المخابرات البريطانية تحقق في عدم الانتباه لمنفذ هجوم مانشستر

الإثنين، 29 مايو 2017 04:01 م
المخابرات البريطانية تحقق في عدم الانتباه لمنفذ هجوم مانشستر
حادث مانشستر
كتبت - مرفت رياض

 
قبضت الشرطة البريطانية اليوم على 16 شخصا للاشتباه بصلتهم بتفجير مانشسترببريطانيا يوم الإثنين الماضي، ولا يزال هناك 14 شخصا قيد الاعتقال. 
 
وتعتزم المخابرات الداخلية البريطانية (إم آي 5) فتح تحقيق بشأن عدم تنبه (إم آي 5) إلى التهديد الذي كان يمثله سلمان عبيدي ، بالرغم من ورود ثلاثة تحذيرات على الأقل، بأنه يتبنى وجهات نظر متشددة وخطيرة.
 
و حسبما قالت CNN، وجهت الشرطة البريطانية مساءا نداءا إلى شهود العيان بالحادث بعد نشرها صورتين لعبيدي من كاميرات مراقبة ليلة وقوع الاعتداء، وكان يرتدي سترة سوداء وسروال جينز وينتعل حذاء رياضيا ويحمل حقيبة ظهر، لجمع معلومات عن تحركات الانتحاري منذ 18 مايو الماضي وهو تاريخ عودته إلى بريطانيا.
 
وقالت وزيرة الداخلية البريطانية، آمبر رود، لبي بي سي أمس، إن أعضاء آخرين من الشبكة المتشددة التي تقف وراء الهجوم، ربما لا يزالون فارين.
 
كما نقلت وكالة فرانس عن مصدر قريب من الأسرة قوله إن عبيدي كان في ليبيا قبل أيام من الاعتداء، أما الشرطة الألمانية فذكرت أنه توقف في دوسلدورف في حينها.
 
وقال رئيس الشرطة في مانشستر، ايان هوبكينز، والمسؤول عن مكافحة الإرهاب، نيل باسو، إن عبيدي استأجر شقة في وسط المدينة، وتوجه منها إلى قاعة أرينا، وتثير هذه الشقة اهتمام المحققين لأنهم يعتقدون "أنها المكان الذي صنعت فيه العبوة" المستخدمة في الهجوم.
 
وكانت مانشستر تعرضت لهجوم انتحاري بعدما فجر سلمان العبيدي البريطاني الليبي الأصل نفسه الإثنين الماضي بعد انتهاء الحفلة الموسيقية للمغنية الأمريكية إريانا غراندي في قاعة «مانشستر أرينا»، مما أسفر عن مقتل 22 شخصا، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم. 
 
وقالت مصادر أمريكية أكدت الأربعاء الماضي أن منفذ الهجوم عاد إلى المملكة المتحدة قبل أيام قليلة من تنفيذ التفجير وذلك بعد قضاء حوالي 3 أسابيع في ليبيا.
 
وأعلنت ميليشيا قوة الردع الخاصة عن اعتقال هاشم العبيدي شقيق منفذ هجوم مانشستر، قائلة، في بيان لها في غضون ذلك الحدث، إن هاشم كان يخطط لتنفيذ هجوم إرهابي في طرابلس، وإنه وشقيقه ينتميان لتنظيم داعش.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق