هل تنقضي إمبراطورية اليابان بعد التنازل عن العرش؟

السبت، 03 يونيو 2017 11:54 ص
هل تنقضي إمبراطورية اليابان بعد التنازل عن العرش؟
أكيهيتو إمبراطور اليابان
كتبت - أمل عبد المنعم

اعتزام أكيهيتو إمبراطور اليابان التنازل عن العرش مع قلة عدد ورثة العرش من الذكور وتناقص أعداد أفراد عائلة الإمبراطور، خاصةً أن الأميرة ماكو أكبر أحفاد الإمبراطور سوف تصبح من العامة بعد الزواج، أثار المخاوف من اندثار أباطرة اليابان وانقضاء الامبراطورية.

جاءت هذه المخاوف بعد اقتراب إمبراطور اليابان أكيهيتو أمس خطوة أخرى من التنازل عن العرش بعد أن وافق مجلس النواب على مشروع قانون يمهد الطريق للتنازل الذي سيكون الأول من نوعه منذ قرابة 200 عام، وفقا لوكالة رويترز الإخبارية.

وقال الإمبراطور أكيهيتو (83 عاما) في تصريحات علنية نادرة، العام الماضي، إنه يخشى أن يُصعّب تقدمه في العمر أداء واجباته.

وسعى أكيهيتو على مدى عقود لمداواة جراح الحرب العالمية الثانية في الداخل والخارج التي خاضتها اليابان في عهد والده الإمبراطور هيروهيتو، وسيخلفه ولي عهده الأمير ناروهيتو 57 عاما.

وأقر مجلس النواب مشروع القانون بأغلبية كبيرة وسيحال بعد ذلك إلى مجلس المستشارين على أمل إقراره قبل انتهاء الدورة البرلمانية الحالية خلال بضعة أسابيع.

ولم تعلن خطة محددة للتنازل عن العرش لكن وسائل إعلام رجحت أن يكون في أواخر 2018 حين يتم الإمبراطور 30 عاما كاملة تقريبا على العرش.

وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن إتش كيه) ذكرت العام الماضى أن أكيهيتو، الذي خضع لجراحة في القلب ولعلاج من سرطان البروستاتا، يريد التخلي عن العرش في غضون سنوات قليلة، وهي خطوة لم تحدث من قبل في تاريخ اليابان الحديث، ولذا لا توجد إجراءات قانونية معينة يمكن اتباعها في هذه الحالة.

وكانت المرة الأخيرة التي تنازل فيها إمبراطور عن العرش في 1817، ويسمح التشريع لأكيهيتو وحده بالتنازل ولا يشمل مواد تتعلق بالأباطرة القادمين.

ونظرا لقلة عدد ورثة العرش من الذكور وتناقص أعداد أفراد عائلة الإمبراطور، تضمن مشروع القانون أيضا بندا يدعو لمناقشة السماح للنساء بالبقاء داخل العائلة بعد الزواج، حيث ينص القانون الحالي على أن تترك النساء العائلة الملكية بعد الزواج.

وذكرت وسائل إعلام يابانية أن الأميرة ماكو أكبر أحفاد الإمبراطور أكيهيتو ستتزوج زميلا جامعيا سابقا لها مما يزيد من المخاوف بشأن اندثار العائلة الإمبراطورية إذ ستصبح الأميرة من العامة بعد الزواج.

لكن التشريع لن يشير إلى موضوعات مثيرة للجدل كاقتصار قانون ولاية العرش على الذكور أو السماح للنساء بالبقاء جزءا من العائلة الإمبراطورية بعد الزواج وهي خطوة يخشى المحافظون أن تصبح هي الأولى على طريق السماح للإناث بوراثة العرش.

وكذلك عندما قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي: لا تغيير في رأينا بالمضي قدما في بحث خطوات لضمان الخلافة الإمبراطورية المستقرة، ردا على سؤال عن مشكلة النقص في أفراد العائلة الإمبراطورية.

وظهر كي كومورو (25 عاما) خطيب الأميرة ماكو الأربعاء الماضي خارج مكتب المحاماة الذي يعمل به في العاصمة طوكيو بعد إعلان نبأ الخطبة.

كما أن هناك أربعة ورثة فقط لعرش الأقحوان وهم شقيق للإمبراطور يبلغ من العمر 80 عاما، وابنان في منتصف العمر تجاوزت زوجتاهما سن الخمسين والأمير هيساهيتو وهو حفيد للإمبراطور يبلغ من العمر عشرة أعوام.

وللإمبراطور أربعة أحفاد فقط وهم هيساهيتو وثلاث إناث هن ماكو وكاكو وأيكو ابنة ولي العهد الأمير ناروهيتو، وانكماش عدد أفراد العائلة الإمبراطورية يعكس اتجاها أوسع في المجتمع الياباني وأثار مخاوف من أن يصبح هيساهيتو آخر أباطرة اليابان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق