حرب أوكرانيا تعقد أزمة الاقتصاد العالمي.. الروبل الروسي يرتفع والتضخم يضرب أمريكا

الخميس، 23 يونيو 2022 12:00 ص
حرب أوكرانيا تعقد أزمة الاقتصاد العالمي.. الروبل الروسي يرتفع والتضخم يضرب أمريكا
روسيا وأوكرانيا

تتصاعد التأثيرات السلبية للحرب الروسية الأوكرانية على اقتصاد العالم، ويتوقع المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، بأن التضخم فاجأ الولايات المتحدة الأمريكية، مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، متوقعا مزيدا من المفاجآت.
 
وأكد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أن شدة التضخم فاجأت بشكل واضح السلطات النقدية، محذراً من احتمال حدوث مفاجآت أخرى، موضحا أن الاقتصاد الأمريكي قوي بدرجة كافية وقادر على مواجهة تلك التحديات، حيث يأتي هذا بعدما ارتفع معدل التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية في مايو الماضى نسبة 8.6 % مسجلا أعلى مستوى منذ 1981.
 
وذكرت بيانات هيئة الإحصاء الكندية، أن هناك ارتفاعا بالتضخم السنوي في كندا في مايو الماضي إلى 7.7% من مستوى عند 6.8% تم تسجيله في أبريل الماضي، في ظل استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية، وفقا لروسيا اليوم.
 
وأوضحت بيانات هيئة الإحصاء الكندية، أن التضخم في كندا الشهر الماضي سجل أعلى مستوى منذ 1983 أي أعلى مستوى في نحو 40 عاما، حينها سجل المؤشر مستوى 8.2% على أساس سنوي.
 
وأشارت بيانات هيئة الإحصاء الكندية، إلى أن ارتفاع أسعار البنزين كان عاملا رئيسيا في ارتفاع معدل التضخم، كذلك صعدت أسعار الغاز بنسبة 12% في شهر مايو وحده، فيما ارتفعت أسعار المستهلكين في كندا بنسبة 1.4% على أساس شهري في مايو 2022، بعد أن كانت قد سجلت صعودا بنسبة 0.6% في أبريل 2022.
 
من جانبه قال كريستيان ليندنر وزير المالية الألماني، إن الأزمة الاقتصادية مستمرة لبعض الوقت ولا توقعات بنهايتها قريبا، فيما سجل التضخم في بريطانيا أعلى ارتفاع منذ 40 عاما ليصل إلى 9.1%، في ظل استمرار الحرب الروسية الأوكرانية، بحسب سكاى نيوز.
 
وأكد مكتب الإحصاء الوطني البريطاني ارتفاع أسعار الأغذية والمشروبات غير الكحولية بالمقارنة مع انخفاضها قبل عام أسهم في زيادة كبيرة في التضخم، مشيرا إلى أن أسعار المستهلكين ارتفعت 0.7 بالمئة على أساس شهري في مايو.
 
وقال وزير المالية البريطاني، ريشي سوناك، إن الحكومة البريطانية تبذل كل ما في وسعها لمكافحة ارتفاع الأسعار، متابعا: نستخدم جميع الأدوات المتاحة لخفض التضخم ومكافحة ارتفاع الأسعار.
 
بدوره أوضح رئيس وزراء سريلانكا، رانيل ويكرمسينغ، أن اقتصاد بلاده انهار تماما، مما جعلها غير قادرة على دفع تكاليف الضروريات مثل واردات النفط، متابعا: نواجه وضعا خطيرا للغاية بشكل يتجاوز مجرد النقص في الوقود والغاز والكهرباء والطعام، اقتصادنا انهار بالكامل، حيث إن سريلانكا غير قادرة على شراء الوقود المستورد بسبب الديون الكبيرة المستحقة على شركة النفط الوطنية، موضحا أن الحكومة أضاعت فرصة لتغيير الوضع، و"نحن نشهد الآن بوادر سقوط محتمل إلى الحضيض".
 
وأضاف رئيس وزراء سريلانكا، أن ديون شركة سيلان بتروليوم المملوكة للدولة تبلغ 700 مليون دولار، متابعا: نتيجة لذلك، لا توجد دولة أو شركة في العالم على استعداد لتزويدنا بالوقود حتى وإن كان نقدا.
 
في المقابل واصل الروبل الروسي ارتفاعه أمام العملتين الأمريكية والأوروبية، حيث تم تداول الدولار اليوم دون 53 روبلا، وفقا لروسيا اليوم، وجرى تداول اليورو عند مستوى 55 روبلا وذلك للمرة الأولى في نحو 7 سنوات.
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا