2014/03/04 - 14:58
بتوقيت القاهرة

أثار  جهاز "  "كومبليت كيور " جدلا واسع في الأيام السابقة بشأن إعلان الجيش تطوير الجهاز لعلاج فيروس التهاب الكبد الوبائي " c"ومرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز"، وسط شكوك حول إمكانية تحقيق ذلك من الناحية العملية وللتأكد من حقيقة الجهاز وفاعليته  فقد التقت "صوت الأمة " مع اول مريض يتم علاجه علي مستوي العالم بعد التجارب التي اجرتها عليه القوات  المسلحة كاشفا انه ظل يعالج بإحدي المستشفيات لمدة 58 يوم يجري لمدة 3 ساعات حتي اكتمل شفاءه 

 

 

إبراهيم محمد أحمد خفاجة من محافظة الغربية يعمل نجار روي لـ"صوت الامة "رحلة علاجه من اخطر الامراض الفيروسية والمعروف أنه من الصعب علاجه (الايدز ) على يد القوات المسلحة قائلا "انة منذ ما يقرب من عام ونصف فؤجئت باتصال من وزارة الصحة ,التى تحتفظ بسجلاتهم واخبرتني بان القوات المسلحة تقوم بعمل تجارب لعلاج مرضى الايدز وابلغتني اذا كنت ارغب في الإشتراك فى التجارب من عدمه . وأشار "خفاجه" انه تعرض للإصابة بالمرض لسبب غير معلوم فى عام 2008 وبعد اتصال وزارة الصحة تجمع ما يقرب من 24 مصاب بالفيروس اختارت القوات المسلحة 12 شخص كمرحلة اولى وتم تجريب الجهاز على المجموعة وكانت مشاعرنا خليط من الفرحة والقلق لان هذا المشروع لم يجرب على اى شخص فى العالم واخبرنا العميد احمد امين انة سيتم عمل بوليصة تامين على كل فرد منا بقيمة مليون جنية اذا فشل مشروع العلاج واستطرد قائلا "بدأنا فى العلاج من يوم 22 فبراير 2013 وقامو بعمل استرة لنا بالرقبة وبدأوا فى تمرير الدم بجهاز ويعود الينا مرة اخرى ولا اعلم ماهية هذا الجهاز ولا كيفية عمله ’ويذكر أن الدكتور ابراهيم عبد العاطى لم يكن من رجال القوات المسلحة وتم منحه منصب لواء بالقوات المسلحة .

 

 وأشار ان ظل بالمستشفى لمدة 58 يوم جلست فيهم على الجهاز لمدة 16 ساعة فقط وذلك بسبب زيادة البروتين فى الجسم وبعد ان انتهينا من العلاج تم اعطاءنا كبسولات لزيادة المناعة بالجسم وبعد ان انتهيت من العلاج قمت باجراء تحاليل وكانت النتيجة بالشفاء من المرض ولا أثر للفيرس مشيرا انهم كانوا يقومون بالجرى لمدة ثلاث ساعات يوميا حتى تنخفض نسبة البروتين واختتم " خفاجة" حديثه قائلا انة مثبت ضمن سجلات المعالجين التابعة للقوات المسلحة بانة رقم واحد فى العالم المعالج من فيرس الايدز "

 

التقييم الحالي: 
المتوسط: 5 (3 votes)

أضف تعليق