فضائح غادة نجيب.. التاريخ الأسود لزوجة "كومبارس الإخوان"

الجمعة، 23 أكتوبر 2020 07:30 م
فضائح غادة نجيب.. التاريخ الأسود لزوجة "كومبارس الإخوان"
غادة نجيب وهشام عدالله
عنتر عبداللطيف

فى ظل بحثها الدائم عن دور لها راحت "غادة نجيب" والتى كل مؤهلاتها إنها زوجة كومبارس الإخوان الهارب "هشام عبدالله" تقدم نفسها بوصفها " ثائرة وصاحبة فكر"، وتعرف "القرد مخبى ابنه فين" فى محاولة مكشوفة لصرف الأنظار عنها بعد سقوطها وزوجها الهارب فى مستنقع فضائح وعمالة لجهات أجنبية منها المخابرات التركية، وكذلك تورطهما فى عدة فضائح جنسية مخزية جرى سرد تفاصيها القذرة فى العديد من المواقع الإخبارية، وكذلك عبر وسائل التواصل الإجتماعى.

التهميش الذى تعانى منه زوجة "كومبارس الإخوان" جعلها عبر السوشيال كـ "الذى يتخبطه الشيطان من المس"، فتارة تهاجم أجنحة معينة فى جماعة الإخوان الإرهابية وتارة أخرى تهاجم الدولة المصرية.

المريض النفسى فقط هو من يظن أن له تأثير وهناك من يسمعه، ويرد عليه ويتحاور معه وهو ما نلاحظه فيما تنشره "غادة نجيب" من سفالات، وقاذورات ،وهجومها على الأشراف من أبناء مصر عبر صفحتها " فيس بوك"،وهى بذلك تظن إنها مؤثرة وفاعلة فى المشهد السياسى، وتنكر أمام نفسها إن ما تفعله مجرد" بورنو سياسى" حقير لا أحد يهتم به أو يعول عليه فيما تعيش زوجة " كومبارس الإخوان" الوهم زاعمة أن هناك ما يعيرها انتباها أو يلتفت لـ"هرتلتها" وخزعبلاتها.

حتى لحظة كتابة هذه السطور لا زالت "غادة نجيب" تمارس ما تظنه فعل الكتابة عبر صفحتها " فيس بوك" وهى التى فشلت من قبل فى أن يصبح لها برنامج على قنوات الإخوان بعد أن توسلت للهارب أيمن نور وطلب زوجها "هشام عبدالله" منه أن تقدم ولو فقرة عن الطبخ" إلا أن "نور" ولأنه يدرك جيدا امكانياتها فما زال يرفض وما زالت هى " تقاوح" ربما يغير رأيه ويحقق لها حلم ظل يراودها منذ زمن بعيد.
 

عقب تفجر فضائح "غادة نجيب" حاول زوجها الهارب هشام عبدالله أن يساندها فيما زعمته ضدها إسراء الحكيم، زوجة القيادى بالجماعة الإرهابية سامى كمال الدين زاعما فى بوست له عبر " فيس بوك" :"رساله الى زوجتى الحبيبه وام اولادى غادة نجيب. لتعلمى يا صاحبة القلب الطاهر النبيل اننى واولادنا نفتخر ونقوى بإنتسابنا اليك وندعمك ضد هذه الحملة المنحطه الوضيعة التى تخطت كل الحدود وبالرغم من علمنا بقوتك وقوة يقينك ونستمد قوتنا منك ونعلم يقينا انك بقوة ونور الحق قادرة على دحر كل المغرضين المنحطين".

وكانت إسراء الحكيم، قد كشفت عن تفاصيل جديدة عن الأنشطة المشبوهة لغادة نجيب زوجة الهارب هشام عبدالله، واتهمتها بالقوادة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى.

وقالت "الحكيم" فى تدوينة عبر صفحتها "واحدة اتفقت هي ومجموعة معاها إنهم يسجلوا لرئيس القناة اللي جوزها بيشتغل فيها علشان عايزة مرتب جوزها يبقى زي مرتب نجم القناة على أساس إنه لا يقل عنه نجومية وكده، وكانوا بيتشالوا ويتهبدوا لما سيرة الفلوس تيجي".

وتابعت:"استغلوا أزمة العاملين الصغيرين علشان يتكلموا فى تزويد دخلهم وأثناء الأزمة هى واللي معاها اتفقوا إن واحدة تروح تنام مع رئيس القناة وتصوره علشان تضغط عليه ينفذ مطالبها هي والعيال اللي استغلتهم بس مكنش معاهم ٣٠٠٠ دولار يدفعوها للبنت، فلجأوا للنضيف اللي فيهم علشان يسلفهم القرشينات.. لما عرفنا إنها بالأخلاق دي أخدنا حذرنا منها وعندي ما يثبت والأمارة جملة (إحنا مش شمال يا شمال) اللي قولتها لواحد منهم.. كل ده وأكتر حصل في بيتها".

وأضافت: "ده غير فبركة الصفحات الجنسية لمرات صاحب القناة نفسها.. ودي كمان حاجة رفضناها لأن الخوض في الأعراض مش طريقتنا ولا سلوكنا.. ولما لقينا الدنيا ماشية في سكة وس خ ة مش سكتنا بعدنا عنهم علشان مش دي قضيتنا، لكن إذا كان هما دول أصحاب القضية فبلاش والنبي حد يقول قضية تاني.. قول سبوبة قرشين ماشي (قصدي قرشين فلوس مش قرشين حشيش يا ح ش ا ش ي ن)".

تابعت: "نسيت أقولكم إن الشلة الوسخة دي قلبوا على النضيف اللي فيهم علشان كشفهم وعراهم قدام نفسهم وفضحهم وخرج اعتذر عن الورطة اللي ورطوه فيها بحسن نيته وطلعوا قالوا عليه إنه أمنجي.. بس لحد دلوقتي مفيش ك ل ب فيهم أثبت وما بيعملوش أكتر من إنهم بيلقحوا على العام وفي الجروبات واللي عنده حاجة يطلعها علشان يرفعوا عننا الحرج ونطلع اللي عندنا كله بقى يا شوية نكرات".

وانهت إسراء منشورها متوعدة "الراجل والمرة المسترجلة فيكم توريني نفسها علشان فعلا أعرفهم مقامهم الواطي!".
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص