بعد القبض علي مستريح الفيوم.. أستشاري نفسي: النصاب والمنصوب عليه غالبا ما تكون سيكولوجيتهم واحده

الأربعاء، 22 يونيو 2022 05:00 م
 بعد القبض علي مستريح الفيوم.. أستشاري نفسي: النصاب والمنصوب عليه غالبا ما تكون سيكولوجيتهم واحده
المستريح
ريهام عاطف

لم تعد قضية المستريح مجرد قضية فردية بل تحولت لظاهرة انتشرت بكثرة خاصة خلال الشهور القليلة الماضية، لتشهد محافظة أسوان فقط قضايا لـ 28 مستريح، وهو ما يعد مؤشر خطير علي أنتشار تلك النوعية من النصابين في المجتمع ، والتي تعتمد بشكل كبير علي نموذج ذو صفات خاصة من المواطنين تسهل عليهم عمليه النصب وهو ما يفرض معه سؤال حول ما هي مواصفات المستريح ؟ ومواصفات المواطن الذي يتم النصب عليه والبيئة التي توفر لهم ذلك .
 
بداية ظاهرة المستريح
 
بدأت ظاهرة المستريح في الظهور منذ 2015 عندما تم إلقاء القبض علي أحمد مصطفي الذي أشتهر بـ " أحمد المستريّح "، وذلك لاستيلائه على 30 مليون جنيه، ومن هنا أُطلق لقب "المستريّح" على كل مرتكبى أمثال هذه الجرائم من السرقة والنصب، أسوة بهذا الرجل، ليظهر الكثير من المستريحين بعد ذلك ، كان أخرهم القبض علي مستريح الفيوم الذي أستطاع  الاحتيال على المواطنين والحصول منهم علي مبالغ مالية بلغ إجماليها 28 مليون جنيه بقصد توظيفها لهم فى مجال تجارة المواد الغذائية مقابل حصولهم على أرباح سنوية إلا أنه توقف عن سداد الأرباح ورفض رد أصل المبالغ المالية المستولى عليها بالمخالفة للقانون.
وبالبحث عن مستريح الفيوم وهو صاحب مكتب توريدات عموميه ومطلوب التنفيذ عليه فى عدد (3) قضايا "تبديد إيصال أمانة" 
 
مستريح الفيوم
مستريح الفيوم
 وفي سوهاج استولي مستريح جديد علي ما يقرب من أربعة ملايين جنيه من المواطنين بزعم توظيفها لهم فى مجال تجارة الأدوية ، الا انه توقف عن سداد أصول تلك المبالغ وكذا الأرباح المتفق عليها التى وعد بتوزيعها وقيامه بالاستيلاء على كامل تلك المبالغ لنفسه.
 
وفي الزقازيق تم إلقاء القبض علي "ميرفت ب ر" 49 سنة مدرسة رياض أطفال، وشهرتها بوسى على خلفية البلاغات المحررة ضدها من قبل عدد من الأهالي يتهمونها بالنصب والاستيلاء على أموالهم ملايين الجنيهات بزعم تشيلغها فى الأجهزة الكهربائية ومفروشات للعرايس، وبعد فترة ماطلت فى دفع  ورد المبالغ المالية ، وامتنعت عن الذهاب لمدرستها بسبب تررد الأهالى على المدرسة ومطالبتها برد أموالهم . 
 
بوسى مستريحة بالشرقية
بوسى مستريحة بالشرقية
 
لتشهد محافظة أسوان وحدها التحقيق في 28 قضية بأسوان متَّهم فيها 37 متهمًا استولوا علي مبالغ قدرت بـ ٤٥٥,٩٣١,٧٤٥ جنية وذلك وفقا لبيان النيابة العامة ، بدعوة الجمهور عَلنًا لتلقيهم أموالًا متمثلة في مبالغ مالية وسيارات ورؤوس ماشية؛ للاستثمار فيها مقابل الربح وتوظيفها واستثمارها على خلاف الأوضاع المقررة قانونًا، مع كونهم غير مرخص لهم بمزاولة نشاط الشركات المقيدة بالهيئة العامة لسوق المال، فضلًا عن امتناعهم عن ردِّ تلك الأموال.
 
وفي المنيا اتُّهم ترزي في محافظة المنيا بالنصب على عدد كبير من المواطنين بما يُقدر بـ20 مليون جنيه بدعوى توظيفها في تجارة مستحضرات التجميل، والحصول على عائد مضاعَف.  وفي المنوفية أستولي أحد الأشخاص علي 200 مليون جنيه من أهالي المنوفية بهدف توظيفها مقابل الأرباح الشهرية.
كما أستولي مستريّح السويس علي 40 مليون جنيه بزعم توظيف عددًا من الشباب بإحدى الشركات الخاصة بالسويس ، ليظل لقب المستريح يطوف كل محافظات مصر معتمدا علي الطمع والفقر والجهل.
 
محاور عملية النصب
 
منذ بدء الخليقة ودافع التملك لدي الانسان فالنصاب يريد أن يتملك والمنصوب عليه يريد ان يتملك ،فكل الصراعات علي الأرض نجدها بدافع التملك ،والجرائم جميعها ترتكب بدافع حب التملك ، فهو يعطي إحساس بالقوة والسيطرة وأيضا أحساس بالأمن ، هو ما أكده الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية مشيرا الي أن كلا من النصاب والمنصوب عليه غالبا ما تكون سيكولوجيتهم واحده ،مع بعض الفروق الطفيفة ، مضيفا تكون عملية النصب كاملة عندما تجتمع محاورها الثلاثة ما بين شخص طماع وأخر نصاب ومناخ يساهم في ذلك .
 
مواصفات النصاب 
 
ويقول الدكتور وليد هندي أن هناك صفات يتسم بها النصاب فيكون كذاب ويتسم أيضا بالمراوغة والتضليل والمبالغة  ،من خلال التلويح بالمكاسب الهائلة التي يمنحها لضحاياه ،او يبالغ في الحديث عن الإخلاص والأمانة والتدين وغيرها ، ومن ملامح شخصيته نجد ان لديه تاريخ طويل مضطرب فنجد انه كثيرا ما كان يغش في الامتحانات ويسرق مثلا من المنزل او من المدرسة ولدية ولع في الحصول علي كل شيء بالخداع والكذب ، كما يكون غير مستقر انفعاليا فينتقل من بلد الي أخري ومن مكان لأخر .
 
ويستطرد قائلا كما يكون لدي النصاب أيضا طموح مفرط كما يعلي من مبدأ اللذة أي يسعي لتحقيق أكبر قدر من النجاح في حياته بغض النظر عن أي شيء وبالتالي لا يعطي للواقع قيمة ، كما يكون النصاب أيضا شخص سيكوباتي ، ولا يشعر بالذنب أو تأنيب الضمير مهما كان عدد ضحاياه ، بالإضافة لذلك فهو لا يتعلم من أخطائه ، كما يعلم جيدا نقاط ضعف المواطن فالاثنين سواء النصاب أو الطماع يهدفون الي الكسب السريع، ويكون لدي المستريح قدره فائقة علي طمأنه ضحاياه وايهامهم بتحقيق غيرهم الثراء الكبير بالتعاون معه.
 
كما يتميز المستريح أو النصاب بأنه شخص نرجسي لديه شعور بالنقص، وغواية المال فهو ضعيف أمام المال ويأخذ ولا يعطي ، ويتسم أيضا بالبذخ وعدم الواقعية ودائما يكون في حالة انكار دائم وعدم وجود رؤيه مستقبلية لما يمكن أن يقع فيه ، ولديه رغبه في الاثارة والانتقام من الناس ، وتبرير كل شيء  وضعف في الانا الأعلى وهو الضمير .
 
الدكتور وليد هندي
الدكتور وليد هندي
ويضيف الدكتورهندي اما المنصوب عليه فسيكولوجيه تتسم بالطمع أيضا فليس أي شخص يذهب للنصاب وقد يكون أكثر جشعا من النصاب نفسه، ولكن لديه غريزة موحشة في الثراء وتنمية المال ولذلك لا يكون لديه صبر علي تنمية موارده بالطرق المشروعة، والتقليدية فيبحث عن طرق جديدة وغير تقليدية وهو ما يجعله يتقبل المخاطر لتحقيق كسب سريع بأقل جهد وأن أمكن بدون جهد المهم تحقيق المكاسب السريعة ، وذلك يجعله مادة سهلة للنصاب ،بالإضافة لذلك فالمنصوب عليه يكون دائما اعتمادي وكسول وسلبي وساذج فيسهل الضحك عليه .
 
وكل من النصاب والمنصوب عليه يشعر بالإنكار والحرمان النفسي والمادي ويكون لديهم انانيه، وخيال سلبي وهو حلم الثراء السريع  ،والجهل بالأثار السلبية .
بالإضافة الي أن البيئة المحيطة تساهم بشكل كبير في عمليه النصب وهو ما أدي مؤخرا لاستفحال ظاهرة المستريح ، فكلما كانت البيئة بها فساد مثل الثغرات في القوانين فيتم استغلالها مع عدم وعي المواطن والجهل ، لذلك فكلما قلصنا التعامل البشري ووجود الحكومة الالكترونية يتم الاقلال من اعمال النصب.
التنشئة الاجتماعية أحيانا نربي الطفل ليكون نصاب في المستقبل مثل تشجيع الطفل علي الغش ، عدم غرس القيمة الحقيقية للمال وكيف يتم انفاقه ، كما ان الحرمان الشديد يمكن ان ينتج نصاب يحاول تعويض ما هو محروم منه .
 
كما يؤدي أيضا نمط الحياة الاستهلاكي الي وجود نصابين حيث يحاول الفرد تقليد الاخر والدخول معه في منافسه فيجعل الفرد اما أن ينصب أو يبحث عن شخص يعطي له أمواله لتحقيق الثراء السريع ليستطيع من خلال ذلك مواكبة لك النمط واشباع رغباته .
 
شيوع قيم الفهلوه في المجتمع واعتبارها شطارة وهو ما اعلي   من قيمة النصب فتلك القيمة تجعل النصاب يشعر بالفرحة وكأنه انجز شيء عظيم .
 
كما ينصب البعض للحصول علي مكانه ما وقد أدي التطور التكنولوجي والشغف به مع الجهل الي كثرة عمليات النصب باحترافيه كالنصب الالكتروني .
 
ويؤكد دكتور وليد هندي علي ضرورة زيادة الواعظ الديني والتوعية بمخاطر ما يمكن أن يتعرض له الفرض نتيجة لجوئه للمستريح مع تقليص التشريعات القانونية وسد الثغرات التي تجعل المتهم يهرب من العقاب الرادع سواء له أو لغيره ممن يفكرون في سلك نفس الطريق.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا