أسبوع صناعي بأوامر رئاسية.. اجتماعات رئاسية لتوطين الصناعة المحلية ومنحها الأولوية

السبت، 06 أغسطس 2022 07:00 م
أسبوع صناعي بأوامر رئاسية.. اجتماعات رئاسية لتوطين الصناعة المحلية ومنحها الأولوية

- أكبر مصنع للغزل في العالم بمدينة المحلة

- تحويل شق الثعبان إلى مدينة الرخام والجرانيت
 
- مجمع صناعي لإنتاج «البولي إيثيلين» 

- مصنع منتجات الألبان ببرج العرب

رئيس الوزراء: قطاع الصناعة يحظى بدعم كبير من الرئيس السيسي لتوطين الصناعة وتشجيع التعاون مع القطاع الخاص
 
منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي أمر البلاد وهو يولي قطاع الصناعة أهمية كبرى، ويضعها على رأس أولويات أجندته بشكل مستمر، ليقينه أن تقدم أي أمة يقوم على ركائز رئيسية منها أن يكون لها قاعدة صناعية قادرة على تحقيق الاكتفاء الذاتي للشعب، وفتح مجالات لاختراق الأسواق الخارجية والتصدير.
الأسبوع الماضي كان بمثابة أسبوع خاص بتطوير القطاع الصناعي، وما يخدمه من قطاعات لوجيستية أخرى، وشهد هذا الأسبوع قعد الرئيس السيسى عدداً كبيراً من الاجتماعات لتطوير هذا القطاع، وعرض الوزراء وعدد من رجال الأعمال مشروعات جاري تنفيذها سيكون لها بالغ الأثر في دعم الاقتصاد المصري.
 
تطوير صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة
 
البداية كانت بتطوير صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة في مصر، والتي كانت محور الاجتماع الذى عقده الرئيس السيسى مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، الذى عرض جهود إنشاء أكبر مصنع للغزل في العالم في مدينة المحلة، والذي سيتم افتتاحه خلال العام القادم، حيث سيقع على مساحة 62 ألف متر مربع، وسيضم أحدث معدات وآلات في هذا المجال بالاستعانة بخبرة كبرى الشركات العالمية، كما أنه سيتعامل مع كافة أنواع الأقطان، خاصةً القطن طويل التيلة وفائق الطول، بما يساهم في استغلال ما تمتلكه مصر من ميزات تنافسية في إنتاج القطن على مستوى العالم في ظل ما يحظى به من جودة وسمعة متميزة في الأسواق الدولية.
 
كما تم عرض جهود وزارة قطاع الأعمال العام في تطوير تسويق منتجات قطاع الغزل والنسيج على أعلى مستوى من خلال تأسيس شركة مصرية لأعمال التسويق والبيع وإدارة سلاسل الإمداد لكافة منتجات الشركات في قطاع القطن والغزل والنسيج والملابس، حيث اطلع الرئيس السيسى خلال الاجتماع على عينات المنسوجات القطنية الفاخرة المنتجة حديثاً من القطن المصري العالمي، والتى تسوقها الشركة المصرية للاقطان "ايجيبشن كوتون".
 
كما شهد الاجتماع استعراض جهود وزارة قطاع الاعمال في ميكنة منظومة تجارة الأقطان، بالتنسيق مع وزارتي التجارة والصناعة، والزراعة واستصلاح الأراضي، وصولاً إلى تعميمها مؤخراً على كافة المحافظات، بما في ذلك تطوير نظام ممكين لتنفيذ المزايدات على الأقطان المصرية بالتعاون مع بورصة السلع المصرية، بما يضمن حسن الأداء وجودة التنفيذ، حيث وجه الرئيس السيسى بمواصلة خطة الدولة المصرية للنهوض بصناعة الغزل والنسيج بهدف استعادة القطن المصري سابق عهده، وذلك فى إطار التوجه التنموي الشامل الذي تنتهجه الدولة، بما يسهم في تعظيم الاستفادة من القدرات المصرية الكامنة في هذا الإطار، ومن ثم دعم الاقتصاد الوطني، خاصةً أن صناعة الغزل والنسيج تعد من الصناعات كثيفة العمالة.
 
مدينة الرخام والجرانيت بشق التعبان
 
الاجتماع الثانى عقده الرئيس السيسى بحضور اللواء أ.ح وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، واللواء أ.ح كرم سالم رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات، وتناول استعراض مجمل مشروعات جهاز الخدمة الوطنية على مستوى الجمهورية.
 
وخلال الاجتماع وجه الرئيس السيسى بتطوير منطقة شق الثعبان بشكل شامل، وتحويلها إلى منطقة متكاملة تحت مسمى "مدينة الرخام والجرانيت"، بحيث تكون صديقة للبيئة وتتعامل مع المخلفات الصلبة بشكل آمن وعلمي، وذلك في إطار جهود الدولة لتطوير الصناعات المحلية وكذلك الحد من التلوث البيئي، مع إيلاء الاهتمام اللازم برفع كفاءة البنية الأساسية بالمنطقة لتطوير مختلف الخدمات بها من كهرباء ومياه وصرف صحي وتغذية كهربائية، وتطوير شبكة المحاور الرئيسية المحيطة بها وطرقها الفرعية.
 
واستعرض اللواء وليد أبو المجد مشروعات جهاز الخدمة الوطنية، ومجمل نشاط الجهاز في مختلف القطاعات، خاصةً في مجال الأمن الغذائي بالتنسيق مع وزارة الزراعة، بما في ذلك الموقف التنفيذي للمراحل المختلفة لشركة "سايلو فودز"، والمجازر الآلية المتكاملة، إلى جانب زراعة شتلات القصب، فضلاً عن تطوير مجمعي مصانع قها وإدفينا.

مجمع صناعي لإنتاج "البولي إيثيلين" لسد احتياجات السوق المحلي
 
وفى الاجتماع الثالث الذى عقده الرئيس السيسى وحضره اللواء أ.ح وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، واللواء أ.ح كرم سالم رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات، والمهندس طه الجمال من القطاع الخاص، تم استعراض جهود الدولة من خلال جهاز الخدمة الوطنية في توطين الصناعة بالتعاون مع القطاع الخاص.
 
ووجه الرئيس السيسى بإنشاء مجمع صناعي لإنتاج "البولي إيثيلين"، لسد احتياجات السوق المحلي من المكونات الصناعية التي تدخل في عملية التنمية والإنتاج في العديد من القطاعات الحيوية، إلى جانب تخفيض فاتورة الاستيراد، حيث اطلع الرئيس على تفاصيل المجمع الصناعي الاكبر من نوعه في الشرق الاوسط، الذي من المنتظر أن يساهم في إنتاج جزء كبير من المستلزمات الصناعية المستخدمة في العديد من القطاعات، كقطاع التحول الرقمي من خلال إنتاج جميع أعمال ومستلزمات الفايبر من كابلات، إلى جانب قطاع النقل الحديث مثل القطار الكهربائي السريع والمونوريل، كما أنه سيوفر حوالي 35% من الاحتياجات الصناعية الخاصة بالبنية الأساسية في مبادرة "حياة كريمة" عوضاً عن استيرادها من الخارج.
 
وسيتكون المجمع الصناعي من 6 مصانع رئيسية في مختلف القطاعات الخاصة بمشتقات "البولي إيثيلين"، وسيضم 30 خط إنتاج لـ1000 منتج مختلف، مما سيسهم فى توفير العملة الصعبة من خلال تخفيض الاعتماد على الاستيراد، كما أنه سيكون مطابقاً للمواصفات الأوروبية وسيتم اعتماد منتجاته دولياً، بما يفتح آفاق التصدير، خاصةً للدول الأفريقية التي ترتبط مع مصر باتفاقيات تجارة حرة، لاسيما دول الكوميسا، وسيحتوي أيضاً على قطاع خاص بالتدريب والتعليم الفني، إلى جانب أنه سيتم إنشاؤه في منطقة الصعيد، ومن ثم سيوفر آلاف فرص العمل لأبناء الصعيد.
 
مصنع منتجات الألبان ببرج العرب
 
الاجتماع الرابع للرئيس السيسى حضره اللواء أ.ح وليد أبو المجد، مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، واللواء محمد صلاح رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، وبشير فريد رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا الأردنية لإنتاج اللحوم، ورجل الأعمال محمد حلاوة المتخصص في الصناعات الغذائية ومنتجات الالبان، وتناول متابعة عدد من مشروعات جهاز الخدمة الوطنية على مستوى الجمهورية، حيث تم استعراض المستجدات الإنشائية لمصنع منتجات الألبان ببرج العرب، خاصةً ما يتعلق بالمعدات وخطوط الإنتاج والتي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص والخبرة الأجنبية العريقة في هذا المجال، حيث سيقام المصنع على مسطح 40 ألف متر مربع، وستبلغ طاقته الإنتاجية 12 الف طن من الاجبان سنوياً.
 
وقد وجه الرئيس السيسى بالتدقيق فى توفير كافة مكونات المصنع من العمالة الفنية المتخصصة، والخامات، ومستلزمات الإنتاج، ومواد التعبئة والتغليف، لضمان اعلى مستوى من جودة الانتاج للأجبان خاصة تلك التي يتم استيرادها حالياً من الخارج لتوفيرها بالسوق المحلى، وذلك بهدف سد الفجوة الاستيرادية، وكذلك فتح آفاق لفرص تصديرية مستقبلية، كما وجه الرئيس السيسى بالاستمرار فى تعزيز جهود إنشاء مراكز تجميع الألبان المتطورة على مستوى الجمهورية، مع تدعيمها بوسائل الاختبارات المعملية والتخزين، والخدمات البيطرية اللازمة، وذلك بهدف تقليل الاعتماد على استيراد الألبان وتحقيق قيمة مضافة لصغار المربين.
 
وشهد الاجتماع أيضاً عرض الموقف التنفيذي للشراكة بين مصر والأردن لتنمية الثروة الحيوانية، وانتاج الاعلاف، بهدف تغطية احتياجات السوق المحلي، وقد وجه الرئيس السيسى بترسيخ الشراكة مع الجانب الأردني في هذا القطاع بهدف توفير سلالات ذات إنتاجية عالية من اللحوم للسوق المصري، والحفاظ على مخزون استراتيجي من الرؤوس الحية داخل مصر، إلى جانب تخفيض الاعتماد على الاستيراد.
 
مشروعات تنمية توشكى
 
الاجتماع الخامس عقده الرئيس السيسى مع اللواء أ.ح هشام السويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أ.ح وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، واللواء أ.ح توفيق سامي رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للأراضي الصحراوية، واللواء أ.ح كرم سالم رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات، واللواء أ.ح محمود فكري مساعد رئيس الهيئة الهندسية لمشروعات توشكى، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات استصلاح الأراضي في جنوب الوادي بتوشكي.
 
وشهد الاجتماع استعراض الخطوات التنفيذية لمشروعات تنمية توشكى، بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية المعنية، بما فيها المساحات المنزرعة والمستهدف استصلاحها بالمنطقة، فضلاً عن جهود توفير الموارد المائية والبنية الأساسية اللازمة لدعم تلك المشروعات، خاصةً ما يتعلق بمحطات الرفع العملاقة وشبكات المياه وأجهزة الري المحوري وتبطين الترع، بالإضافة إلى الأعمال الصناعية والهندسية الجاري تنفيذها من قبل جهات الاختصاص الحكومية، وكذا سير العمل الخاص بتطوير الطرق والمحاور المؤدية لمنطقة جنوب الوادي.
 
ووجه السيد بتكامل آليات العمل بين القطاعات المعنية بالدولة من أجل إضافة مساحات جديدة للرقعة الزراعية المستصلحة في توشكى وتطوير نظم الرى والوسائل الزراعية التي تتناسب مع طبيعة المنطقة.
 
مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة
 
الاجتماع السادس عقده الرئيس السيسى وحضره الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، واللواء أ.ح هشام السويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتم تخصيصه لمتابعة الموقف التنفيذي لتطوير البنية الأساسية والمنشآت الرياضية على مستوى الجمهورية، ولتعظيم إمكانات مصر التنظيمية لاستضافة البطولات العالمية.
 
واطلع الرئيس السيسى على جهود تطوير وتحديث البنية التحتية الرياضية الخاصة بالمنشآت والاستادات والصالات وملاعب التدريب وأماكن الإعاشة على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى ما تم من رفع كفاءة المطارات الدولية وشبكة النقل والمواصلات وتطوير الطرق والمحاور في القاهرة الكبرى ومحيطها من المدن المجاورة، وذلك لتيسير زمن وسلاسل التنقل ما بين تلك المنشآت، مما يعظم من قدرات مصر لاستضافة كبرى البطولات العالمية في مختلف الألعاب على أعلى مستوى تنظيمياً، كما تم استعراض الموقف التنفيذي لمدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث اطلع الرئيس على سير العمل بمختلف مكونات المدينة، والتي تعد صرحاً رياضياً ضخماً والاكبر في منطقة الشرق الاوسط متكامل الأركان والخدمات وفق أعلى المواصفات العالمية، خاصةً مع ما تحتويه من استادات وملاعب وصالات مغطاة لمختلف الألعاب الفردية والجماعية، إلى جانب المناطق الخدمية المختلفة والمنشآت الطبية والفندقية والمباني الإدارية وساحات الجمهور.
 
كما تم عرض الهيكل التنظيمي والإداري المقترح للمدينة، والمخطط الخاص بكيفية إدارتها وتشغيلها بالشراكة مع الخبرة العالمية الاجنبية في مجال إدارة المدن الأولمبية بكافة جوانبها، مع ضمان تسيير العمليات التشغيلية والخدمية على أعلى مستوى، بما يتفق ويليق بحجم المدينة وتجهيزاتها الحديثة.
 
ووجه الرئيس السيسى بأن تتكامل مدينة مصر للألعاب الاولمبية مع المكونات والصروح الرياضية والثقافية الاخرى مثل مدينة الخيول العالمية "مرابط" ومدينة الفنون والثقافة، وذلك لتكوين نهج ونسق رياضى وثقافى شامل يتناغم مع البنية الأساسية للمنظومة الرياضية في مصر، بوجهٍ عام من استادات وصالات رياضية وملاعب تدريب متنوعة وما يتعلق بها من خدمات فنية ولوجسيتة مع التطوير للبنية التحتية والفندقية بجميع مكوناتها على مستوى الدولة، مما يعكس القدرة الواقعية الحالية لمصر على استضافة كبرى البطولات والفعاليات الدولية في مختلف الألعاب الرياضية وكذلك يساهم في الترويج الثقافي والحضاري والسياحي لمصر.

تحويل معهد ناصر للعلاج لمدينة طبية متكاملة
 
الاجتماع السابع للرئيس حضره اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح هشام السويفي رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد العزازي مدير ادارة المشروعات الكبري بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق، وخصص لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، خاصةً في قطاعات الطرق والكباري والمشروعات الإنشائية والمعمارية، إلى جانب مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة.
 
وخلال الاجتماع تم استعراض جهود تطوير معهد ناصر للعلاج بإضافة مبان جديدة وتطوير المباني الأساسية القائمة، و استحداث أقسام وتخصصات طبية جديدة، وزيادة السعة السريرية للمعهد بمقدار 1000 سرير إضافي، إلى جانب زيادة عدد غرف العمليات الجراحية ووحدات الكلى، وكذلك المنشآت الخدمية وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة، حيث وجه الرئيس بتحويل المعهد ليصبح مدينةً طبيةً متكاملةً، فضلًا عن زيادة الطاقة الاستيعابية للمعهد، ورفع كفاءة بنيته التحتية، وذلك بالاستعانة بالخبرات الاستشارية العالمية في هذا المجال، اخذاً في الاعتبار أن المعهد يعد من أهم ركائز المنظومة الصحية في مصر، كما تم استعراض عملية تطوير الطرق والمحاور بالقاهرة الكبرى، بما فيها محور حسب الله الكفراوي بطول 17 كم الذي يربط الطريق الدائري جنوب محور المشير طنطاوي بمنطقة المعادي، إلى جانب محور الحضارات وربطه مع محور ياسر رزق الذي سيربط منطقة وسط البلد وطريق صلاح سالم بهضبة المقطم، فضلاً عن تطوير محور جمال عبد الناصر كأحد أهم المحاور بالقاهرة الجديدة بطول 14 كم.
 
كما تم استعراض الموقف الإنشائي والهندسي لعدد من المنشآت بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً قاعة "دار القرآن الكريم" بمسجد مصر، فضلاً عن عرض الموقف التنفيذي الخاص بربط القيادة الاستراتيجية بالعاصمة الإدارية ومجموعة شبكة الطرق والمحاور المحيطة بها، لاسيما الطريق الدائري الأوسطي والدائري الإقليمي، وكذلك استعراض جهود تطوير المنشآت والبنية الأساسية والمحاور والطرق بمدينة شرم الشيخ استعداداً لاستضافة القمة العالمية للمناخ في شهر نوفمبر القادم، فضلاً عن عملية التطوير الجارية بمنطقة الرويسات في شرم الشيخ، ورفع كفاءة التجمعات السكنية والبدوية ومجمع الورش الحرفية بالمنطقة.
 
وفي سياق متصل التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، بمقر الحكومة في مدينة العلمين الجديدة؛ حيث تم استعراض نتائج اجتماعات لجنة دراسة التحديات التي تواجه المشروعات الصناعية، وأهم التوصيات والمقترحات المنبثقة عنها.
 
وفي مستهل اللقاء، أكد رئيس الوزراء أن قطاع الصناعة يحظى بدعم كبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتوطين الصناعة وتشجيع التعاون مع القطاع الخاص، وهو ما يتطلب ضرورة تكثيف الجهود لإزالة مختلف التحديات التي تواجه قطاع الصناعة، وأكدت وزير التجارة والصناعة أن الحكومة اتخذت بالفعل إجراءات عديدة لتيسير سبل الاستثمار في قطاع الصناعة بصفة عامة، وتوسعة نطاق النشاط الصناعي وإقامة مشروعات جديدة والتوسع في المشروعات القائمة؛ وذلك بهدف زيادة معدل الصادرات وتيسير المناخ الاستثماري في هذا القطاع الحيوي، موضحة في هذا السياق أن اللجنة المشكلة لدراسة التحديات التي تواجه المشروعات الصناعية وضعت العديد من الإجراءات المقترحة لحل المشكلات والتحديات المطروحة في هذا القطاع.
 
 وأشارت الوزيرة إلى أن من بين توصيات لجنة التحديات قيام رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية بموافاة سلطة الطيران المدني ببيانات الأراضي الصناعية المتعلقة بكل من ( الإحداثي – والمنسوب)، تمهيدا لإصدار موافقة الطيران خلال 15 يوم عمل، لافتة إلى أنه تم تسليم سلطة الطيران البيانات المطلوبة، كما تضمنت الإجراءات المقترحة من اللجنة قيام جهات الولاية بتقديم حصر كامل للأراضي الصناعية للهيئة العامة للتنمية الصناعية، مع الاستعانة بقدرات إدارة المساحة العسكرية في هذا الملف، موضحة أنه تم بالفعل عقد اجتماع تنسيقي مع إدارة المساحة بهذا الشأن.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا