ياسر القاضي: إنشاء مركز للتحكم في البيانات بالاتفاق مع SAP العالمية لمتابعة المشروعات القومية

الأربعاء، 15 مارس 2017 04:00 م
ياسر القاضي: إنشاء مركز للتحكم في البيانات بالاتفاق مع SAP العالمية لمتابعة المشروعات القومية
ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

أكد المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه تم الاتفاق مع المسئولين بشركة SAP العالمية، على إنشاء مركز للتحكم فى البيانات للمساعدة فى متابعة المشروعات القومية التى تنفذها القطاعات المختلفة. 
 
وكان الوزير والوفد المرافق له، اجتمع اليوم مع المسئولين بالشركة بمقرها بوادي السليكون بمدينة سان فرانسيسكو، التى تعد أكبر تجمع للشركات التكنولوجية العملاقة فى العالم، خلال اليوم الثانى لزيارته للولايات المتحدة. 
 
واجتمع الوزير والوفد المرافق له، مع سام ين نائب الرئيس التنفيذى للشركة، الذى قدم عرضا عن نشاطات الشركة المختلفة فى مجال الإبداع والابتكار وتصميم الإلكترونيات وإنشاء قواعد البيانات. 
 
وأجرى الوزير جولة في مركز الإبداع وريادة الأعمال بمقر الشركة بوادى السيليكون، واطلع على أحدث برامج دعم الشركات الناشئة العاملة فى مجال الإبداع وريادة الأعمال. 
 
والتقى الوزير أيضا بـ «جاكويم كانكل»، المدير العام ونائب الرئيس التنفيذي لشركة سينابوسيز، المتخصصة فى تصميم الإلكترونيات، وبحث الجانبان خلال الاتفاق على خطة عمل لبناء معمل تدريب لتأهيل الشباب من خريجى الجامعات على استخدام الأدوات والقياسات الخاصة بتصميم الإلكترونيات، كما تم الاتفاق على إدخال التطبيقات الخاصة بتصميم وصناعة الإلكترونيات فى المقررات الجامعية لطلبة الماجستير والدكتوراه.
 
كما زار المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والوفد المرافق له، شركة  juniper networks العالمية، والتقى كيفين هاتشينز، النائب الأول للرئيس التنفيذى للشركة وقيادات الشركة، بالمقر الرئيسى بوادى السليكون "أكبر تجمع للشركات التكنولوجية فى العالم". 
 
وقال وزير الاتصالات، فى تصريحات صحفية على هامش زيارته للولايات المتحدة، إن المباحثات دارت حول التعاون فى مجالات التدريب وإصدار شهادات الاعتماد على الأمن السيبرانى وفرص التصنيع فى مصر، كما تناولت المناقشات إمكانيات التصنيع المشترك. 
 
ويسهم وادي السيليكون بسان فرانسيسكو في ثلث العائدات الاستثمارية فى مجال المشاريع الجديدة في الولايات المتحدة الأمريكية، وانتقل النموذج بعد ذلك إلى دبى والسعودية، وحال تطبيقه فى مصر ستصبح أول دولة إفريقية تطبق هذا النموذج، وفقا لبعض تقارير.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا