من"هاجى" رومانيا لـ "إمبابى" فرنسا لـ "خميس" كولمبيا.. أخطاء وتخاريف "المُعلقين العرب"

الأحد، 08 يوليه 2018 10:00 م
من"هاجى" رومانيا لـ "إمبابى" فرنسا لـ "خميس" كولمبيا.. أخطاء وتخاريف "المُعلقين العرب"
كيليان مبابي لوتين لاعب منتخب فرنسا
كتب ــ محمد أبو النور

يقع المُعلقون الرياضيون العرب،وخاصة المصريين منهم، فى أخطاء أثناء تعليقهم على نقل المباريات على الهواء مباشرة خلال شاشات الفضائيات، وعلى وجه الخصوص عندما تكون المباريات قارية أو دولية، سواء كانت بطولات الأندية الإفريقية، أو بطولات القارية أو البطولات العالمية مثل كأس العالم وكأس القارات، يبدأ المُعلق الرياضى فى كرة القدم بتسمية اللاعبين بأرقام قمصانهم أو "فانلاتهم"، ثم ينطلق طوال شوطى المباراة فى التعليق والتحليل، مُكرراً :نمرة 5 ينقلها لرقم 7 ومنه لرقم 9 وهكذا، ولا يكاد ينطق اسماً صحيحاً للاعب، سوى المشاهير فقط .

8888888
 

جورج هاجى..أصبح حاجى والحاج
 

وعلى الرغم من أن السنوات الأخيرة ، قد شهدت تقدما فى تقنيات التصوير والبث وعدد الكاميرات، بما يوفر متعة المشاهدة لمتابعى مباريات كرة القدم، ووضع أرقام اللاعبين على القمصان والشورتات، إلاّ أن بعض المُعلقين الرياضيين مازالوا يصرون على أخطاء الماضى، قبل تقدم عمليات التصوير، وقبل وضع الأرقام على السترات والشورتات، ففى تسعينات هذا القرن، تابع العالم تألق الموهبة الرومانى جورجي هاجي، والذى كان يُلقب بمارادونا البلقان، والمولود في 5 فبرايرعام 1965.

لعب هاجي مباراته الدولية الأولى في 10 أغسطس من عام 1983، وكانت مباراة ودية ضد فريق النرويج، وقد لعب 125 مباراة من مباريات دولية، وسجل فيها 35 هدفا، وتم اختياره أفضل لاعب في تاريخ رومانيا، هذا اللاعب كان يُصر معلقو كرة القدم المصريين والعرب على تسميته ، بـ "حاجى" أو حاج أو الحاج، على الرغم من أن اسمه "جورج هاجى".

و لم تتوقف أخطاء المُعلقين عند "هاجى" أو حاجى الرومانى فقط ، بل تجاوزتها إلى تسمية اللاعب "جيمس رودريجز"  بـ خاميس رودريجز وخميس رودريجز ، مع أن اسمه جيمس دافيد رودريجيز روبيو، وهو لاعب كرة قدم كولومبي، يلعب لصالح نادي بايرن ميونخ الألماني، والمنتخب الوطني الكولومبي، وهناك الكثير والكثير فى هذا الشأن، غير أن أخطاء المُعلقين الرياضيين وخاصة فى كرة القدم، نتيجة عدم استعدادهم وعدم تحضيرهم الجيد لأسماء وأرقام اللاعبين وأسماء الحُكام، والمُدن والبلدان التى ينتمى إليها اللاعبون والمدربون والحُكام ، يوقعهم فى أخطاء عديدة ومتكررة، ففى مصر اشتهر عدد من المُعلقين الرياضيين الراحلين والموجودين حالياً، أنهم طوال وقت المباريات لا ينطقون سوى رقم اللاعب فقط، أمّا اسمه فلا يعرفون عنه شيئاً، ويظل المُعلق طوال شوطى المباراة يردد رقم 7 ينقلها لرقم 8 ثم يلعبها لرقم 5 ، وهكذا دون أن ينطق غير أسماء لاعبين أو ثلاثة من المشاهير الذين يعرفهم العامة من الجماهير.

6677777
 

إمبابى فرنسا من إمبابة
 

من الأخطاء التى شاعت وانتشرت خلال كأس العالم الحالية روسيا 2018 ، وظلت مضرب المثل فى الفكاهة، تسمية لاعب منتخب فرنسا الدولى "كيليان مبابي لوتين"، باسم إمبابى ، بل ونسبوه لمنطقة إمبابة فى الجيزة على سبيل الضحك والمرح ، على الرغم من أنه لاعب كرة قدم فرنسي ، يلعب في مركز الهجوم والجناح مع نادي باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، و يُعد "مبابي" ذو الأصول الكاميرونية أحد المواهب الجديدة ، التي يتنبأ لهم الخبراء بمستقبل كبير في عالم كرة القدم الأوروبية والعالمية بعد كأس العالم الحالية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق