الدولة تنتفض لإنهاء مشروع تطوير منطقة الأهرامات الأثرية.. تعرف عليه

الإثنين، 31 يوليه 2017 06:38 م
الدولة تنتفض لإنهاء مشروع تطوير منطقة الأهرامات الأثرية.. تعرف عليه
المهندس إبراهيم محلب
شيماء حمدى

جاءت زيارة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، للوقوف على التطورات النهائية لأعمال تطوير منطقة أهرامات الجيزة الأثرية وعقده  اجتماع موسع مع وزير الآثار، الدكتور خالد العنانى، لمناقشة هذه التطورات، ليلقى الضوء على مشروع من أهم المشروعات القومية التى عهدت فيها مصر خلال السنوات الماضية.

ويقدم موقع «صوت الأمة» لقرائه أهم المعلومات عن هذا المشروع القومى.

- بدأ تنفيذ مشروع تطوير منطقة هضبة الأهرامات الأثرية فى يناير 2009.

- كان من المقرر الانتهاء منه خلال 3 سنوات لكن ظروف ثورة يناير وما أعقبها عطل المشروع.

- تصل تكلفة المشروع لنحو 350 مليون جنيه.

- يهدف المشروع لتطوير المنطقة التاريخية وتوفير خدمات سياحية، واقتراح أنشطة لتحقيق عائد استثمارى، وكذلك إيقاف الزحف العمرانى على المناطق الأثرية.

- تطوير منطقة الرماية وربطها بالمتحف المصرى الكبير.

- المخطط يضم ثلاث نظاقات، الأول التراثى الذى يضم الآثار والمناطق المحتملة للتنقيب، والثانى هو نطاق الحماية والمقصود به نطاق المجال الأثرى كمنطقة عازلة، والثالث الانتقالى وهو نطاق خارجى كمنطقة انتقالية وهى المناطق التى تؤثر على المبانى التاريخية.

- الدعوة لإقامة مجموعة من الفنادق بالمنطقة بجوار المتحف المصرى الكبير.

- يقوم المخطط على إلغاء جميع الطرق المرورية داخل حرم الأهرامات وعمل طريق زيارة بديل خارج الحرم.

- الاعتماد على وسيلة نقل صديقة للبيئة وطرق خدمة لتأمين وصيانة الموقع.

- إزالة جميع المبانى التى تؤثر على الطابع التراثى للمنطقة وبناء بديل لأنشطة إدارة وتأمين الموقع بالنطاق الأثرى خارج حرم الأهرامات.

- تجهيز منطقة جديدة للاحتفاليات لا يتعارض مع البعد الأثرى.

- وبالنسبة لمخطط الزيارة فيضم المشروع مركز معلومات وخدمات للزائرين، بانورامات جديدة للزيارة، ومشايات بالمناطق الأكثر رواجا، وخدمات بمسارات الزيارة، أماكن مخصصة للبازارات.

- وزارة السياحة بدأت مؤخرا في تنفيذ أعمال أخرى خاصة بالزيارة السياحية داخل منطقة الهرم بصورة منفصلة عن المخطط العام للمشروع الذي يشمل مخطط أثرى للحفاظ على المبانى الأثرية والبيئة المحيطة.

- أوصت لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب بالانتهاء من تطوير المنطقة بالتزامن مع افتتاح المتحف المصرى الكبير، وكذلك تطوير الشوارع المؤدية للمنطقة مثل الرماية والمريوطية واللبينى.

- من المقرر أن تنتهي أعمال مشروع تطوير هضبة الهرم الأثرية في نهاية 2017.

 

اقرأ أيضا:

العناني: تطوير الأهرامات والمتحف الكبير من أهم المشروعات القومية لمصر

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا