لا أهلى ولا زمالك.. كلنا مع المنتخب لعبور موقعة أسود الترينجا

السبت، 19 مارس 2022 08:00 م
لا أهلى ولا زمالك.. كلنا مع المنتخب لعبور موقعة أسود الترينجا

كيروش يحفز الفراعنة: 100 مليون مشجع معًا دائمًا ومتحدون على قلب رجل واحد

لا صوت يعلو فوق صوت المنتخب، فبعيداً عن إخفاقات الزمالك الإفريقية، وطموحات الأهلي في تحقيق كأس أبطال أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي، يدخل كتيبة الفراعنة يوم الاثنين معسكرهم المغلق استعداداً للمباراتين الفاصلتين للصعود إلى كأس العالم 2022 بقطر، أمام السنغال يومى الجمه 25 مارس بستاد القاهرة، والثلاثاء 29 بملعب السنغال الجديد في العاصمة داكار.

وحرص الجهاز الفني للفراعنة بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش على وضع اللمسات الأخيرة قبل تجمع المنتخب، وذلك خطة للتعامل النفسي مع اللاعبين، خاصة بعدما ظهر تراجع مستوى عدد كبير منهم، من خلال مشاركتهم في الدوري بعد العودة من أمم أفريقيا بالكاميرون والحصول على الفضية.

وقبل انطلاق المعسكر حرص البرتغالي كيروش على توجيه رسالة تحفيزية جديدة، وكتب عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "علينا بتحديد أولوياتنا، أهدافنا وأحلامنا التي نريد تحقيقها، لا شيء مستحيل، لا تشك أبدًا في فريق مليء باللاعبين الشجعان والموهوبين والملتزمين، لديهم فرصة لتغيير المستقبل.. جميعنا الآن متحدون، لدعم ومساندة منتخب مصر، علم مصري واحد في كل نافذة منزل، قميص منتخب مصر في قلب كل مشجع"، وتابع "100 مليون مشجع معًا دائمًا ومتحدون على قلب رجل واحد".

هناك تحد يواجه كارلوس كيروش، قبل انطلاق المعسكر، وهو كيف سيخرج لاعبو الأهلي والزمالك من أحزانهم بعد ضياع الحلم للثاني وقرب ضياعه من الأول، بعد النتائج المخيبة التي حققها الفريقان خلال دوري أبطال أفريقيا، وهزيمتهما من المنافس المباشر في المجموعة ذهاباً إياباً.

أيضاً يواجه كيروش تحدي آخر وهو تراجع مستوى عدد كبير من اللاعبين الدوليين، الذين تألقوا تحت قيادته خلال بطولة أمم أفريقيا الأخيرة، كمحمد الشناوي ومحمد أبو جبل، حارسي مرمى الأهلي والزمالك، ومحمد عبد المنعم مدافع الأهلي، وحمدي الونش مدافع الزمالك، وأحمد فتوح مدافع الزمالك وعبد الله السعيد صانع ألعاب بيراميدز، وتعرض رمضان صبحي للإصابة، وغيرهم من اللاعيبين المتراجع مستواهم بشكل ملحوظ.

وفى رسالة طمأنة لكل المصريين، أكد وليد العطار، المدير التنفيذى للجبلاية، تواجد النجم المحترف فى صفوف ليفربول محمد صلاح فى معسكر منتخب مصر لمواجهة السنغال، وقال أن محمد أبو العلا طبيب المنتخب على تواصل دائم مع محمد صلاح والجهاز الطبي في ليفربول، حيث أكد ليفربول أن إصابة صلاح بسيطة وأنها لن تعيقه من المشاركة مع المنتخب، موضحاً أن المحترفين سيصلون القاهرة فى الموعد المحدد للوصول يوم 21 مارس الجارى.

وأعلن كيروش قائمة مبدئية ضمت 9 لاعبين محترفين، وهم محمد صلاح لاعب ليفربول، محمود تريزيجيه لاعب باشاك شهير التركي، محمد الننى لاعب ارسنال، مصطفى محمد لاعب جالطة سراي، عمر مرموش لاعب شتوتجارت، مصطفى فتحى لاعب التعاون السعودي، أحمد ياسر ريان مهاجم التاى سبور، أحمد حسن كوكا مهاجم كونيا سبور، كريم حافظ لاعب بنى مالتيا سبور.

ومن المقرر أن يعلن كيروش عن ضم محمد الشناوى، محمد أبو جبل، محمد صبحى في حراسة المرمى، ومحمود حمدى الونش، محمد حمدى، أحمد فتوح، عمر كمال، محمد عبد المنعم، أيمن أشرف، محمود علاء، مروان داوود في الدفاع، وفى الوسط: عمرو السولية، حمدى فتحى، أحمد سيد زيزو، محمد مجدى أفشة، مهند لاشين، أحمد رفعت، إمام عاشور، إبراهيم عادل، وفى الهجوم: محمد شريف، مروان حمدى، أسامة فيصل.

من جهة أخرى كشفت تقارير عن مواجهة منتخب السنغال أزمة فى مركز حراسة المرمى قبل مواجهة مصر، وأكدت شبكة "France Bleu" الفرنسية، إصابة حارس مرمى نادي رين الفرنسي خلال الأيام الماضية ، ألفريد جوميس، الحارس البديل للسنغال، موضحة أن جوميس يعاني كسر في إصبعه تعرض له أثناء مباراة ليون ورين، الأحد الماضي، في الدوري الفرنسي، ومن المتوقع أن يغيب عن الملاعب لمدة 8 إلى 10 أسابيع مما يعني أن موسمه قد انتهى تقريبًا.

وتابعت الصحيفة ، ويعتبر جوميس هو بديل إدوارد ميندي، حارس مرمى السنغال وتشيلسي، ومما يزيد صعوبة الأزمة أن الحارس الثالث، سيني دينج، مصاب كذلك سيغيب لمدة شهر.

كما كشفت تقارير صحفية سنغالية عن القائمة المبدئية للمنتخب السنغالى والتي ضمت 27 لاعبًا محترفا بالدوريات الأوروبية عدا لاعب وحيد محلى، وأكد الاتحاد السنغالى أن أليو سيسيه، المدير الفني للمنتخب، سيعقد مؤتمرا صحفيا لإعلان القائمة النهائية.

وجاءت قائمة السنغال المبدئية، إدوارد ميندي، ألفريد جوميز، أليونا بادارا فاتي في حراسة المرمى، وبونا سار، ساليو سيسيه، خاليدو كوليبالي، بابي سيسيه، عبده ديالو، إبراهيما مباي، عبدلاي سيك، فودي بالو توريه، شيخو كوياتي في خط الدفاع، وبابا ماتير سار، بابي جايي، إدريسا جانا جايي، نامبلايس ميندي، مصطفى نامي، لوم ندياي، جوسيف روميرك لوبي، باب جايي في خط الوسط، وساديو ماني، إسماعيلا سار، بامبا ديانج، كيتا بالدي، حبيب ديالو، بولي ديا، فامارا ديدوي، مامي بابا ثيام في خط الهجوم:

وسبق أن التقى منتخب مصر مع السنغال من قبل في مباراتين فقط في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، وكانت في عام 2002، والتي نجحت السنغال وقتئذ في خطف بطاقة التأهل لكأس العالم.

ورغم نجاح السنغال في التأهل إلا أن المنتخب الوطنى تعادل في المباراة الأولى سلبيا مع السنغال في داكار، قبل أن يفوز في المباراة الثانية في القاهرة بهدف نظيف، خلال مباريات المجموعة التي أسفرت عنها القرعة في ذلك الوقت.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا