداخلية خرج في إجازة إجبارية بسبب إقامته لعلاقات فاضحة مع موظفة تعمل تحت يديه، وبعد أن تم الكشف عن هذه العلاقة، قررت السلطات الإسرائيلية تحويله إلى تحقيق خاصة.


تورط ضابط كبير في فضيحة جنسية

وذكرت وكالة "سبوتنيك" ، أن لجنة التحقيق بجهاز الشاباك أجبرت الضابط رفيع المستوى على إجازة مفتوحة لحين الانتهاء من التحقيق، رغم اعترافها بأن العلاقة هي علاقة توافقية بين الطرفين.

 

وكانت تقارير إسرائيلية ذكرت في نهاية يونيو الماضي، أن الشرطة الإسرائيلية أخضعت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزوجته سارة، لجلسة جديدة من التحقيق معهما حول الشبهات الموجهة له ولأفراد عائلته بتقديم تسهيلات لمالك شركة الاتصالات الإسرائيلية بيزك.

 


فساد نتنياهو

وكانت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أكدت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيخضع مرة أخرى للتحقيق في قضية بيزك نهاية الأسبوع المقبل، حيث سيتم التحقيق معه هو وزوجته سارة نتنياهو والمدير العام السابق لشركة بيزك للاتصالات شاؤول الوفيتش، حيث سيتم التحقيق مع رئيس الوزراء مرة أخرى في ملف بيزك، وفي القضية المعروفة إعلاميا بملف الفين والمتعلقة بالاتصالات التي أجراها مع صاحب جريدة يديعوت احرونوت ارنون نوني موزيس، حيث جاءت هذه الخطوة بعد أشهر من تعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي، لاتهام بتقديم رشوة في قضيتين متعلقتين بالرشوة، وتم إطلاق على القضية الأولى مسمى «قضية 1000»، حيث تم توجيه اتهام إلى نتنياهو بتلقى رشوى فيما يتعلق بهدايا من رجال أعمال أثرياء تقول الشرطة إن قيمتها تصل إلى 300 ألف دولار تقريبا.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق