الحوثيون يبكون دما.. هل محاصرة التحالف لمعاقل المليشيات نقطة تحرير صنعاء؟

الأحد، 19 أغسطس 2018 08:00 م
الحوثيون يبكون دما.. هل محاصرة التحالف لمعاقل المليشيات نقطة تحرير صنعاء؟
التحالف العربي
كتب محمد شعلان

تنزف المليشيات الحوثية في كل ركن تواجه فيه القوات الشرعية وطيران التحالف العربي ولا يغني عنها الدعم الإيراني شيء، خاصة وأن دولة المرشد تعاني من مصابها ومحاصرة الولايات المتحدة الامريكية لها في كل النواحي مما يجعلها غير قادرة على دعم عصاباتها من الميليشيات في دول المنطقة. 
 
التحالف يحاصر الحوثيين
وتحقق القوات الشرعية اليمنية على كافة جبهات القتال في 5 محافظات يمينة مشتعلة مكاسب على حلفاء الشيطان، والتقدم فيها لصالح القوات الحكومية بمساندة التحالف العربي وفي خلال اليومين الماضيين ارتفعت حدة المعارك في كلا من صعدة والجوف والبيضاء وحجة والحديدة.
 
وفى محافظة البيضاء أطلقت قوات الجيش عمليتين عسكريتين متزامنتين في جبهتي الملاجم وقانية، وحققت تقدم عسكري تحقق في أول يوم من العملية العسكرية حيث تمت استعادة عدة مواقع من الحوثيين في مديرية الملاجم بعد تكبد الميليشيات خسارات فادحة وهو ذات المصير الذى واجهته المليشيات في جبهة قانية باليمن.
 
أما مديرية حيران وبعد أن تم إحكام السيطرة علي مركزها ونشر نقاط تفتيش لحفظ الامن فيها، تحولت إلى قاعدة لوجستية خلفية وانتقلت المواجهات مع المتمردين إلى الحدود مع مديرية حرب وعبس، علماً بأن أعنف المعارك تدور الان في بنى حسن ومثلث عاهم في محافظة حجة .
 
وتمتد هزائم مليشيات الحوثي من حجة إلى جبهات الساحل الغربي التي تواصل ابتلاع المليشيات، وهنا تم تطهير عدة أحياء من مركز مديرية الدريهمي بعد استعادة المقاومة اليمينة معظم المباني الحكومية، فيما تعمل وحدات أخرى من  المقاومة على تمشيط بقايا جيوب الميليشيات المرتكزة في الأجزاء الشرقية والجنوبية في المدينة.
 
صنعاء تقترب
ومن صعدة معقل مليشيات الحوثيين الرئيسية مرورا في محافظة حجة وصولا إلى الساحل الغربي تتلقى ميليشيات المتمردة المدعومة من إيران هزائم متتالية أفقدتها القدرة على إدارة المعركة ما يجعل هزيمتها لاسيما في الحديدة قاب قوسين أو أدنى من التحقق ومنها إلى جبهات أخرى تنهى مسيرة الحوثيين.
 
وتنبأ كل تلك الانتصارات للتحالف العربي والمحاصرة للمليشيات الحوثية في كافة أصعدة القتال اليمينة وتحرير معاقل الحوثيين العسكرية وعودتها للحكم الشرعي بقرب الانطلاق إلى العاصمة صنعاء لتحريرها من المتمردين المدعومين من ايران.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق