سجل «المحامي النخنوخ» يكشفه فيديو البلطجة والتشهير والابتزاز.. هل أحمد البحقيري فوق القانون؟

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 02:08 م
سجل «المحامي النخنوخ» يكشفه فيديو البلطجة والتشهير والابتزاز.. هل أحمد البحقيري فوق القانون؟
طلال رسلان

البحقيري يرد على «صوت الأمة» بخصوص فيديو منسوب له يهدد فيه شخصيات عامة بالبلطجية والسلاح
 
مرة أخرى يحاول المحامي أحمد حمزة عبد الحميد الشهير بأحمد البحقيري التملص من الفيديو الذي تحفظت صوت الأمة على نشره احتراما للقانون، وظهر فيه مهددا شخصيات عامة باستخدام بلطجية وسلاح في محاولة للابتزاز والضغط لصالح أطراف في قضية معينة.
 
في رده عما نشرته صوت الأمة من تفاصيل في الفيديو، ادعى البحقيري عدم صحته ونفى استدعاءه من أجهزة التحقيق للمساءلة في التشهير بخالد الطوخي رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وراتكاب مخالفات وأساليب يعاقب عليها القانون، وقال إن تلك الادعاءات هدفها الضغط عليه لإرغامه على التنازل عن قضية الميراث لصالح خالد الطوخي  
 
لكن رد البحقيري ومحاولاته لم تستطع غسل يده من الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد فيه بعلاقته بالبلطجية وتجار الكيف وسوابق الإتجار بالمخدارات في إشارة إلى أنهم ورقة في يديه يستخدمها عندما يشاء.
 
«البلد كلها في إيدي، لو عايزين صبري نخنوخ نفسه هجيبه، أنا كنت قاعد معاه امبارح، كل المسائل هتخلص».. ربما لن يرد إلى ذهنك بأن هذه الجملة بطلها محامي مغمور لا يعرفه المجتمع، ارتبط اسمه مؤخرا بقضايا تزوير وتشهير وابتزاز لشخصيات عامة في المجتمع ومخالفات بالجملة آخرها انتحاله صفة إعلامي وتقديمه برنامجا على إحدى القنوات.
 
العبارة السابقة وردت على لسان أحمد البحقيري، في فيديو شهير انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وحصلت "صوت الأمة" على نسخة منه، يهدد فيه خالد الطوخي رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بعد خلاف مع شقيقته سلوى الطوخي على الميراث.
 
فور مشاهدة الفيديو أو سماع هذا التهديد تلقائيا ستتبادر الأسئلة التالية إلى ذهنك.. من هذا الشخص، وإلى أي مدى وصلت يده في دولة يحميها القانون، ومن يسند هذه الشخصية ليهدد الناس بالبلطجة والتزوير والتشهير، وهل البحقيري فوق القانون ليتلاعب بمقدرات الناس بهذا الشكل وإن كان حتى تهديده في الفيديو المنشور مجرد كلام للحصول على المال من موكليه؟.
 
جانب من فيديو البحقيري
 
 
للوصول إلى إجابة هذه الأسئلة ستبدأ رحلة الخوض في دهاليز وألاعيب البحقيري منذ بداية الظهور، حتما ستتعثر بمخالفات وقضايا مفتوحة أدت في النهاية إلى قرار من أجهزة التحقيقات ببدء فتح ملفات المخالفات والفساد والاتهامات التي تعلقت باسم المحامي اللاعب فوق أحبال القانون.
 
مؤخرا قررت جهات التحقيق صرف المحامى أحمد البحقيرى، مؤقتاً لحين ورود التحريات الأمنية حول واقعة اتهام المحامي أحمد البحقيري بالتحريض على قتل أحد الشخصيات العامة فى فيديو منسوب له ومنتشر على وسائل التواصل الإجتماعى.

واستدعت جهات التحقيق المحامى أحمد البحقيرى، للتحقيق معه فى عدة بلاغات مقدمه ضده بتهمة تهديد عدد من الشخصيات العامة من خلال الاستعانة بمجموعة من البلطجية، واستندت البلاغات إلى فيديو متداول على وسائل التواصل الإجتماعى يظهر فيه "البحقيرى"، مهدداً عدد من الشخصيات بالقتل.
 
تفاصيل فيديو البلطجة 
 
الواقعة بدأت عندما ظهر المحامى أحمد البحقيرى فى فيديو مدته تجاوزت الـ 6 دقائق، يوجه جمل سب وقذف ضد أحد الشخصيات العامة ويهدد بقتله، مؤكدا أنه يحمل سلاح أبيض وخرطوش بكل أنواعه ولا يخشى احد، وهو الفيديو التى استندت أليه جهات التحقيق فى توجيه الاتهام للبحقيرى، فضلاً عن مطالبة نقابة المحاميين بالتحقيق معه، لخروجه عن السلوك القويم للمحاميين.
 
وظهر المحامى أحمد البحقيرى فى فيديو متداول على مواقع التواصل، قائلا: "أنا مش بيه، انا بمشى بمطواة أصلا، ومعايا بندقية خرطوش خمسات فى العربية، أنا مش بيه أنت فاهم غلط، فى إيه يا وائل، عليا الحرام من دينى، ده على رقبته، والمصحف ده على تليفون مبهزرش، انا مش بيه خالص أنا مضطر ألبس كده.. أنا أصلا جنائى بتاع مخدرات وسلاح.. أنا كل اللى بتعامل معاهم بيقولوا سعر الحشيش هيتباع بكام فى السوق، يقولك انا رايح اقتل والحقنى بكره فى المحكمة، دى النوعية اللى بتعامل معاهم، عندى منهم المحبوسين والمطاردين ممكن نروح نقعد معاهم".
 
قبل ذلك المشهد بشهور تقدم عدد من المحاميين بطلب إلى نقابة المحاميين بإحالة أحمد البحقيرى إلى لجنة التحقيق الداخلى، فى الفيديو المنتشر والمنسوب له، كونه يسئ إلى مهنة المحاماة، كما وجه عدد من الشخصيات العامة التى وردت أسماؤها فى التهديدات التى أطلقها "أحمد البحقيرى" بالفيديو المنتشر له، رسالة إلى المجلس الأعلى للقضاء للاستفسار حول صحة حمل البحقيرى لقب "مستشار"، والتحقق من كونه سبق والتحق بأحد الهيئات القضائية من عدمه، حتى يتسنى لهم مقاضاته.
 
ظهور البحقيري على قنوات
 
ولم تكن واقعة الفيديو الوحيدة التي جعلت «البحقيرى» في وجه النيران لمخالفاته القانونية، بعدما قررت نقابة الإعلاميين، قبل أسابيع وقف مسلسل تجاوزات البحقيرى، وإيقافه عن تقديم أحد البرامج على فضائية، بعد إدعائه أنه إعلاميا، لذلك قررت النقابة وقفه عن ممارسة النشاط الإعلامي لحين توفيق أوضاعه، وفقا لنص المادة (2/ 19) من قانون نقابة الإعلاميين، وقالت النقابة في بيان أنها مستمرة في ضبط المشهد الإعلامي والقضاء على الفوضى الإعلامية عن طريقين، الأول هو تقنين أوضاع العاملين بالوسائل الإعلامية في الشعب الخمسة «الإعداد-التقديم-التحرير-المراسلة-الإخراج».
 
المتاجرة بقضية مريم
 
في فيديو قديم للسيدة نسرين، والدة الطالبة المصرية مريم والتي قُتلت في إيطاليا، عبرت عن استنكارها لمتاجرة "البحقيري" بحق ابنتها مريم، وإصراره على الحديث في القضية، مدعيا أنه محامي الأسرة.
 
وقالت، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "على مسئوليتي" مع الإعلامي أحمد موسى، على قناة "صدى البلد": "حسبي الله ونعم الوكيل فيه، هو لا يمت لنا بصلة، وهو مُصرِ يعمل مداخلات يتاجر فيها بمريم، ويتكلم بغير حق، ويأذي مريم في قضيتها".
 
وتابعت: "أحمد حمزة أو البحقيري طلع على قناة العربي الإخوانية الداعمة للإرهاب، اللي احنا رفضنا نجري معها حديث، وأنا قلتله أنا هأقاضيك، لأنك كذاب، وتقول كلام ليس له علاقة بالحقيقة، وأنا مش هسكت عليه، وهشتكيه لنقابة المحامين، لأن كل معلوماته غلط ومضللة".
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م