يأكلون مال اليتيم.. ننشر تفاصيل التحقيق مع صلاح دياب وحما جمال مبارك لاستيلائهم على أراضي الدولة

الثلاثاء، 11 يونيو 2019 05:38 م
يأكلون مال اليتيم.. ننشر تفاصيل التحقيق مع صلاح دياب وحما جمال مبارك لاستيلائهم على أراضي الدولة

 
 
 
خضع خلال الساعات القليلة الماضية، رجل الأعمال صلاح دياب رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات بيكو، ومحمود الجمال والد زوجة جمال مبارك، ومحمود عبد الغفار مدير عام المنطقة العامة بشركة أنابيب البترول سابقا، وعبد السلام الأنور مدير بنك HSBC سابقا، لتحقيقات موسعة لاتهامهم بالاستيلاء على أراضي الدولة، بعد أن كشفت التحريات تورط المتهمين في الحصول على أراضي بطريق الاسكندرية الصحراوي بالمخالفة للقانون، وتحويلهم هذه الأراضي إلى منتجعات وفيلات. 
 
وذكرت التحريات الرقابية حول المتهمين بالقضية، إن المتهمين اشتركوا في الاستيلاء على أراضي الدولة، وتحويلها من أراض زراعية إلى منتجعات سكنية وفيلات وبيعها بأسعار عالية و مبالغ فيها بطريق مصر اسكندرية الصحراوي، كما أنهم لم يقوموا بدفع القيمة الحقيقية للأرض وفقا للتقدير الذي وضعته الهيئة، وتسهيل التعدي بغير حق على الأرض المشار إليها التى تتبع ولاية الهيئة العامة لمشروعات التعمير بإقامة إنشاءات عليها والانتفاع بها وقاموا بإجراءات بإنشاء طرق وتقسيمات وإقامة مبان وملحقاتها على الأرض المخصصة دون ترخيص وفي غير الغرض المخصصة من أجله الأرض.
 
 ووجهت الهيئة للمتهمين ارتكاب الجرائم المنسوبة إليهم بمحضر التحريات الرقابية، والتي تضمنت ارتكابهم مخالفات خاصة بتخصيص أراضي بطريق اسكندرية الصحراوي، بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية، عن طريق شراء الأراضي للاستثمار أو الإصلاح الزراعي، ومن ثما تحويلها إلى مبان سكنية على الطراز الحديث، وارتكاب جرائم الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على أراضي الدولة، والتعدي بغير حق على هذه الأراضي المملوكة للدولة، ولا يجوز التعامل عليها، وتتبع ولاية الهيئة العامة لمشروعات التعمير بوزارة الزراعة، كما أن الأرض خصصت لإقامة مشروعات زراعية للانتفاع، إلا أنه تم الكشف عن إجراءات إنشاء طرق وتقسيمات وإقامة مبان وملحقاتها على الأرض المخصصة دون الحصول على تراخيص وفي غير الغرض المخصصة من أجله الأرض.
 
 وأمرت هيئة التحقيق بمنع جميع المتهمين من السفر خارج البلاد، وذلك لاتخاذ إجراءات جادة وحاسمة لاسترداد أراضي الدولة، وتقنين وضع اليد في إطار المحافظة علي أراضي الدولة، وكشف مافيا الاستيلاء عليها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق