"الصحة" تكشف تفاصيل توقيع إقرارات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة.. حسام عبد الغفار: الإقرار غير ملزم ومجانى للراغبين بالتبرع

الخميس، 24 نوفمبر 2022 11:00 م
"الصحة" تكشف تفاصيل توقيع إقرارات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة.. حسام عبد الغفار: الإقرار غير ملزم ومجانى للراغبين بالتبرع

كشفت وزارة الصحة والسكان عن تفاصيل أول نموذج للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة، وذلك لتسهيل إجراءات التبرع وفقا للقانون، مشيرة إلى أن الوثيقة اختيارية ويمكن توقيعها عبر إدارات العلاج الحر ، على أن تحتفظ الوزارة بها ويتم استخراج كارنية للمتبرع يتضمن كافة بياناته الخاصة بمسألة التبرع الآمن .
 
وقالت وزارة الصحة والسكان أن النموذج أو الإقرار الذى صدر يمثل تحول كبير في اتاحة مسألة التبرع بالأعضاء بعد الوفاة ، مشيرة إلى أن هذا النموذج لا يتحمل نظير توقيعة المتبرع أي ماديات، وإنما يتم توفيرة مجانا وتابعت وزارة الصحة: لم يتم حتى الآن توفيرة في مراكز محددة وخلال الفترة المقبلة سيتم البدء في توزيعة على إدارات العلاج الحر.
 
وأضافت وزارة الصحة والسكان أنه لن يتم اللجوء إلى الشهر العقارى مرة ثانية لكون نموذج التبرع بالأعضاء بعد الوفاة معتمد وورقة رسمية جائز التعامل بها ، فضلا عن الكارنية الذى سيتم استخراجة للمتبرع والذى سيحتوى على رغبتة في الأعضاء الذى سيتم التبرع بها ، بالإضافة إلى فصيلة الدم ومحل السكن والرقم القومى والأمراض الذى يعانى منها وآليات العلاج .
 
 
وبحسب النموذج فانة يتضمن :- أوصى أنا "............. " مصرى الجنسية بالتبرع بعد وفاتى بأعضاء جسدى وأنسجته وأى جزء منهم يمكن زراعته مستقبلا وفقا للتقدم العلمى للمحافظة علي حياة شخص مصرى الجنسية أو علاجه من مرض جسيم أو استكمال نقص حيوى في جسده ، وتم تحرير هذا بإرادة حرة مستنيرة لايشوبها غلط أو تدليس وأقر بأنه لا يجوز من ورثتى الحصول على أى منفعة أو المطالبة بأى مقابل مادى أو عينى جراء تنفيذ هذة الوصية.
 
ومن جانبة قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان في تصريحات لــ "اليوم السابع" أن النموذج الخاص بالتبرع بالأعضاء بعد الوفاة يأتة متسقا مع القانون رقم 5 لسنة 2010 ، مشيرا إلى أن النموذج الذى تم اصدارة سيكون آلية مهمة في حصر الراغبين في التبرع بالأعضاء، موضحا أن كل متبرع سيستخرج له كارنية يتضمن كافة المعلومات الخاصة بالمتبرع بعد الوفاة ، مضيفا أن الكارنية سيتم ربطة بقاعدة البيانات التي يتم تجهيزها حاليا لربطها بالمركز الاقليمى للتبرع بالأعضاء .
 
وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان أن الفترة المقبلة سيتم وضع اللوجستيات الخاصة بالتعامل مع حالات زراعة الأعضاء، بالإضافة إلى آلية الحصول على الأعضاء من المتوفين حديثا ، مشيرا إلى أن هناك تفكير فى البدء في عمل حملات توعوية لتوعية المجتمع بملف زراعة الأعضاء وطريقة التعامل وآليات التبرع وشروطة وتابع : التبرع بالأعضاء  يمثل قبلة الحياة لكثير من المرضى الذين يعانون من فشل في أعضائهم ويحتاجون الزرع .
 
وتابع : ملف زراعة الأعضاء يحظى باهتمام كبير من الدولة وهناك خطوات جادة لتمكين المتبرع نت التبرع وإتاحة الأعضاء لمن في حاجة إليها.
 
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا