قضيتي المناخ والتجارة شوكة في حلق قمة العشرين

السبت، 08 يوليه 2017 01:26 م
قضيتي المناخ والتجارة شوكة في حلق قمة العشرين
أنجيلا ميركل
ابتسام أبو الدهب

تعد قضيتي المناخ والتجارة محل خلاف شديد بين قادة الدول والرؤساء المشاركون في قمة مجموعة العشرين، التي تختتم جدول أعمالها اليوم السبت في مدينة هامبورج الألمانية، مما يعيق التوصل على حل مناسب لها.

ومن جانبها وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، المحادثات حول صيغة البيان الختامي لقمة العشرين، بأنها صعبة للغاية، بسبب الخلاف القائم القضيتان المذكورتان، وأكدت ميركل في بيان لها، أنه مازال هناك الكثير أمام المفاوضين الرسميين في القمة للتوصل إلى اتفاق حول البيان الختامي قبل انتهاء الاجتماعات مساء اليوم السبت، بحسب ما ذكر موقع روسيا اليوم.

ويشار إلى أن قضيتا المناخ والتجارة لا تزالا محل خلاف بسبب الموقف الأمريكي؛ حيث أن رئيس الولايات المتحدة قد أصدر قرارا بداية العام الجاري بانسحابه من اتفاقية باريس للمناخ، ولكن الدول الأخرى تعتبر هذه الاتفاقية التي تهدف لمكافحة ارتفاع حرارة الأرض، لا يمكن الرجوع عنها.

ومن المقرر أن يكشف البيان الختامي للقمة ما إذا نجح قادة الدول في إقناع ترامب عن التراجع عن قراره، أم سينجح ترامب في العمل بمفرده وتطوير استخدام أنظف لمصادر الطاقة الأحفورية والفحم بحسب رأيه، حيث أكد التزامه باتباع نهج عالمي يقلص غازات الاحتباس الحراري، ويدعم النمو الاقتصادي.

أما عن قضية التجارة فيسعى قادة الدول التوصل إلى اتفاق يعزز حرية التجارة في مقابل شعار ترامب  «أمريكا أولا»، في الوقت الذي تهدف فيه القمة أصلا بتحسين التنسيق العالمي بعد الأزمة المالية العالمية عام 2007.

وبحسب موقع فرانس 24، كان من المفترض أن تتناول اجتماعات اليوم قضايا إفريقيا وأزمة الهجرة، ولكن القادة وممثلي الرؤساء أجروا مفاوضات بشأن موضوعات أخرى أكثر إثارة للجدل طوال الليل.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق