احتفالا بالعيد القومي لمحافظة أسوان .. وزارة الداخلية تفعل مبادرة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بالمجان

الجمعة، 14 يناير 2022 02:15 م
احتفالا بالعيد القومي لمحافظة أسوان ..  وزارة الداخلية تفعل  مبادرة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بالمجان
دينا الحسيني

   
 
أعلنت وزارة الداخلية منذ قليل أنه تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم مشروع الهوية البصرية لمحافظة أسوان بما يظهر عظمة الحضارة المصرية والتراث والطبيعة المتميزة لتلك المحافظة كونها من منابع الحضارة المصرية القديمة وأحد أهم المقاصد السياحية لما تضمه من معالم حضارية وأثرية هامة وطبيعة ومكانة خاصة بين الوجهات السياحية.
 
فقد قامت وزارة الداخلية بإتخاذ عدد من الإجراءات لتنفيذ مبادرة تحويل السيارات الأجرة التى تعمل بالبنزين للغاز الطبيعى مجاناً ووضع الملصقات عليها لأهالى المحافظة.
    
و تم إعداد مراكز فنية مخصصة لتلك المبادرة لمواكبة إحتفالات المحافظة بعيدها القومى والذى يوافق 15 يناير الجارى ، وذلك فى إطار تحويل محافظة أسوان لمدينة خضراء صديقة البيئة.
 
و قامت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسوان بمشاركة أجهزة الوزارة المختلفة والشركات المتخصصة فى هذا المجال بتنفيذ المبادرة والتى إنطلقت فعالياتها فى الثالث من شهر يناير الجارى وتضمنت تحويل عدد من سيارات الأجرة والتى تعمل بالبنزين إلى الغاز الطبيعى وقد بلغ إجمالى عدد السيارات التى تم تحويلها قرابة (800) سيارة حتى حينه .. كما تضمنت المبادرة تقديم خدمات لرفع كفاءة السيارات بالمحافظة.
      
هذا إلى جانب إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بمشاركة الجهات المعنية بالوزارة لتنفيذ توجيه السيد رئيس الجمهورية بتطبيق وتعظيم الهوية البصرية لمحافظة أسوان (حيث  قامت بوضع ملصقات  على سيارات الأجرة بكافة أنواعها من خلال وضع الخطوط والألوان والصور الحضارية  التى تتمتع بها المحافظة  من مناظر طبيعية ونيلها العظيم  لتكوين صورة  ذهنية موحدة، بالإضافة إلى وضع تلك الملصقات على المركبات والمنشآت الشرطية بالمحافظة) وتقديم كافة المساعدات الفنية واللوجيستية اللازمة. 
 
وقد لاقت المبادرة ترحيباً واسعاً من أهالى المحافظة وقدموا الشكر والتقدير للقيادة السياسية ووزارة الداخلية على ما يُقدم من مجهودات هدفها الأسمى ترسيخ دعائم الحياة الكريمة والإرتقاء بمستوى الخدمات والإمكانيات للتيسير ورفع العبء عن كاهل المواطنين والمساهمة الفاعلة فى تحقيق جودة الحياة المجتمعية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا