بعد إصابة الأطفال به في عده دول.. الصحة تؤكد: التهاب الكبد الغامض "غير موجود فى مصر وما زال البحث جاريا عن طبيعة هذا المرض"

الإثنين، 25 أبريل 2022 02:34 م
بعد إصابة الأطفال به في عده دول.. الصحة تؤكد: التهاب الكبد الغامض "غير موجود فى مصر وما زال البحث جاريا عن طبيعة هذا المرض"
اطفال
ريهام عاطف

حالة من القلق أثارها التحذير من ظهور إلتهاب كبدي مجهول أصاب الأطفال في عدة دول،خاصة بعد أن أخطر قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة ، مديري الشؤون الصحية بالمحافظات بالإبلاغ عن أي إصابة بـ التهاب كبدي، وخلال المنشور شدد قطاع الطب الوقائي على ضرورة الإبلاغ عن أي حالة التهاب كبدي حاد.
 
وتم تعريف الحالة علي النحو التالي :
 
 حالة مؤكدة : والتي تنطبق على أي  طفل بعمر 10 سنوات أو اقل يعاني من التهاب كبدي حاد ولم يتم تشخيص أي من فيروسات الكبد مع وجود أرتفاع في انزيمات (AST ) أو (ALT) اعلي من 500 وحده دولية بداية من 1 يناير 2022.
الحالة المحتملة: هي أي طفل يتراوح عمره من 11 إلى 16 سنة ويعاني من التهاب كبدي حاد ولم يتم تشخيص أي من فيروسات الكبد مع وجود أرتفاع في انزيمات (AST ) أو (ALT) اعلي من 500 وحده دولية بداية من 1 يناير 2022.
 الحالة المرتبطة وبائيا: أي حالة يتم تشخيصها كحالة التهاب كبدي حاد، ولم يتم تشخيصها بأي من فيروسات الكبد، "أي عمر ولديه ارتباط وبائي مع الحالات المؤكدة".
 
الطب الوقائي
الطب الوقائي
 
وزارة الصحة
من جانبه قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان،تعليقا علي الامر في أحدي المداخلات الهاتفية قائلا: إن التهاب الكبد الحاد الذي أصاب الأطفال في عدة دول (حسبما كشفت العديد من التقارير) غير موجود في مصر.
 
مشيرا إلي أنّ بعض الدول وجدت ارتفاعًا في معدل الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي للأطفال بين سن خمس سنوات و13 سنة بشكل أكبر من المعدلات السنوية المعتادة.
 
مضيفا إلى أن نتائج التحاليل المعملية لم تثبت وجود سواء فيروس A أو B أو C في هذه الحالات، لكن كل الأعراض مثل ارتفاع درجات الحرارة أو أعراض الجهاز الهضمي والإسهال وآلام المفاصل جميعها أعراض الالتهاب الفيروسي الكبدي.
 
متابعا "لا يزال البحث جاريا عن طبيعة هذا المرض وهناك احتمالات بأن سببه التهابات في الغدة النكافية أو أسباب أخرى".
 
الكبد
الكبد
منظمة الصحة العالمية
كانت منظمة الصحة العالمية قد رصدت ما يقرب من 74 حالة إصابة غير معروفة بالتهاب كبدي في المملكة المتحدة، وأيرلندا الشمالية ، بالاضافة لـ 3 إصابات إلتهاب كبدي غير معروف أيضا في إسبانيا، وقد تراوحت أعمار الأطفال المصابين ما بين 11 شهرا حتى 13 عاما وفقا لمنشور وزارة الصحة.
 
ووفقا للصحة العالمية لا يوجد تاريخ سفر جميع الحالات المصابة، بينما توجد حالة واحد فقط مرتبطة وبائيا. 
وتمثلت الاعراض في أرتفاع في انزيمات الكبد بشكل ملحوظ مع ظهور بعض الأعراض مثل الصفراء والقئ والإسهال وآلام البطن وتم استبعاد الإصابه بأنواع فيروسات الكبد .A,B,C,D,E
 
منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية
 
كما أعلنت عن أن طفلاً واحدًا على الأقل توفي في أعقاب تفش لمرض غامض يصيب الكبد، حسبما ذكرت "يورونيوز".
وكما ذكرت المنظمة أن التهاب الكبد الغامض لدى الأطفال وصل لنحو 12 دولة مسجلاً 169 إصابة، وتحقق السلطات الصحية في أنحاء العالم في الزيادة الغامضة في الحالات الحادة من التهاب الكبد لدى الأطفال الصغار.
 
وتابعت منظمة الصحة العالمية أنه حتى 21 أبريل الجاري تم تسجيل حالات حادة لالتهاب الكبد غير معروفة السبب في كل من بريطانيا والولايات المتحدة وإسبانيا وإسرائيل والدنمرك وإيرلندا وهولندا وإيطاليا والنرويج وفرنسا ورومانيا وبلجيكا. وقالت المنظمة إن 114 حالة من بين 169 حالة كانت في بريطانيا وحدها.
 
وأضافت المنظمة أن الحالات المسجلة كانت لدى أطفال تتراوح أعمارهم بين شهر واحد و16 سنة، وأن 17 منها احتاجت لعمليات زرع كبد. 
 
ولم يتضمن التقرير تفاصيل عن حالة الوفاة جراء المرض ولم يذكر أين حدثت، وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنها تراقب الوضع وتتعاون في هذا المجال مع السلطات الصحية البريطانية والدول الأخرى الأعضاء والشركاء.
 
وعلي الجانب الاخر أوضح المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها،  أنّ "التحقيقات مستمرة في جميع البلدان التي جرى الإبلاغ فيها عن حالات حيث لايزال  السبب الدقيق للإصابات بالتهاب الكبد غير معروف"، لكنّ المحققين البريطانيين "يعتبرون أنّ نوعاً من العدوى تسبّب على الأرجح بالخصائص السريرية والوبائية للحالات".
 
وكان المركز قد رصد إصابات مجهولة المصدر بالتهاب الكبد لدى أطفال في أربعة بلدان أوروبية جديدة، بعد أسبوعين على كشف بريطانيا عن إصابات مشابهة على أراضيها.
 
وأشارت الوكالة الأوروبية في بيان إلى أنه "في أعقاب الحالات المبلّغ عنها من التهاب الكبد الحادّ المجهول المصدر من جانب وكالة الأمن الصحّي البريطانية في أوائل أبريل، تمّ الإبلاغ عن حالات إضافية لدى أطفال في الدنمارك وإيرلندا وهولندا وإسبانيا".
كما حُدّدت تسع حالات مشتبه بها لدى أطفال تتراوح أعمارهم بين سنة وست سنوات في ولاية ألاباما الأميركية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا