إخطار إلزامي لهيئة التأمينات.. كيف يتعامل القانون مع تشغيل أصحاب المعاشات؟

الثلاثاء، 17 مايو 2022 03:30 م
إخطار إلزامي لهيئة التأمينات.. كيف يتعامل القانون مع تشغيل أصحاب المعاشات؟
أرشيفية

بعد بلوغ سن التقاعد، يحصل الشخص المؤمن عليه وفقا لقانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الصادر بالقانون رقم 148 لسنة 2019 على حقوقة التأمينية المستقطعة من راتبه طوال فترة خدمته حتى يتمكن من تلبية احتياجاته وأسرته بعد انقطاعه عن العمل.

ولكن بعد خروج الشخص المؤمن عليه على المعاش، كيف يتعامل معه القانون إذام ما تمكن من العمل مرة أخرى ملتحقا بالقطاع الخاص؟
 
في تلك الحالة يُلزم قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الصادر بالقانون رقم 148 لسنة 2019، وحدات الجهاز الإداري للدولة والهيئات والجمعيات والنقابات والشركات وأصحاب الأعمال الذين يستخدمون أحد أصحاب المعاشات أو المستحقين في المعاش وفقا لأحكام هذا القانون، أن يخطروا الهيئة القومية للتامينات باسم من يستخدمونه منهم وتاريخ التحاقه بالعمل ومقدار أجره، والجهة التي يصرف منها معاشه، وذلك خلال شهر من تاريخ استخدامه.
 
وتنص المادة 146 من القانون علي الآتي: على صاحب المعاش أو المستحق أو من يصرف باسمه المعاش، إبلاغ الهيئة بكل تغيير في أسلوب الاستحقاق يؤدي إلى قطع المعاش أو خفضه أو وقفه وذلك خلال شهر على الأكثر من تاريخ التغيير.
 
 بينما، تنص المادة 145، من قانون التأمينات الاجتماعية، على الآتى: "على الجهات والمصالح الحكومية بما في ذلك مصلحة الضرائب المصرية والإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية، وعلى البنوك والنقابات والجمعيات، موافاة الهيئة بجميع البيانات التي تطلبها في مجال تطبيق أحكام هذا القانون، ولا يعتبر ذلك إفشاء لسر المهنة أو إخلالا بمقتضيات الوظيفة، كما يلتزم قطاع الأحوال المدنية بموافاة الهيئة بجميع البيانات والمعلومات اللازمة لتنفيذ أحكام هذا القانون وعلى الأخص بيانات المهنة، والحالة الاجتماعية لمستحقي المعاش من زواج وطلاق وأي تغيير يطرأ عليها، وكذا حالات الوفاة التي تقع بين من يحصلون على معاشات من الهيئة، على أن يكون موافاة الهيئة بالبيانات المشار إليها دون أي مقابل أو رسوم".
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا