هتروق مزاجك برّه البيت وتعكره جوّه.. رجولتك في خطر بسبب الشيشة وإليك الدليل

الأحد، 08 يوليه 2018 04:00 م
هتروق مزاجك برّه البيت وتعكره جوّه.. رجولتك في خطر بسبب الشيشة وإليك الدليل
عادة تدخين الشيشة

 
التدخين عادة سيئة، خاصة الشيشة، لكن أجواءها المصحوبة باللمة ولقاءات الأصدقاء والنقاشات اللطيفة، تدفع كثيرين للتورط فيها، وإدمان هذه العادة بشكل يومي، دون التفات إلى ما تمثله من خطورة فادحة على الصحة والحياة.
 
 
يمكن القول إن تدخين الشيشة أصبح الآن موضة شائعة في أوساط كثيرين من الكبار والشباب من الجنسين، والجميع تقريبا يتجاهلون ما يمكن أن تسببهم لهم من مشكلات حقيقية وصعبة، فالأمر لا يخلو من تأثير قوي ومباشر على كثير من الأعضاء والوظائف الحيوية للجسم، والأخطر أن هذه التأثيرات تطال الصحة الإنجابية للرجال والنساء، وللأسف فإن هذه الأمور أصبحت من قبيل الحقائق التي تؤيدها الدراسات والأبحاث اليومية المتتابعة.
 
 
 
في هذا الإطار، يقول الدكتور خالد حمدي عليوة، استشاري المسالك والذكورة، إن خطر تدخين الشيشة على الصحة الجنسية ومستوى الخصوبة والقدرات الإنجابية تأثير كبير ويفوق تخيل أي إنسان، والشاهد على هذا النتائج الجيدة التي تثبتها التجارب المباشرة لمن يُقلعون عنها، وتتحقق لديهم نسب خصوبة عالية.
 
 
ويضيف «عليوة» أن خطر تدخين الشيشة يكمن فى تركيز السموم في المادة التي يجرى تدخينها، فحجر الشيشة الواحد حتى لو كان «فاكهة» يوازي خطورة 52 سيجارة كاملة تقريبا، وهي نسبة ضخمة ومرعبة وبالتأكيد تحمل معها خطرا كبيرا على الإنسان وصحته العامة، وعلى الذكورة والقدرات الجنسية والإنجابية.
 
 
وأشار استشاري المسالك والذكورة إلى أن من مخاطر الشيشة أيضا أن سمومها تتركز في الجسم بشكل قوي، وهو ما يتسبب في أضرار ضخمة للدورة الدموية، والإضرار بوظيفة الخصيتين معا، وإذا كان الأم والأب مدخنين للشيشة فإن الخطر يكون كبيرا ومُركّزًا جدا، بشكل يُضعف للغاية من نسب الإخصاب الطبيعي كما يزيد احتمالات سقوط الجنين، أو حدوث مشكلات للأجنة حال حدوث حمل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق