نورت ياقطن النيل.. زيادة المساحات المنزرعة بمحصول القطن لحوالي 326.3 ألف فدان في 17 محافظة

الإثنين، 20 يونيو 2022 12:00 ص
نورت ياقطن النيل.. زيادة المساحات المنزرعة بمحصول القطن لحوالي 326.3 ألف فدان في 17 محافظة

 لأول مرة منذ عقود تتضاعف المساحات المنزرعة بمحصول القطن الاستراتيجي والذي يعتبر من أشهر المحاصيل المصرية حول العالم، حيث بلغت نحو 326.3 ألف فدان فى 17 محافظة خلال الموسم الجارى وحتى يوم 15 يونيو الجارى وسط توقعات بارتفاعها؛ لتقارب النصف مليون فدان وفق بيانات الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن برئاسة الدكتور محمد خضر.
 
 
 
وارتفعت المساحات المنزرعة بمحصول القطن  لأكثر من 79‎%‎ مقارنة بزراعات الموسم الماضي، وسط توقعات بمضاعفة صادرات الأقطان المصرية من إنتاج الموسم الجديد .
 
235814-IMG-20200717-WA0012
 
 ومن أبرز الاصناف التي زراعتها هذا الموسم صنف جيزة 94 حيث بلغت المساحات المنزرعة به نحو 231 ألف فدان بنسية نحو 86% ، وبلغت إجمالى الزراعات فى وجه بحرى، نحو 300.2  ألف فدان  بزيادة تبلغ  قرابة 79.4% مقارنة بالموسم الماضى، كما ارتفعت مساحات وجه قبلى لـ 26.1 ألف فدان بنسبة زيادة بلغت 75.6%.
 
 
 
 
 وتصدرت محافظة كفر الشيخ، قمة المحافظات التي زرعت محصول القطن هذا العام بواقع 107 ألف فدان من صنف جيزة 94، وأصناف أخرى، بنسبة زيادة بلغت بنسبة 84.4‎%‎  تليها محافظة الدقهلية بنحو 58 ألف فدان صنف جيزة 94، بنسبة زيادة 91.5‎%‎ ثم محافظة الشرقية بواقع 55.1 ألف فدان من جيزة 94، بنسبة زيادة بلغت 89.4% ، كما تصدرت محافظة الفيوم قمة مخافظات الوجه القبلى بنحو 14.6 ألف فدان بنسبة زيادة 68.6
 
 
وأصدرت وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي، عددا من الإرشادات والتوصيات الفنية، ممثلة فى قطاع الإرشاد الزراعى الواجب على مزارعى محصول القطن لزيادة إنتاج محصول "الذهب الأبيض" ويجب مراعاتها وتمثلت التوصيات فى الآتي: موالاة الرى بإحكام باستخدام الحوال دون تغريق أو تعطيش كل 12-15 يوما حسب حالة الجو وتجنب الرى وقت الظهيرة، وتجنب تعطيش النباتات وتقصير فترات الرى فى الأراضى التى بها نسبة من الأملاح وتجنب الإفراط فى الرى، المداومة على مقاومة الحشائش، وعلاج الهياج الخضرى بالرش بمادة البيكس مرتين الأولى بعد الوسواس والثانية عند التزهير بمعدل 30 جم مادة فعالة للفدان أو التطويش بإزالة القمة النامية، وعلاج الربط المبكر بالرش بمحلول اليوريا 1-2 % مع إضافة البوتاسيوم.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا