«الفراعنة وقضية الهجرة».. تعاون بين متحف مانشستر ومنظمة العفو الدولية

الخميس، 30 مارس 2017 01:59 م
«الفراعنة وقضية الهجرة».. تعاون بين متحف مانشستر ومنظمة العفو الدولية
الفراعنة
كتبت- ابتسام أبو الدهب

إذا ذهبت إلى متحف مانشستر البريطاني في الفترة بين (1 أبريل - 30 يونيو 2017)، وقمت بزيارة قاعة التماثيل المصرية والسودانية القديمة، سيلفت انتباهك تماثيل زرقاء اللون متدلية من السقف، مصنوعة بنفس هيئة التماثيل الفرعونية المعروفة باسم  «الشابتي أو الاوشبتي»، والتي كان يتم وضعها في المقابر لتكون بمثابة خدم للمتوفي في الآخرة.

الفراعنة وقضية الهجرة

التماثيل المتدلية صنعها الفنان السوري زاهد تاج الدين، والذي يستخدم تماثيله المستوحاة من الحضارة المصرية القديمة للإشارة إلى قضايا معاصرة تشغل الساحة السياسية العالمية، أبرزها قضية الهجرة والتي يعبر عنها معرض متحف مانشستر بعنوان «تماثيل الشابتي: الحقيقة المُتدلية».

يقول الفنان السوري إن تماثيله المُعلّقة والمتدلية من السقف تعكس تجربة المهاجرين الذين يسافرون عبر البحر الأبيض المتوسط ​​نحو حياة جديدة، مثلما يعتقد المصريون القدماء بأنهم يسافرون إلى الحياة الأخرى.

وقال المتحف على موقعه الرسمي على الانترنت، إن المعرض يجعل الزوار ينظرون على أوجه التشابه والاختلاف بين الشابتي القديمة و«نو» شابتي التي صنعها زاهد، ويتناول الأسباب التي جعلته يستوحي أعماله من التماثيل الفرعونية. كما يلقى المعرض الضوء على الزوايا المتعددة لقضية الهجرة واللاجئين السوريين، ذلك بمساعدة من منظمة العفو الدولية.

ومن جانبه صرح الدكتور كامبل برايس، منسق مجموعة مصر والسودان بالمتحف، بأن الهدف من العمل مع زاهد هو معالجة المسائل الاجتماعية المثيرة للجدل من خلال مجموعة من المجموعات الأثرية التي يقتنيها المتحف، لاستخدام الأشياء التي تبدو مألوفة في مناقشة الموضوعات المعاصرة الكبيرة، وأضاف «برايس»: «إن منحوتات زاهد هي تعليق سياسي جاد وأشياء جذرية في حد ذاتها».

فلسفة الهجرة

المعرض يقدم وسيلة سهلة لمساعدة الزوار لاسيما الأطفال على التفكير في القصص الإنسانية حول الرحلات. ما الذي يجعلنا نترك مكانا؟ ما الذي يجعلنا نبقى؟ ما الذي نؤمن به في مستقبلنا؟ ماذا نؤمن بالحياة بعد الموت؟ وكيف تقودنا المعتقدات والأفكار إلى المجازفة والمغامرة إلى المجهول بحثاً عن حياة أفضل؟.

1

 

late-period-shabti-on-white
 

 

narrow-and-broad-bladed-hoes-on-white

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مصر تستحق وتستطيع

مصر تستحق وتستطيع

الجمعة، 26 نوفمبر 2021 01:44 م