الحرب تشتعل.. البحر الأسود ساحة قتال بين أمريكا وروسيا «خطة الدمار»

الجمعة، 20 مايو 2022 05:46 م
الحرب تشتعل.. البحر الأسود ساحة قتال بين أمريكا وروسيا «خطة الدمار»

تخطط أمريكا لاستهداف الأسطول الروسي في البحر الأسود، من أجل "تحرير الموانئ التي يحاصرها" جنوبي أوكرانيا وفقا لمسؤول أوكراني.

وفي ظل في الصراع الدائر بين موسكو وكييف، هناك مخاوف من حدوث نقص عالمي حاد في الغذاء بسبب تأثر ورادات أوكرانيا التي لم تعد قادرة على التصدير عبر موانئها، جراء الحصار المطبق عليها.

ووفقا لمجلة "نيوزويك" الأمريكية تعد أوكرانيا واحدة من كبار منتجي ومصدري الحبوب في العالم، بينما تشهد الأسعار ارتفاعا غير مسبوق منذ بدء العمليات العسكرية الروسية في الرابع والعشرين من فبراير الماضي.

وأكد مستشار وزارة الشؤون الداخلية في أوكرانيا أنتون جيراشينكو، في تغريدة على موقع "تويتر"، إن الولايات المتحدة "تخطط لتدمير الأسطول الروسي في البحر الأسود"، عبر أوكرانيا.

وتابع المسؤول أن "نجاعة العمليات الأوكرانية ضد سفن الحرب الروسية، أقنعت الولايات المتحدة بأن ترتب خطة لفك الحصار عن الموانئ".

ولفت إلى مباحثات تجري في الوقت الحالي، حتى تسلم الولايات المتحدة أسلحة مضادة للسفن إلى أوكرانيا، مثل صواريخ "هربون" و"نافال سترايك" بمدى يتراوح بين 250 و300 كيلومتر.

وتأتي تغريدة المسؤول الأوكراني، فيما كشفت وكالة "رويترز" في وقت سابق، أن البيت الأبيض يدرس تمكين الأوكرانيين من صواريخ مضادة للسفن حتى يستطيعوا فك الحصار الروسي.

وكتبت "نيوزويك"، نقلا عن مسؤولين أميركيين، أن هذه الصواريخ المضادة للسفن "قد يجري شحنها مباشرة إلى أوكرانيا، كما يمكن نقلها أيضا عن طريق دولة حليفة لواشنطن في أوروبا".

وتطلب أوكرانيا من الولايات المتحدة تقديم المزيد من الأسلحة، حتى تتمكن من استهداف ما يقارب 20 سفينة وغواصة تابعة للبحرية الروسية في البحر الأسود.

وفي وقت سابق، أكد المسؤولون الأوكرانيون أن جيشهم تمكن من إغراق الطراد الروسي الضخم "موسكوفا"، في ضربة وصفت بالموجعة لموسكو.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا