روسيا: مقتل أكثر من 50 جنرالا وضابطا أوكرانيا بضربة صواريخ في ديبروبيتروفسك

الأحد، 19 يونيو 2022 07:00 م
 روسيا: مقتل أكثر من 50 جنرالا وضابطا أوكرانيا بضربة صواريخ في ديبروبيتروفسك

أكد البرلماني الأوكراني جيليزنياك، أن برلمان أوكرانيا صوت لصالح حظر استيراد وتوزيع الكتب ومنتجات النشر والموسيقى من روسيا وبيلاروسيا، وقال البرلماني الأوكراني: حظر البرلمان استيراد وتوزيع الكتب ومنتجات النشر الأخرى من روسيا وبيلاروس ومن أراضي أوكرانيا المحتلة مؤقتا، وفقا لروسيا اليوم.
 
فيما أكد القائد الجديد للجيش البريطاني باتريك ساندرز، الحاجة إلى إنشاء جيش قادر على هزيمة روسيا، قائلا إن هناك حاجة ملحة جدا، لإنشاء جيش قادر على القتال إلى جانب حلفائنا، وإلحاق الهزيمة بروسيا في القتال، وانه يجب على جيله أن يعد الجيش للقتال في أوروبا من جديد.
 
في المقابل أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف أن أكثر من 50 جنرالا وضابطا أوكرانيا قتلوا بضربة صواريخ من طراز "كاليبر" استهدفت مركز قيادة في مقاطعة ديبروبيتروفسك الأوكرانية، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إنه خلال اليوم الماضي أصابت صواريخ من طراز "كاليبر" عالية الدقة بعيدة المدى أطلقت من البحر، مقر قيادة للقوات الأوكرانية قرب قرية شيروكا داتشا بمقاطعة دنيبروبتروفسك، في الوقت الذي عقد فيه اجتماع عمل لقيادات مجموعة "الإسكندرية" العملياتية الاستراتيجية هناك.
 
وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أنه نتيجة الضربة، لقي أكثر من 50 جنرالا وضابطا من القوات المسلحة الأوكرانية مصرعهم، بمن فيهم ممثلو هيئة الأركان العامة وقيادة مجموعة "كاخوفكا" وقوات الهجوم الجوي والتشكيلات العاملة على محوري نيكولايف وزابوروجيه.
 
كما أكدت وزارة الدفاع الروسية، أنه تدمير 10 مدافع هاوتزر و20 آلية عسكرية غربية في ميكولاييف، وأضافت وزارة الدفاع الروسية، أن الهجوم في سيفيرودونيتسك يسير وفق الخطة، مشيرة إلى تدمير 4 مستودعات للأسلحة والذخيرة في دونيتسك، ووأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أنه تم تدمير ورشة لإصلاح الدبابات بصواريخ عالية الدقة في خاركيف.
 
وأكد روديون ميروشنيك سفير جمهورية لوغانسك في موسكو، أن المسلحين الأوكرانيين المحاصرين في مصنع "أزوت" في سيفيرودونيتسك يرسلون إشارات حول استعدادهم للتفاوض، وقال سفير جمهورية لوغانسك في موسكو إنه يستمر الاتصال مع المسلحين المحاصرين والتفاوض معهم، لكن من الواضح أن شروط استسلامهم لن تصبح أفضل من السابق. لا يزالون يحاولون اقتناص الفرص وتعطيل اتفاقات وقف إطلاق النار، موضحا أن الظروف العسكرية بالنسبة لهؤلاء المسلحين المحاصرين، تستمر في التراجع نحو الأسوأ.
 
ولفت سفير جمهورية لوغانسك في موسكو، إلى أن المعلومات المتوفرة تؤكد أن مجموعة من عناصر كتيبة "أيدار" الأوكرانية استسلموا في ضواحي مدينة سيفيرودونتسك، قائلا: تم تأكيد استسلام عناصر من أيدار، لقد وقعوا في الأسر مع بعض قادتهم، وتم تطهير القرية بالكامل

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا