الرجل المكوكي.. هل ينجح المبعوث الأممي لليمن في إنجاح مؤتمر «جنيف» للسلام؟

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 12:00 م
الرجل المكوكي.. هل ينجح المبعوث الأممي لليمن في إنجاح مؤتمر «جنيف» للسلام؟
مارتن جريفيث
كتب أحمد عرفة

 

جولات مكثفة يجريها المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث، في المنطقة العربية، للتوصل إلى حلول كافية للأزمة اليمنية، قبل أيام قليلة من مؤتمر السلام الذي سيعقد بجنيف في 6 سبتمبر الجاري، بدعوة من منظمة الأمم المتحدة.

يأتي هذا في الوقت الذي تتكبد فيه مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، خسائر كبرى خاصة في مدينة صعدة، دفعت زعيم تلك المليشيات إلى استعداء قياداته لمواجهة تلك الخسائر الككبرى.

ونقلت صفحة "اليمن الآن" المهتمة بالشآن اليمني، عن مصدر عسكري يمني، تأكيده مقتل وإصابة 400 من عناصر مليشيات الحوثيين بينهم خبراء إيرانيين ولبنانيين في مواجهات عنيفة في جبهة مران بمحافظة صعدة.

وأشارت الصفحة المهتمة بالشأن اليمني، إلى أن زعيم مليشيات الحوثيين عبدالملك الحوثي، استدعى بشكل عاجل عددا من قياداته إلى مران لإدارة عناصرهم والدفاع عن المنطقة باعتبارها وكرهم الأول الذي انطلقت منه عملياتهم الإجرامية.

يأتي هذا في الوقت الذي يجريه فيه المبعوث الأممي لليمن، مشاورات في المملكة العربية السعودية، مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لبحث إمكانية الوصول إلى حلول للأزمة اليمنية.

من جانبه أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه جازان.

فيما ذكرت صحيفة "سبق"، السعودية، أن مدفعية الجيش الوطني اليمني استهدفت تعزيزات دفعت بها ميليشيات الحوثيين من مديرية سفيان التابعة لمحافظة عمران إلى مثلث مران، في محاولة يائسة لاستعادة مواقع كانت قد خسرتها، إلا أن القصف أحبط تلك المحاولة وكبدها خسائر فادحة، كما تمكن الجيش اليمني من استعادة مناطق جديدة كانت تتمركز فيها الحوثيين في مديرية ماوية جنوب شرق محافظة تعز.

وكانت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أكدت أن الجيش اليمني مدعوما من التحالف العربي، الذي تقوده المملكة العربية السعودية تمكن من السيطرة على منطقتين جديدتين بمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن بعد معارك مع جماعة مليشيات الحوثيين، موضحة أن وحدات من الجيش الوطني شنت هجوما عنيفا على مواقع تتمركز فيها مليشيات الحوثيين جنوب مديرية ماوية شرق تعز، وتمكنت من تحرير منطقتي المهانة والخرابة، مما أسفر عن سقوط عدد من عناصر المليشيات بين قتيل وجريح .

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م