«زوسر».. الهرم الذي غضبت الفراعنة لخروج آثاره من مصر فأغرقتها بالبحر

الأربعاء، 26 يوليه 2017 08:05 م
«زوسر».. الهرم الذي غضبت الفراعنة لخروج آثاره من مصر فأغرقتها بالبحر
زوسر
شيماء حمدى

لم تكن الفراعنة راضية عن خروج بعض آثار هرم زوسر من مصر، فغرقت بالبحر قبل وصولها لألمانيا، وذلك في عهد محمد على باشا، حيث ألمانيا عن طريق القنصل العام الألماني هينريش فون ميوتولي، تصريخ خروجها.
 
ويواصل المصريون الحفاظ على الهرم بترميمه حالياً، حيث انتهت وزارة الآثار، عمليات ترميم معظم أجزاء الهرم، ويقدم موقع «صوت الأمة» لقرائه معلومات عن الهرم المدرج.
 
- تم بناؤه بهدف دفن الفرعون زوسر، عن طريق وزيره إمحوتب.
- يرجع تاريخه إلى نحو 2650 سنة قبل الميلاد.
- أول هرم مصري من ست مصاطب بُنيت فوق بعضها البعض.
- يبلغ ارتفاع الهرم المدرج 62 متر.
- قاعدته بمساحة 109 م × 125 م.
- كان مُغطى بالحجر الجيرى الأبيض المصقول.
- سجل موقع المدينة الجنائزية في سقارة جزءا من المواقع الجنائزية لمدينة منف موقعا للتراث العالمي منذ عام 1979.
- اختار زوسر المدينة الجنائزية في سقارة لإنشاء مقبرته. 
- مساحة مجمع هرم زوسر هي أكبر مجمع أهرامات في مصر. 
- بعض المنشآت في المجمع تخص وظائف معينة في المراسيم والاحتفالات وبعضها كان له وظيفة بعد وفاة الفرعون.
- تأثر الهرم بزلزال وقع عام 1992 وأثر على بنية الهرم وأدى إلى سقوط أجزاء منه
- تم الانتهاء من جزء كبير من أعمال الترميم بالهرم وجار العمل الآن على تدعيم الكتل الحجرية بالممر الخاص بالمدخل الشمالي.
 
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق