بمشاركة والدهما الطبيب.. سيدتان تستوليان على أموال المواطنين بزعم توظيفها بالعقارات.. ويؤكدون: سرقونا ونصبوا علينا وباعوا لنا الهواء

الخميس، 24 نوفمبر 2022 11:00 م
بمشاركة والدهما الطبيب.. سيدتان تستوليان على أموال المواطنين بزعم توظيفها بالعقارات.. ويؤكدون: سرقونا ونصبوا علينا وباعوا لنا الهواء

تطورت أساليب النصب علي المواطنين في الآونة الأخيرة، واستطاع الخارجون عن القانون اتخاذ حيل جديدة للاستيلاء علي أموال المواطنين سواء بزعم توظيفها في الاستثمار العقاري مقابل فوائد شهرية، أو ببيع الوهم في صورة عقارات،  فخلال الفترة الماضية تقدم عشرات المواطنين ببلاغات ضد طبيب صدر وابنتيه خريجات الجامعة الأمريكية والمحام الخاص بهم يتهمومهم بتكوين تشكيل عصابي تخصص في النصب علي المواطنيين، وبعض البلاغات اتهمتهم بالسرقة والتزوير في عقود ملكية وبيع العقارات.
 
وكدوا الضحايا، أن المتهمين نصبوا عليهم عن طريق إحدي الشركات التي يمتلكونها والخاصة بالاستثمارات ، واستولوا علي أموالهم مقابل أرباح شهرية، من جانبها قال أحد الضحايا أن المتهمين أوهموا ضحاياهم بجمع الأموال منهم بزعم الاستثمار والحصول على فائدة ربحية أكثر من كافة البنوك، والتى وصلت إلى 40%، وأن معظم الضحايا قاموا بإيداع أموالهم عند المتهمين لتحقيق الربح، وأن ما حدث معه جريمة توظيف أموال مكتملة الأركان، وأنهم لجئوا للحل القانوني بعد انتهاء كافة الطرق الودية من مطالبات وجلسات واتفاقات لم تنفذ، وأن المتهمين صادر ضدهم عدد كبير من الأحكام الجنائية بالحبس بمحكمة جنح النزهة "أول درجة" وأنه بالكشف عن أسماءهم لدي الجهات الأمنية تم الكشف عن تورطهم في عدد كبير من القضايا والصادر بشأنها أحكام قضائية بحبس المتهمين، وان عدد المتقدمين ببلاغات وصل قرابة 7 أشخاص.
 
وقالت جيهان، أحد الضحايا  ببلاغها أنها تقدمت 20 مليون جنيه بعدما جلست مع  المتهم الرئيسي الذي أقنعها بأنه الطبيب الخاص برئيس الجمهورية ادعاءًا ، وأنه أقنعها بتوظيف أموالها بإحدي شركاتهم الخاصة، وأن أموالها مضمونة تمامًا  وأن المتهمين خدعوها بحسن سمعة الشركة مقابل أرباح شهرية ثابتة وسريعة، وأنها كانت تبحث عن الربح السريع فوافقت وأعطتهم الأموال، وأنها حصلت علي أرباح كبيرة في أول أشهر من منحهم الأموال، ثم انقطعت الأرباح بشكل مفاجئ ورفضوا رد المبلغ.
 
وذكر محمد شهاب أحد الضحايا أنه وثق في المتهمين أكثر من الازم لكونهما خريجي الجامعة الأمريكية ووالدهم طبيب صدر شهير، وقام بشراء فيلا في مجمع سكني بافيلرهيلز بالشروق، أنه اكتشف نصبهم عليه وسرقتهم الأموال وبيع الفيلا أكثر من مرة لعدد من المواطنين قبل تسجيلها في الشهر العقاري وأنهم أقاموا دعوى ضد المتهمين ولم يتم البت فيها وأن الأمر  حاليًا أمام العدالة ولا تفاوض، غير القانون ونثق في القضاء والقانون.
 
وأضاف أحد الضحايا أن المتهمين حصلوا منه على 4 ملايين جنيه، ومنحه فائدة مادية خلال العام وفجأة توقفوا عن سداد الأرباح او رد المبلغ، وأن عدد الضحايا المبلغين وصلوا 7 أشخاص قائلًا: استولوا على أموالنا مقابل إيصالات أمانة إلا أنهم قام بتغيير الطريقة وقام بتوقيع عقود بقيمة المبلغ لكل ضحية، للتهرب من رد المبالغ، وأنهم تهربوا من السداد وتقدمنا بعدد بلاغات ضده .
 
وقالت البلاغات، أن المتهمين الأربعة اشتركوا في تكوين تشكيل عصابي مكون من طبيب صدر وابنتيه والمحام الخاص بهم بعدما تلقوا مبالغ مالية من عدد من المواطنين بزعم توظيفها واستثمارها مقابل أرباح مُتفق عليها بلغت نحو40% ، وأن حجم المبالغ المالية التى تلقوها  منهم تجاوزت 50 مليون جنيه. 
 
وأضافت البلاغات  بأن المتهمين أحدهم طبيب وابنتيه حاصلين علي ادارة أعمال من الجامعة الأمريكية مالكي لعدة شركات متخصصة في الاستثمار العقاري، استولوا على الأموال بزعم توظيفها فى مجال الاستثمار ،  مقابل أرباح مُتفق عليها فيما بينهم والتزامهم مع بعضهم فى سداد الأرباح لفترات زمنية مختلفة إلا أنهم امتنعوا عن سداد الأرباح أو رد أصل المبالغ للشاكين والاستيلاء على تلك الأموال بالمُخالفة للقانون.
 
 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا