620 مليار دولار قيمة سوقية للمنازل الذكية عالميا 2026.. مصر تشارك الاحتفال بيوم الإسكان العربي «تطوير الفكر المجتمعي لمكونات السكن المعاصر»

الإثنين، 03 أكتوبر 2022 04:00 م
620 مليار دولار قيمة سوقية للمنازل الذكية عالميا 2026.. مصر تشارك الاحتفال بيوم الإسكان العربي «تطوير الفكر المجتمعي لمكونات السكن المعاصر»
سامي بلتاجي

نوه الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أن مصر ستستضيف مؤتمر الإسكان العربي السابع، بعنوان: «نحو مدن ذكية مستدامة تحقق جودة الحياة»، على هامش الدورة الـ39 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب؛ حيث يقام المؤتمر تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، خلال الفترة من 18 حتى 20 ديسمبر 2022، بتنظيم من وزارة الإسكان، وبالتعاون مع مجلس وزراء الإسكان والتعمير العـرب، بجامعة الدول العربية.
 
هذا، وتحتفل وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الاثنين، 3 أكتوبر 2022، بيوم الإسكان العربي، والمتزامن مع اليوم العالمي للإسكان، الذي يعد أحد المناسبات الرسمية التي أقرتها الأمم المتحدة، بهدف مناقشة حالة العمران، وإمكانية حصول الإنسان على مأوى، وهو أحد حقوق الإنسان الأساسية؛ كما يهدف إلى تذكير العالم بالمسؤولية المشتركة لتوفير مساكن للأجيال القادمة؛ ولفت الدكتور عاصم الجزار، إلى أن يوم الإسكان العربي يأتى هذا العام، تحت شعار: «تطوير الفكر المجتمعي لمكونات السكن المعاصر»، والذي أقره مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، في دورته 38، تأكيداً على التزام الدول العربية نحو توفير السكن المعاصر، الذي يدعم سبل الحياة المتوافقة مع التطور التكنولوجي؛ كما أن المؤتمر يأتي، فى نسخته السابعة، ليؤكد على تعزيز التزامات جميع دول الوطن العربي، نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويسلط الضوء على أفضل الممارسات والتجارب للمدن الذكية والمستدامة، للارتقاء بجودة الحياة للدول العربية، ويناقش من خلال جلساته العلمية سُبل النهوض بالعمران العربي، خاصةً في ظل التطورات التكنولوجية والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، التي يشهدها العالم؛ وذلك من خلال التركيز على آليات تخطيط المدن الذكية والمستدامة، التي تحقق أعلى معدلات التنمية، وتلبي الطلب على السكن الملائم، وترتقي بجودة الحياة لجميع فئات المجتمع؛ مع إقامة معرض ضمن فعاليات المؤتمر، يضم وزارات الإسكان والتعمير على مستوى الدول العربية، وكبريات شركات التطوير العقاري، وشركات الحلول الذكية للإسكان، ويعد مساحة للترويج لمشروعات التطوير العقاري، وأجهزة الذكاء الاصطناعي، في مصر، والتي تعكـس قدرتها على إقامـة نماذج متكاملــة لمدن ذكيـة مستدامة، توافقاً مع سياسات الدولة بالتوسع في إنشاء مدن الجيل الرابع وما بعدها، من خلال الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، مما يعد عنصر جذب للاستثمارات.
 
وتجدر الإشارة إلى أن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع لمجلس الوزراء، وفي «إنفوجراف»، أعده ونشره، في وقت سابق، كان قد أشار إلى أن 620 مليار دولار، هي القيمة السوقية المتوقعة لسوق المنازل الذكية العالمية، بحلول عام 2026، بمعدل نمو سنوي، يقارب 30%.
وقد أعلنت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الموقع الإليكتروني الرسمي للمؤتمر WWW.ahc7egypt.com، وسيتم بث جلسات المؤتمر العلمية من خلاله مباشرةً؛ كما سيتم الإعلان عن فتح باب التسجيل لحضور المؤتمر قريباً من خلال الموقع الإليكتروني.
 
وتشارك وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، خلال العام الحالي، في عدد من الفعاليات، منها: مجلس وزراء التعاونيات الأفارقة، في دورته الـ13، والمقرر عقده، خلال الفترة من 17 حتى 20 أكتوبر 2022، بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي تستضيفه مصر للمرة الأولى، بمشاركة نحو 52 دولةً أفريقيةً، تزامناً مع عقد المؤتمر الدولي الرابع للإسكان التعاوني؛ كما تستضيف مصر، في الفترة من 6 حتى 18 نوفمبر المقبل مؤتمر الأطراف باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 27، بمدينة شرم الشيخ، ويتم التركيز على الموضوعات الملحة ذات الأولوية في القارة الأفريقية، فيما يخص موضوعات التكيف وتمويل المناخ، وتقييم التقدم المحرز في التعامل مع تغير المناخ، ويعكس المؤتمر دور مصر الرائد في ملف المناخ، ويُظهر للعالم جهود الدولة في الوفاء بالتزاماتها تجاه الإنسانية، نحو حماية البيئة وتحقيق تنمية مستدامة للأجيال القادمة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا