عقود مزورة لمسلسله.. تفاصيل توجيه تهمة القتل غير العمد لفريق «مارادونا» الطبي

السبت، 16 أبريل 2022 02:01 م
عقود مزورة لمسلسله.. تفاصيل توجيه تهمة القتل غير العمد لفريق «مارادونا» الطبي
مارادونا
أمل عبد المنعم

قضية وفاة أسطورة كرة القدم دييجو أرماندو مارادونا شهدت تطورات جديدة شهدتها ، بعدما اختتم الادعاء العام الأرجنتيني التحقيقات، ووجه تهمة القتل غير العمد للفريق الطبي الذى كان يعالجه والمكون من 8 أشخاص كما طالب بمحاكمتهم حسبما ذكرت صحيفة "إيه بى سى" الإسبانية، وبعد 18 شهرا من وفاة مارادونا وتوجيه تهمة القتل غير العمد وهى عقوبة ما بين 8 و25 عاما فى السجن بالأرجنتين.

 ومن بين المتهمين طبيب مارادونا الشخصي ليوبولدو لوك وطبيبه النفسي أوجستينا كوزاكوف، بالإضافة إلى أخصائية نفسية وطبيب آخر والمنسق الطبي للتأمين الصحي و3 ممرضات، فيما نفى الجميع التصرف بشكل سيئ مع الراحل، وتوفى مارادونا عن عمر يناهز 60 عامًا فى 25 نوفمبر 2020 بعد أسابيع فقط من خضوعه لعملية جراحية في المخ، ورغم تشريح الجثة تبين أنه توفى بأسباب طبيعية ولم توجد أية علامات للعنف، إلا أن التحقيقات تمت بناءً على طلب أبناء مارادونا وتم التوصل إلى أن أداء الفريق الطبي كان غير كاف ومتهورا.

محامى مارادونا

وعلى الجانب الأخر ماريو بودرى، محامى فيرونيكا أوجيدا، إحدى نساء أسطورة كرة القدم الأرجنتينة دييجو أرماندو مارادونا، علق على إصدار قرار النيابة العامة الأرجنتينة بتوجيه اتهامات بالقتل غير العمد للفريق الطبى، لتبدأ محاكمته، قائلا: "النجم تُرك عمليا ليموت"، وأضاف بودرى فى مقابلة تليفزيونية مع برنامج "بوين ديا" الأرجنتيني، إن "يفقد مارادونا 70 مليون دولار من ثروته، لافتاً إلى أن جزءًا من ثروة النجم الذي توفي في نوفمبر 2020 تم تحويله ، وتحدث عن عقود مع شركات مزورة وقدم كمثال ما كانوا سيدفعونه مقابل إنتاج سلسلة شركات شهيرة عن حياته.

مارادونا والأطباء

وقال مقدم البرنامج ، نوفاريسيو  لبودرى "النجم تُرك عمليا ليموت"، ورد المحامى "هذا ما حدث بالفعل"، فممثلوا الادعاء قالوا إن الأطباء لم يفعلوا شيئا لعلاج دييجو فحسب بل منعوا الآخرين من مساعدته"، حسبما نقلت صحيفة "لا نسيون" الأرجنتينية، وأضاف بودري لمقدم البرنامج  "عندما ترى كيف مات دييجو ، في الظروف التي مات فيها ، والحمام الكيميائي الذي كان لديه ، في غرفة اللعب التي كان فيها ، والمعاملة التي تلقوها تجاهه ، فأنت ترى أن المدعين كانوا على صواب في الاتهام وأعتقد أنه تقدم ، خطوة أخرى لتكون قادرًا على معرفة الحقيقة ".

وتابع بودرى في تصريحاته" لقد أرادوا أن يموتوا لأن مارادونا يفتقد لـ70 مليون دولار"، مضيفا "سأعطيكم مثالًا أساسيًا: عقد الشركة المنتجة لمسلسل (مارادونا: حلم مبارك) ، حصل دييجو على مليون دولار مقابل حقوقه، لكن العقد الأصلي لم ظهر حيث إن التوقيع الأول محل خلاف لأنه ليس لدييجو، وتم التأكد من ذلك من الجهات المختصة التي اثبتت أنه ليس لدييجو وتم تزويره، و بدأنا الإجراءات في الولايات المتحدة وتعطينا الشركة العقد،  وتم اكتشاف أن العقد الأصلي بـ 80 مليون دولار، في حين أنه العقد الاخر مكتوب فيه 10 ملايين فقط".

وأردف المحامى "الشركة المنتجة للفيلم أخبرتنا أنه سيتم تقديم العقد الذي يحتوي على الأموال التى تم دفعها بالفعل، لأن التحويلات يجب أن تكون من هناك، وأن المسلسل كان ثلاث أجزاء، الجزء الثاني فقط بـ 27 مليونا والثالث بـ 40 مليونا، وفي البداية أعطوا مارادونا مليون دولار ولا أحد يعرف مكانه، أو بأي حساب لان دييجو ليس لديه حسابات في الولايات المتحدة".

وتابع "وبهذا فإن مارادونا لديه الكثير من الأموال التى لا تظهر ولكن تأكدنا من ان التوقيعات ليست لمارادونا بعد أن ظهرت النسخ الأصلية وثبتت ان العديد من التوقيعات خاطئة".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا