صفعة جديدة على وجه الدوحة.. القضاء اللبناني يلاحق شركة قطرية لتورطها في غسيل الأموال

الأحد، 05 أغسطس 2018 03:00 م
صفعة جديدة على وجه الدوحة.. القضاء اللبناني يلاحق شركة قطرية لتورطها في غسيل الأموال
تميم بن حمد أمير قطر

تلقت دويلة قطر الداعمة للإرهاب صفعة جديدة، بعدما كشفت تقارير لبنانية عن ملاحقة القضاء لشركة قطرية تتخذ من بيروت مقرًا لها، لتورطها فى جرائم غسيل أموال.
 
وأصدر القضاء اللبناني مذكرة اعتقال بحق رجل الأعمال غازى أبو نحل - أردنى الجنسية، الرئيس التنفيذي لمجموعة الشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين في قطر، بعد أن وجهت له جرائم غسيل الأموال والنيل من مكانة الدولة المالية والافتراء والقدح والذم والتهديد والتشهير.
 
غازي كامل عبد الرحمن أبو نحل (72 عاما) الرئيس التنفيذي لمجموعة الشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين فى قطر، ومساهم أساسى فى مصرف ترست الجزائر، وترست للتأمين – لبنان، وترست للتأمين – قبرص، وترست للتأمين وإعادة التأمين – البحرين، وترست كومباس للتأمين.
 
وأصدر النائب العام اللبنانى مذكرة توقيف دولية بحق أبو نحل أرسلها إلى جميع دوائر الإنتربول من أجل توقيفه، علما أن هناك معلومات مؤكّدة تتحدّث عن وجوده مع عدد من فريق عمله الملاحقين جزائيا أيضا، فى جزيرة قبرص.
 
واستنادا لقانون العقوبات في لبنان أجرت النيابة العامة المالية فى لبنان تحقيقات أولية فى جرائم اقترفها رجل الأعمال غازى أبو نحل وفريق عمله ونسبت إليهم التهم سالفة الذكر، وأفضت هذه التحقيقات إلى إدعاء النائب العام المالى فى لبنان بموجب”ورقة طلب” على غازى أبو نحل وآخرين بالجرائم المذكورة.
 
وفي يوليو الماضي، رصدت صحيفة العين الإخبارية، 28 تعاقدا أبرمها نظام الحمدين خلال عام واحد مع شركات علاقات عامة ومحاماة أمريكية، لتحسين صورته الموحلة في دعم الإرهاب، بالولايات المتحدة، منها عقدا تم إبرامه في الأول من أغسطس 2017 تم التعاقد ما بين شركة Hawksbill Group وشركة Ashcroft Law Firm بقيمة 165 ألف دولار للفترة ما بين 1 أغسطس من العام ذاته وحتى 30 يناير 2018 لتقديم المشورة في مكافحة غسيل الأموال، والالتزام ببرامج مكافحة تمويل الإرهاب، وتقديم الاستشارة في التواصل مع المسؤولين الأمريكيين. 
 
ويتضح من خلال متابعة الصحيفة الإماراتية لسجلات وزارة العدل الأمريكية التي تم فيها توثيق هذه التعاقدات، أن قطر فاقت أية دولة أخرى في عقد مثل هكذا اتفاقيات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق