خطوة نحو الحلم.. منتخب الفراعنة يستعد لموقعة داكار بعد تروض أسود التيرانجا

السبت، 26 مارس 2022 10:34 ص
خطوة نحو الحلم.. منتخب الفراعنة يستعد لموقعة داكار بعد تروض أسود التيرانجا

بات المنتخب الوطني، قريبا من التأهل لكأس العالم 2022، المقرر إقامته في قطر، بعد الفوز على نظيره السنغالي، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين أمس بالدور الفاصل والمؤهل للمونديال.
 
سجل ساليو سيسه مدافع منتخب السنغال هدف مصر بالخطأ في مرمى فريقه خلال الدقيقة الرابعة، بعدما ارتطمت كرة محمد صلاح بقدم اللاعب السنغالي لتسكن شباك ميندي حارس السنغال.
 
وتحسم مباراة الإياب في داكار يوم 29 مارس الجاري المنتخب المتأهل لكأس العالم المقبل بقطر.
 
وواصل منتخب مصر تفوقه على منتخب السنغال فى مباريات تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، بعد الفوز بهدف نظيف، فى المباراة التى جمعتهما على استاد القاهرة الدولى، فى إطار ذهاب الدور الحاسم للتأهل لكأس العالم 2022.
 
المباراة شهدت إصابة محمد عبد المنعم مدافع المنتخب، في الأنف وحاجته لجراحة، بجانب غياب محمود الونش عن لقاء الإياب للإيقاف، ليستدعى كيروش كلا من علي جبر مدافع نادي بيراميدز، ورامى ربيعة مدافع الأهلى، 
وشهدت المباراة المشاركة الأولى للاعب الأهلى ياسر إبراهيم، مع منتخب مصر بعد نزوله بديلا لمحمد عبد المنعم المصاب أمام السنغال، فى الدقيقة 29، من عمر المباراة، وظهر ياسر إبراهيم متماسكا وقدم أداءً رائعا خلال المباراة.
 
وقال البرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني للمنتخب الوطني، إن مباراة مصر والسنغال في داكار ستكون مفتوحة قائلا: "نعرف أننا سنكون أمام مواجهة مفتوحة، التأهل يتوقف على عدة عوامل، واقصاء إيطاليا من تصفيات كاس العالم درس قاس للجميع، التصفيات صعبة للغاية، السنغال لديها طموح مشروع في التأهل".
 
وقال كيروش، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "لا أرى سبب لحزن بعض الصحفيين من فوز مصر على منتخب توج قبل أيام ببطولة أفريقيا، أنا موجود هنا للمصارحة، من الطبيعي أن ينقسم أداؤنا بين الهجوم والدفاع ونحن أمام المنتخب السنغالي الكبير، أنا مدرب خضت أكثر من 250 مباراة دولية، وأهلت أربعة منتخبات للمونديال ويتم تصنيفي من الأفضل 10 مدربين في العالم، ولكنى ما زلت أتعلم بعض الأشياء ومنها أن القارات هي حق المدير الفني لوحده".
 
وأضاف المدير الفني: "لعبنا مباراة جيدة وكانت لدينا دوافع كبيرة والمنافس كانت لديه نفس الدوافع، واجهنا خصم يلعب معظم نجومه في دوري أبطال أوروبا، حاولنا الخروج بشباك نظيفة لأننا نعرف أن الهدف خارج الأرض يساوى هدفين، خلقنا 7 فرص أمام المرمى وكنا جيدين".
 
واختتم كيروش تصريحاته: "خلال حياتي التدريبية كان نفسي أسيطر على فريق يلعب لوحده ويسيطر على المباراة، ولكن كرة القدم لعبة جماعية وفيها خصم آخر، في كل الكرات الثابتة منهم اثنين من مدافعي السنغال وفريق السنغال أتى بلاعبين عاديين وفريق سلة طول الواحد منهم أكثر من 2 متر، وفي العموم سعيد بأداء لاعبي الدفاع عبد المنعم والونش وياسر إبراهيم في اللقاء".
 
بينما قال أليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، إن لاعبى فريقه لم يكونوا بالفاعلية الكافية أمام منتخب مصر، مضيفا: "كانت مباراة متوازنة ومنتخب مصر نجح فى استغلال الفرصة التى أتيحت له والسنغال لم تكن بالفاعلية بالكاملة ومازال هناك مباراة عودة وأمامنا فرصة للتعويض".
وأضاف سيسيه، "أبلغت اللاعبين بأن يرفعوا رؤوسهم، وهنلعب المباراة القادمة على أرضنا ووسط جمهورنا مثل ما لعب منتخب والنتجية على الجانب النفسي مهمة لمنتخب مصر ولكن ليست كبيرة وسنخطط للمباراة القادمة من الآن".
 
وواصل سيسيه، "لعبنا بشكل جيد رغم الهدف المبكر وكان لدينا نسبة استحواذ كبيرة وقدمنا مباراة جيدة، وراضٍ على أداء اللاعبين والفوز لا يعني أن منتخب مصر كان الأكثر فاعلية أو أنه الأفضل، وسأعمل على تجهيز اللاعبين فى مباراة العودة".
 
وأكمل، "لا أعرف تطورات حالة الصحية للاعب عبده ديالو وسأتابع مع الجهاز الطبي، وأجهز اللاعبين نفسيا قبل مباراة العودة ولا أرى أى فارق فى أداء السنغال قبل الهدف عن بعد الهدف وفريقي مستعد لمباراة العودة جيدا".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا