«بريكست» بريطانيا يهدد البريميرليج.. كيف يؤثر على لاعبي مصر المحترفين في إنجلترا؟

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 12:00 م
«بريكست» بريطانيا يهدد البريميرليج.. كيف يؤثر على لاعبي مصر المحترفين في إنجلترا؟
الدورى الإنجليزى

مازالت تدعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فيما يعرف بـ «بريكست» تؤثر على الداخل البريطاني، حتى وصلت إلى الدوري الإنجليزي (البريميرليج)، حيث كشف الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن تخطيطه لتقليص عدد اللاعبين الأجانب في فرق الدوري الممتاز من 17 إلى 12 لاعبًا، وذلك في ظل الرغبة في التعامل مع بريكست ولزيادة عدد اللاعبين المحليين.
 

وكانت بريطانيا أجرت استفتاء منذ عامين، صوت عليه 52% من الشعب البريطانى على الخروج من الاتحاد الأوروبى، علماً بأن نتيجة الاستفتاء ستدخل حيّز التنفيذ فى 29 مارس 2019، ليكون الدوري الإنجليزي من أكثر المتضريين من نتائج هذا الاستفتاء.

في سياق متصل ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى"، فى وقت سابق، أن أكثر من 300 لاعب أوروبى فى الدورى الإنجليزى الممتاز ودورى الدرجة الثانية والدورى الأسكتلندى الممتاز سيواجهون مشكلة بعد تطبيق اتفاق البريكست حيث سيعانون من عدم الوفاء بالمعايير المفروضة للتعاقد مع لاعبين من خارج الاتحاد الأوروبى، حال خروج بريطانيا من هذا الكيان، وهو ما حدث بالفعل.

ووصلت الفرق الإنجليزية التي تضم أكثر من 12 لاعبًا أجنبيًا إلى 13 فريقاً فى الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، أبرزهم نادى ليفربول المحترف ضمن صفوفه اللاعب المصرى محمد صلاح.

من جانب صلاح فأن تألقه وتحقيقه للأرقام للعام الثاني على التوالي يجعل من الصعب أن يفكر ليفربول في الاستغناء عنه لتطبيق قرار الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، ولكن قد يواجه لاعبون مصريون آخرون مثل محمد النني ورمضان صبحي هذه المعضلة لاسيما وأنهم لم يشاركوا بشكل أساسي مع أرسنال وهيدرسفيلد.

محمد صلاح في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد

محمد صلاح في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد

كما يسود القلق حول تأثر قوة وشعبية الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج" بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، لاسيما أن لاعبين مثل الفرنسي كانتى وألفارو موراتا وهازارد وماركوس ألونسو فى تشيلسى، وروميلو لوكاكو ودافيد دى خيا ومروان فيلاينى فى مانشستر يونايتد، وألكسندر لاكازيت ومسعود أوزيل فى أرسنال سيدخلون ضمن اللاعبين الأجانب، وبالتالى بات يتعين على أندية "البريميرليج" الاستغناء عن العديد من لاعبيها التزاماً بقرار الاتحاد الإنجليزى المنتظر، حيث كان جميع اللاعبين الذين يحملون جوازات الاتحاد يمكنهم اللعب فى البريميرليج دون قيود أو نسب محددة، إلا أن هذه الأمور ستتغير بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.

 
رمضان صبحى
رمضان صبحى

في نفس الوقت يتخوف المراقبون من تراجع القيمة التسويقية لمسابقة الدورى الإنجليزى بسبب رحيل النجوم، الأمر الذى سينعكس بالسلب على أسعار حقوق البث.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق