صفعة على وجه الدوحة.. كيف علق الخليجيون على رفض العدل الدولية شكوى قطر ضد الإمارات؟

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 09:00 ص
صفعة على وجه الدوحة.. كيف علق الخليجيون على رفض العدل الدولية شكوى قطر ضد الإمارات؟
تميم بن حمد- أمير قطر
كتب أحمد عرفة

 

ردود أفعال واسعة، أثارها قرار محكمة العدل الدولية، برفض شكوى قطر ضد الإمارات، بشأن منع إقامة القطريين في أبو ظبي، خاصة في ظل الشكاوى الكيدية التي تروج لها الدوحة ضد دول الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب.

من جانبها، رحبت دولة الإمارات، بقرار محكمة العدل الدولية القاضي برفض منح التدابير المؤقتة التي طلبتها قطر، مشيرة إلى أنه بدلا من هذه المناورات التي لا جدوى منها ينبغي على قطر أن تتجاوب مع المطالب المشروعة لدولة الإمارات والدول المقاطعة الأخرى فيما يتعلق بدعم قطر المستمر للإرهاب وجهودها لزعزعة استقرار المنطقة.

وأكدت دولة الإمارات، في بيان لها، أن إجراءاتها موجهة ضد الحكومة القطرية وليست تجاه الشعب القطري، متابعة: على العكس من المزاعم القطرية لا يزال الآلاف من القطريين يقيمون في دولة الإمارات ويزورونها ويمكن للزوار القطريين دخول دولة الإمارات بإذن دخول مسبق.

وطالبت دولة الإمارات، قطر على الانخراط بشكل بنّاء في الطلبات المقدمة من دولة الإمارات وبلدان أخرى إلى الدوحة من أجل الامتثال لالتزاماتها الدولية، مؤكدة ترحيبها بالمواطنين القطريين على أراضيها وذلك بحسب ما تم التأكيد عليه في البيان الصادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بتاريخ 5 يوليو 2018.

 

1

بدوره قال الدكتور علي النعيمي، رئيس دائرة التعليم و المعرفة الإماراتية، ورئيس تحرير بوابة العين الإخبارية الإماراتية، إن المتضرر الوحيد من تحركات الدوحة هو الشعب القطري، فقرار محكمة العدل الدولية أكبر دليل على ذلك، لأنه جاء ليؤكد صحة الإجراءات التي اتخذتها الإمارات منذ بداية الأزمة.

أضاف الدكتور علي النعيمي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على تويتر، أن القرار تحصيل حاصل على الرغم من أن المرتزقة سيبرزونه وكأنه انتصار لتبرير صرفهم لمئات الملايين من الدولارات، فعادة تنظيم الحمدين الإرهابي في خداع الشعب القطري والتلاعب بمصالحه ومشاعره، فقد انتفض الإسرائيلي عزمي بشارة والإخونجي وضاح خنفر ووضعا خططا لمواجهة دول المقاطعة والمستفيد الوحيد من هذه الخطط هما ومرتزقتهما، وكذلك استباحة الإسرائيلي عزمي بشارة والإخونجي وضاح خنفر ومرتزقتهما للسيادة القطرية وتلاعبهما بأموال الشعب القطري ومتاجرتهما بالمصالح الوطنية لقطر، أمر يؤكد أن القيادة القطرية أصبحت ألعوبة وأن سياسة التضليل والخداع الإعلامي إنما تخدم المرتزقة ولا تخدم قطر.

وتابع رئيس دائرة التعليم و المعرفة الإماراتية، في تغريداته: أن الذي يمنع القطريين من أداء مناسك الحج والعمرة هو أولى بالمحاكمة وهو النظام القطري الذي اختار أن يكون مع الإرهاب وداعميه بدلا من أن يكون مع أهله في الخليج وكما قلنا مراراً فليس هناك حل لأزمة قطر إلا بالتوقف عن دعم الإرهاب وتمويله.

بدوره، قال الدكتور عبد الناصر الزعابي، الأكاديمي الإماراتي، إن دولة الإمارات وبأدلتها الواضحة أثبتت أن كل ماتم تقديمه من نظام الحمدين مجرد زوبعة في فنجان، وبقوة أدلتها استطاعت دولة الإمارات أن تعري المطالب الحمدية في محكمه العدل وهو ما تكلل برفضها محكمة العدل الدولية.

وأضاف الأكاديمي الإماراتي، في تغريدات له عبر حسابه الشخصي على تويتر، أنه بالنسبة للاجراءات الثلاث وهم الطلبة والأسر والتقاضي كلها إجراءات موجودة ومطبقة بالفعل وأثبتت دولة الإمارات تطبيقها وبالأرقام والأدلة التي سلمتها دولة الإمارات للمحكمة منذ شهر.

 

2
 

 

وتابع الأكاديمي الإماراتي: يحاول الذباب الإلكتروني التابع لتنظيم الحمدين لملمة ما تبقى من ماء وجه نظامهم والضحك بانتصار زائف لا وجود له ويظنون أنهم بهذا التهريج سوف يكسبون موقف لصالحهم ونسوا بأن المقاطعة مستمرة وتهريجهم هذا لن يغير واقع الحال، وعلى  العموم نترك التهريج لهم ، ونركز على الأفعال والإنجازات، ليس لدينا الوقت لمهاتراتهم فمشكله قطر صغيرة جدا جدا، وفي الوقت الذي يرغب فيه تنظيم الحمدين الخروج من المستنقع الذي رموا أنفسهم فيه، نقول لهم الحل في الرياض.

كانت المعارضة القطرية، أكدت أمير قطر تميم بن حمد يدعم ماليا وسياسيا وإعلاميا تنظيم القاعدة وداعش وحزب الله والإخوان وغيرهم من التنظيمات والأفراد الإرهابيين، فضلا عن تدخله بشكل سافر في الشؤون الداخلية للدول لنشر الفتنة والدمار، كما أن بريطانيا تستقبل أمير دولة بوليسية تنتهك الحريات الأساسية لمواطنيها، وتلقي بأصحاب الآراء الحرة في المعتقلات وتعرضهم للتعذيب الوحشي ومختلف الممارسات المهينة للكرامة البشرية، ولا تحترم حقوق العمال الوافدين وإنسانيتهم، ما أدى بالفعل إلى وفاة الآلاف من العمال الأجانب.

تعليقات (1)
دويلة قطر تدفع بقيادات الاخوان للانخراط في صفوف العدو الايراني ........
بواسطة: رازح الدقم الحترة الكميم
بتاريخ: الثلاثاء، 24 يوليه 2018 09:43 ص

خنزير أيران الكهنوتي النجس حسن نصر الات ، نهايتك ونهاية أعوان العدو الايراني الفارسي الكهنوتي البغيض الخبيت تقترب كثيرا ....

اضف تعليق